خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد إلغاء عرض الشركة اليابانية بسبب المغالاة فى الأسعار.. "القومية للأنفاق" تتفاوض من جديد مع اليابانيين لتنفيذ مشروع مترو الهرم.. ودراسة إعادة الطرح لاختيار شركة منفذة من اليابان أو اختيار تحالف مصرى للتنفيذ

الأحد، 26 مايو 2019 06:00 ص
بعد إلغاء عرض الشركة اليابانية بسبب المغالاة فى الأسعار.. "القومية للأنفاق" تتفاوض من جديد مع اليابانيين لتنفيذ مشروع مترو الهرم.. ودراسة إعادة الطرح لاختيار شركة منفذة من اليابان أو اختيار تحالف مصرى للتنفيذ مترو الأنفاق
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عادت الهيئة القومية للأنفاق للتفاوض من جديد مع اليابانيين لتنفيذ مشروع المرحلة الأولى من الخط الرابع للمترو المارة بشارع الهرم، بعدما قامت بإلغاء المناقصة المحدودة السابقة واستبعادها عرض شركة تايسى كوربوريشن اليابانية لتنفيذ المشروع بسبب مغالاتها فى الأسعار وتخطى قيمة عرضها المالى القيمة التقديرية المحددة لتكلفة هذا المشروع الممتد بطول 19 كم .

وكشفت مصادر مطلعة لـ"اليوم السابع" أن المفاوضات عادت من جديد بعد استبعاد العرض اليابانى السابق عقب 10 سنوات من التفاوض، وأن المفاوضات الحالية تشمل إعادة الطرح المحدود بين الشركات اليابانية لإختيار شركة يابانية لتنفيذ هذا المشروع، حيث أن التمويل اليابانى المقدم فى صورة قرض ميسر قيمته 1.2 مليار دولار يشترط أن يكون استشارى المشروع والشركة المنفذة يابانيان.

وأضافت المصادر أن المفاوضات تشمل الدفع بأكثر من شركة يابانية للتنافس خلال الطرح المحدود لاختيار إحداها لتنفيذ هذا المشروع، مع تخفيض القيمة المالية للعرض اليابانى المقدم لتنفيذ هذا المشروع، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى من الخط الرابع تبدأ من غرب الطريق الدائرى على حدود مدينة 6 أكتوبر مارة بحدائق الأهرام وميدان الرماية وشارع الهرم حتى الجيزة وصولا إلى محطة الفسطاط، وستتم أعمال حفرها من خلال نفقين منفصلين على أعماق تصل إلى أعماق 40 مترا تحت الأرض، وسيسير النفقان أسفل بعضهما ليلتقيا فقط فى المحطات.

وأكدت المصادر أنه يجرى من قبل الهيئة القومية للأنفاق دراسة تنفيذ هذا المشروع من خلال استشارى يابانى وشركة منفذة يابانية وفقا لشروط التمويل اليابانى المقدم فى صورة قرض ميسر الذى يشترط أن يكون الطرح قاصر على الشركات اليابانية أو الطرح بين كافة الشركات العالمية أو اختيار تحالف مصرى من الشركات المصرية ذات الخبرة ليقوم بتنفيذ هذا المشروع مع شراء ماكينات الحفر العملاق من قبل الهيئة لتستخدمها الشركات المنفذة للمشروع فى أعمال الحفر.

وأشارت المصادر أنه مقترح قيام الهيئة القومية للأنفاق شراء 4 ماكينات حفر عملاقة لاستخدامها فى أعمال حفر المرحلة الأولى من الخط الرابع على أن يكون قُطر كل ماكينة 6.5 متر بما يتناسب مع مواصفات وحجم نفقى المشروع، حيث أنه سيتم تنفيذ هذا المشروع من خلال إنشاء نفقين صغيرين أسفل بعضهما ليمر كل اتجاه فى نفق من النفقين، حيث سيكون لأول مرة يجرى فى مصر إنشاء نفقين منعزلين بدلا من نفق لتسيير المترو، وتصل التكلفة التقديرية للماكينات الـ4 المخطط شراؤها إلى حوالى 100 مليون دولار.

والمرحلة الأولى من الخط الرابع تمتد بطول 19 كيلو مترًا وتضم 17 محطة نفقية، منطلقة من من المحطة التبادلية بجوار ورشة الخط الرابع غرب الطريق الدائرى على حدود مدينة 6 أكتوبر، مرورًا بحدائق الأهرام والمتحف المصرى الكبير وميدان الرماية، متجهة إلى شارع الهرم حتى محطة الجيزة، لتتقاطع مع الخط الثانى للمترو، وتمتد بعد ذلك إلى محطة الملك الصالح، لتتقاطع مع الخط الأول للمترو، وصولا حتى محطة الفسطاط، وتشمل محطات حدائق الأشجار وحدائق الأهرام والنصر والمتحف الكبير وميدان الرماية والأهرام والمريوطية والعريش والمطبعة والطالبية ومدكور والمساحة والجيزة حيث الربط مع الخط الثانى للمترو، ومحطات ميدان الجيزة والروضة والملك الصالح حيث الربط مع الخط الأول، ومحطة الفساط.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف سلامة

كان يمكن تسييرهما بالتوازى تحت شارع الهرم ، وشارع فيصل

لماذا يتم تصميمه بنفقين فوق بعضهما بحجة ضيق عرض الطريق المنفذ تحته المشروع ؟ ، وكان يمكن بكل بساطة تنفيذ اتجاه الذهاب الى ميدان الجيزة اسفل شارع الهرم ، والإتجاه المضاد الى ميدان الرماية اسفل شارع فيصل على ان يتم التلاقى فى ميدان الرماية ، وميدان الجيزة  

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

الحل هو تسسيير موتوريل ف شارع الهرم.. فهو ارخص وانشائه اسرع من مترو الانفاق

🎃. شاهدو متوتوريل شنغهاى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة