خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"100 مليون صحة" تعلن صرف أدوية جديدة لمرضى فيروس سى.. وحيد دوس: أول علاج مصرى مسجل لعلاج المنتكسين خلال أيام.. والكشف على 36 ألف أجنبى يعيشون بمصر حتى الآن منعا لانتشار العدوى.. والمبادرة مستمرة لنهاية 2019

الإثنين، 27 مايو 2019 10:00 ص
"100 مليون صحة" تعلن صرف أدوية جديدة لمرضى فيروس سى.. وحيد دوس: أول علاج مصرى مسجل لعلاج المنتكسين خلال أيام.. والكشف على 36 ألف أجنبى يعيشون بمصر حتى الآن منعا لانتشار العدوى.. والمبادرة مستمرة لنهاية 2019 100مليون صحة
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور وحيد دوس رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة، أنه تم صرف علاج فيرس سى حتى الآن لأكثر من ٨٧٥ ألف مريض ممن تم فحصهم ضمن مبادرة 100 مليون صحة بالمجان.

وحول هذا الأمر، قال وحيد دوس رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة، إن مبادرة الكشف عن فيروس سى والأمراض غير المعدية نجحت بالفعل فى فحص نحو أكثر من 50 مليون مواطن تقريبا، لافتا الى أن المرضى الذين تلقو العلاج بالجرعة الأولى من بروتوكول العلاج الذى يستمر 6 أشهر.

وتابع رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة أنه يتوقع طبقا للأبحاث العالمية والمحلية والتى كشفت كفاءة العقاقير المستخدمة حاليا أن تكون نسبة الغير مستجيبين للعلاج والمنتكسين تتراوح ما بين ٣-٥ % من إجمالى من تم علاجهم ومعظمهم من المرضى المصابين بالتليف.

وأضاف الدكتور وحيد دوس، أنه خلال أيام قليلة سيتم تعميم أول بروتوكول علاجى للغير مستجيبين والمنتكسين لضمان الشفاء الكامل للجميع، ومتابعا : مستمرون فى الفحص الشامل بالنقاط الثابتة فى المحافطات وكذلك المطارات والموانىء بالجمهورية لفحص العائدين من الخارج من المصريين، كما أن مبادرة ضيوف مصر أيضا تعمل بشكل منتظم وحققت نجاحا مبهرا ومازلنا مستمرون فيها حتى أغسطس 2019 بينما 100 مليون صحة مستمرة حتى آخر 2019

.

وتابع الدكتور وحيد دوس، خلال أيام قليلة سيكون لدينا أول علاج مصرى مسجل لعلاج المنتكسين من فيروس سى بأمان وبدرجة نجاح وشفاء كبيرة والتى جاءت نتيجة عن كون بعض الأدوية لا تناسب عدد من المرضى خاصة الذين يعانون من التليف أو من وجود مشكلات فى الكلى، ما جعلهم بحاجة إلى أنواع جديدة من الأدوية تتناسب مع حالتهم.

ويشار الى أن حملة 100 مليون صحة سميت بهذا الاسم لتعكس رغبة الرئيس عبدالفتاح السيسى فى توفير حياة صحية لـ100 مليون مواطن مصرى، من خلال القضاء على فيروس سى والكشف عن الأمراض غير المعدية، كما ترجع أهميتها إلى استهداف القضاء على فيروس سى بعدما أصبحت مصر الدولة الأولى عالميًا فى الإصابة بهذا المرضى.

وعقب انتهاء المبادرة أصبحت مصر مثلًا ونموذجا يحتذى به فى علاج المواطنين بعد نجاحها فى إجراء أكبر مسح طبى على مستوى العالم للكشف عن فيروس سى والأمراض غير السارية مثل السمنة والضغط والسكرى.

وأوضح المهندس أيسم صلاح مستشار وزيرة الصحة لشؤن تكنولوجيا المعلومات، أن مبادرة مسح طلاب المدارس بدأت بعد شهر واحد من انطلاق مبادرة 100 مليون صحة للكبار وفحص نحو 3.2 مليون طالب فى المرحلة الثانوية وكشفت عن إصابة 12 ألفًا منهم بفيروس سى، كما شهدت فحص نحو 3 ملايين طالب من بين طلبة المرحلة الإعدادية، واكتشاف إصابة 5 آلاف منهم بالفيروس.

وأضح ايسم صلاح ،  أن الرئيس وجه بفحص الوافدين من الدول الأجنبية والفترة الماضية شهدت فحص نحو 36 ألف وافد من جنسيات مختلفة أغلبهم سوريون وسودانيون وفلسطينيون، ومن بينهم 10 آلاف لاجئ، ومتابعا: مبادرة علاج الوافدين هى مبادرة رائدة على مستوى العالم لذا استحقت الإشادة من قبل المنظمات العالمية والحقوقية، وفكرتها ترجع لوجود عدد كبير من الأجانب من جنسيات مختلفة يعيشون على أرض مصر وربما يكون بعضهم مصابا بفيروس سى ما يعنى إمكانية عودة الفيروس للانتشار من جديد، لذا فهى خطوة عملاقة خاصة أنها لا تستهدف فقط الكشف عنهم وإنما علاجهم أيضًا.

جدير بالذكر أنه يمكنك التعرف على أقرب نقطة مسح من خلال الاتصال بالخط الساخن 15335، أو الدخول على الموقع الإلكترونى للمبادرة www.stophcv.eg والذى يتضمن أماكن ومراكز علاج فيروس سى والأمراض غير السارية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة