خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير التجارة الجزائرى: علاقتنا التجارية مع مصر متميزة ونأمل فى زيادتها

الأربعاء، 22 مايو 2019 04:18 م
وزير التجارة الجزائرى: علاقتنا التجارية مع مصر متميزة ونأمل فى زيادتها وزير التجارة الجزائرى سعيد جلاب
الجزائر (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أشاد وزير التجارة الجزائرى سعيد جلاب بالعلاقات التجارية المصرية الجزائرية، ووصفها بأنها علاقات متطورة ومتميزة فى التعامل بين رجال الأعمال والمسؤولين الاقتصاديين.

وقال جلاب - فى تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط بالجزائر اليوم الأربعاء  "نسعى لتطوير هذه العلاقات لتنمو وتزيد بها العلاقات التشاركية بين الشركات فى البلدين لدخول أسواق شرق وغرب أفريقيا".

وأضاف أن الجزائر رغم الأحداث السياسية التى تمر بها، إلا أن نسبة العجز التجارى بها انخفضت منذ بداية 2019، مشيرًا إلى أن العام الماضى شهد صادرات جزائرية نحو مختلف دول العالم من خارج قطاع المحروقات بقيمة 3 مليارات دولار.

وأشاد بدور الشركات المصرية العاملة فى الجزائر، لافتًا إلى أنه زار مقرات معظم هذه الشركات، والتى بدأ بعضها فى تصدير إنتاجه إلى دول غرب أفريقيا انطلاقا من الجزائر.

وأوضح أنه تجمعه علاقة طيبة مع وزير التجارة والصناعة المصرى عمرو نصار، وسبق أن التقيا أكثر من مرة على هامش لقاءات واجتماعات عربية وأفريقية ودولية، وأبديا رغبتهما فى زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين؛ ليرقى إلى مستوى تميز العلاقات السياسية المشتركة.

وقال "إن الصادرات المصرية للجزائر تبلغ قيمتها 500 مليون دولار، بينما تبلغ قيمة الصادرات الجزائرية لمصر 300 مليون دولار"، داعيا إلى العمل على زيادة هذه الأرقام.

وأضاف "نرحب بالشركات المصرية للعمل فى الجزائر، وسنعمل على تسهيل إجراءات منح التأشيرة لرجال الأعمال المصريين؛ لإتاحة مزيد من الفرص للتعاون المشترك، فالبلدين بهما تنوع اقتصادى متميز ونحن جاهزون لمزيد من الشراكة".

وأعلن وزير التجارة الجزائرى أن حكومة بلاده تفكر فى رفع أو تخفيف القائمة السلبية للاستيراد، الأمر الذى سيرفع الحظر على استيراد بعض السلع مما قد يخدم الشركات المصرية؛ نظرًا لتنوع المنتجات المصرية.. مشيرًا إلى أن بلاده تولى اهتمامًا كبيرًا بالأسواق الأفريقية، خاصة بعد فتح معابر حدودية مع موريتانيا ومالي، إضافة إلى إنشاء الطريق الذى سيربط الجزائر العاصمة بـ(تمنراست) فى أقصى الجنوب ومنها إلى النيجر بطول 2200 كيلومتر.

وأكد وزير التجارة الجزائرى أن هذه الطرق والمعابر الحدودية ستنشط تجارة الشاحنات وستزيد من الوصول للأسواق الأفريقية، قائلًا: "إن بلاده تعمل على إنشاء مناطق لوجستية واستثمارية فى ولاية (تمنراست) أقصى جنوبى البلاد، الحدودية مع النيجر ومالي، مع منح تسهيلات ومزايا استثمارية وضريبية لإنشاء مناطق صناعية والاستثمار فى الجنوب".

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة