خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

فى اليوم العالمى للغدة الدرقية.. لماذا النساء أكثر عرضة للإصابة بها

السبت، 25 مايو 2019 03:30 ص
فى اليوم العالمى للغدة الدرقية.. لماذا النساء أكثر عرضة للإصابة بها الغدة الدرقية - أرشيفية
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يتم الاعتراف باليوم العالمى للغدة الدرقية على المستوى العالمى، باعتباره يومًا للتوعية بالغدة الدرقية، حيث العثور على أنواع مختلفة من اضطرابات الغدة الدرقية.
 

ما هى اضطرابات الغدة الدرقية؟

هذه الاضطرابات عادة ما تكون ناجمة عن الغدة الدرقية المفرطة أو غير العاملة، وأكثر أمراض الغدة الدرقية شيوعًا وفقا لتقرير موقع "boldsky" تشمل:
فرط نشاط الغدة الدرقية (زيادة نشاط الغدة الدرقية بشكل غير طبيعي). 
قصور الغدة الدرقية (انخفاض نشاط الغدة الدرقية بشكل غير طبيعي). 
التهاب الغدة الدرقية (التهاب الغدة الدرقية)، تضخم الغدة الدرقية، وسرطان الغدة الدرقية.

لماذا النساء أكثر عرضة لاضطرابات الغدة الدرقية

مشاكل الغدة الدرقية تزداد خاصة فى النساء، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن جسم المرأة هو أكثر عرضة للاختلالات الهرمونية من نظيرها من الذكور، كان أن النساء أكثر حساسية للتغيرات الهرمونية وأى علامة على نقص اليود يمكن أن تزيد من تعقيد نظام الغدة الدرقية الأنثوية.
 
تكون المرأة الحامل أكثر عرضة لاضطرابات الغدة الدرقية، خاصة إذا كان الغدة الدرقية مفرط النشاط أو غير نشط، أيضا قد يحدث بسبب الاختلال فى مستويات الهرمونات فى جسم المرأة، الحيض غير الطبيعى، دورة الإباضة غير المتوازنة أو غير الموجودة، تكوين تميسات على المبيض، التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة، الإجهاض، الولادة المبكرة، ولادة جنين ميت، نزيف ما بعد الولادة، وظهور مبكر لسن اليأس.
 
يمكن بسهولة تجنب نقص اليود من خلال السيطرة الروتينية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ولمنع حدوث مشاكل فى الغدة الدرقية، فإن الكمية اليومية الموصى بها من اليود تبلغ 150 ميكروجرام يوميًا لمعظم البالغين، وبالنسبة للنساء الحوامل أو المرضعات تكون المتطلبات أعلى.

أعراض قصور الغدة الدرقية

يحدث قصور الغدة الدرقية لأن الغدة الدرقية تبدأ فى إنتاج كمية غير كافية من هرمون الغدة الدرقية، وتتطور بسبب مشاكل داخل الغدة الدرقية أو الغدة النخامية أو ما تحت المهاد. 
 
بعض الأعراض الشائعة لقصور الغدة الدرقية هى:
 
  • إعياء. 
  • ضعف التركيز. 
  • جفاف الجلد. 
  • الإمساك. 
  • الشعور بالبرد. 
  • احتباس السوائل وزيادة الوزن. 
  • آلام العضلات والمفاصل. 
  • كآبة. 
  • تساقط الشعر. 
  • نزيف مطول أو مفرط في النساء. 
  • انقطاع الطمث  يمكن أن يتسبب في توقف الدورة الشهرية لعدة أشهر أو أكثر. 
 
فى معظم الحالات يمكن علاج اضطرابات الغدة الدرقية بشكل جيد عن طريق العلاج الطبى وهناك بعض الحالات قد تتطلب جراحة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة