خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

طبعة ثانية لكتاب "الكتب مقابل السجائر" لـ جورج أورويل صاحب "مزرعة الحيوان"

الجمعة، 24 مايو 2019 03:30 ص
طبعة ثانية لكتاب "الكتب مقابل السجائر" لـ جورج أورويل صاحب "مزرعة الحيوان" غلاف الرواية
كتب بلال رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصدرت دار مدارك للنشر، طبعة ثانية من كتاب "الكتب مقابل السجائر" للكاتب البريطانى المشهور جورج أورويل، والذى ترجمه على الكندى وإقبال عبيد، ويأتى هذا الكتاب بعد 70 عاما من وفاة صاحب رواية "مزرعة الحيوان" و"1984".
 
وفى كتاب "الكتب مقابل السجائر" يشعر القارئ بأن جورج أورويل الذى رحل عن عالمنا فى 1950 بأنه يكتب عن أوضاعنا اليوم، إذ يأخذنا فى مقالاته لاكتشاف تجاربه ونظرياتها التى سلط الضوء عليها فى مجتمعه وعالمنا عبر نشر تلك المقولات التى تؤرخ الفترات السياسية والصراعات السلطوية آنذاك فى إنجلترا.
 
ويصب اهتمام جورج أورويل على الطبقات المهمشة والفقيرة المعدمة فى المجتمع كونه كاتبا اشتراكيا ففى مقالة "كيف يموت الفقراء" نجد أورويل يوثق المعاناة التى تتجلى بها غياب العدالة الاجتماعية والرعاية لتجعل أجساد الفقراء مادة دراسية لطلاب الطب يقول أورويل:
 
"الفقير الذى قد انطفأ كنهاية شمعة لم يكن مهما كفاية ليحصل على أحد ما إلى جانبه حاضرا ساعة وفاته. كان بالكاد رقما، (مادة دراسية) لمشارط الطلاب والشهرة الكريهة بالموت فى مكان كهذا" فما للفقير فى نظام رأسمالى بشع سوى أن يرضى بالخضوع والاستغلال".
 
أورويل الذى كرس كتاباته وانتقاداته لمستقبل أفض لا يكتفى بملاحظة ما يحدث حوله فقط، بل كان يتنبأ بنظريات للعالم أجمع، فكتب عن فلسفة الحروب الجديدة التى لم تعد تهتم فقط بضم وتوسع أراضيها فحسب بل تقليص العدالة واللامساواة وانتشار الكراهيية والقهر المعنوى والروحى لأفراده، وقد عانى أورويل من الناشرين نظرا لكونه كاتبا اشتراكيا وعانى من المؤسسات الثقافية الشيوعية بسبب موقفه من الحرب الإسبانية وانتقاداته لستالين آنذاك.
 
شملت نظرياته وانتقاداته حتى تبسيط اللغة لكتابة مقال واضح ومفهوم دون الحاجة للعمق والاختزال مما يؤدى إلى ركاكتها وسطحيتها وضياع هدفها المنشود.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة