خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رحلة الامتحان الإلكترونى مستمرة بنجاح.. 389 ألف يؤدون امتحان الجغرافيا على التابلت.. الطلاب: الأسئلة صعبة ومشكلاتنا ليست فى التابلت إنما نوعية الأسئلة.. يؤكدون: لم نتدرب عليها ومحتوى المنهج لا يتناسب مع طريقتها

الأربعاء، 22 مايو 2019 03:00 م
رحلة الامتحان الإلكترونى مستمرة بنجاح.. 389 ألف يؤدون امتحان الجغرافيا على التابلت.. الطلاب: الأسئلة صعبة ومشكلاتنا ليست فى التابلت إنما نوعية الأسئلة.. يؤكدون: لم نتدرب عليها ومحتوى المنهج لا يتناسب مع طريقتها امتحانات طلاب أولى ثانوى
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أدى طلاب الصف الأول الثانوى العام، اليوم الأربعاء، امتحان مادة الجغرافيا إلكترونيا على التابلت، إضافة إلى الورقى بالنسبة للمدارس التى لم تكتمل فى بنيتها التكنولوجية.
 
 
 
وقالت مصادر مسئولة، إن إجمالى من أدى اليوم الأربعاء امتحان مادة الجغرافيا إلكترونيا فى الفترة الصباحية من طلاب المدارس الحكومية وصل قرابة 389 ألف طالب وطالبة على التابلت المدرسى دون مشكلات فى السيستم.
 
 
 
وأوضحت المصادر، أن الـ"389 ألف طالب هم من جملة 394 ألف طالب مستهدف يؤدى الاختبار إلكترونيا، موضحة أن من لم يؤدى الامتحان إلكترونيا قد تكون لديه مشكلة خاصة مثل الغياب أو مشكلة فى التابلت والمدارس تتبع فى هذا الشأن الاجراءات المطلوبة.
 
 
 
وأشارت المصادر، إلى أن عدد أخر من الطلاب اختبر ورقيا وهؤلاء الطلاب الذين تم الإعلان عن مدارسهم بأنها غير متكملة البنية التكنولوجية ومن ثم فمنذ انطلاق الامتحانات الأحد الماضى يخبترون ورقيا فى مدارسهم.
 
 
 
وبالنسبة لمستوى الأسئلة، أكد بعض الطلاب، على أن هناك صعوبة فى الأسئلة ومستواها فوق المتوسط بالنسبة للطلاب وليست من الكتاب واستخدام الأوبن بوك لم يضيف كثيرا لهم خلال الإجابة عن الأسئلة، موضحين أنها ليست مباشرة فى أجزاء كثيرة من الامتحان.
 
 
 
وقال الطالب عبد الرحمن عبد الفتاح، بمدرسة السعيدية بالجيزة، إن الأسئلة تضمنت 17 جزئية منها 10 أسئلة عبارة عن اختيار من متعدد و7 مقالية، وكانت توجد عدة نقاط صعبة، لافتا إلى أن الأسئلة اعتمدت على الفهم وقياس التحصيل بشكل نقدى بعيد عن الحفظ والتلقين.
 
 
 
وأوضح الطالب، أن هناك حالة من الاطمئنان لدى كثير منهم لأن من يجب عن أجزاء من الامتحان سوف يحصل على درجة النجاح، مضيفا أن تجربة الامتحانات الإلكترونية استقرت على التابلت وحجم المشكلات التى ظهرت فى أول يوم للاختبارات تراجع بشكل كبير.
 
 
 
وبالنسبة لمستوى الاختبار الورقى، أشاد الطلاب بسهولة الامتحان، قال الطالب محمد خالد، إن الأسئلة من كتاب المدرسة والإجابات وأضحة بشكل كبير ومفهومة ولا يوجد فيها غموض أو مشكلات عكس الامتحانات الورقية فى مواد العربى والأحياء التى أدوها ورقيا خلال الأيام الماضية.
 
 
 
وأوضح الطالب، أن الأسئلة سهلة وبعض الطلاب انتهى من الإجابة عليها قبل انتهاء الوقت المحدد له للامتحان.
 
 
 
وعن أسباب وملاحظات الطلاب على التجربة الامتحانية والثانوية ومنظومة التابلت، والتى تسببت فى اعتراض بعضهم عليها، أكد الطلاب أن المشكلة ليست فى التابلت أو سيستم الامتحان وإنما فى الأسئلة حيث لم تراعى التدرج من الأسهل إلى الأصعب حسب مواصفات الأسئلة التى تعودوا عليها وأيضا الفروق الفردية بين الطلاب.
 
 
 
وأوضح الطلاب لـ" اليوم السابع": "كنا نأمل أن تأتى الأسئلة تراعى جميع مستويات الطلاب خاصة أنهم لم يتدربوا على هذه النوعية من الأسئلة والتى تعتبر تحويل كبير فى طريقة التحصيل لدى الطالب والذى تعود على الحفظ والتلقين  إلى أسئلة تقيس الفهم والمهارة وما اكتسبه الطالب من دراسته فى المنهج".
 
 
 
وتابع الطلاب: "نعلم أن الجميع سوف ينجح هذا العام لأنها سنة تجريبية ولكن المشكلة فى السنوات المقبلة والتى تحتسب درجاتها ضمن مجموع دخول الجامعة، موضحين أنهم ليسوا معترضين على التطوير لأنه ببساطة سوف يقضى على امتحان الفرصة الواحدة فى الثانوية العامة يومنح الطالب أكثر من فرصة وهذا شئ إيجابى، ولكن المشكلة هناك مناهج لم تتغير ولا تخدم هذه النوعية من الأسئلة".
 
 
 
وأكد الطلاب، على أن التابلت والنظام الإلكترونى به بعض المشكلات وسوف تنتهى مع مرور الأيام ولكن الأهم هو نوعية وطريقة الأسئلة وكيفية تعامل الطالب معها، مطالبين بوضع مطالب الطلاب نحو تغيير المناهج ومضمون الأسئلة فى الاعتبار لضمان نجاح حقيقى للمنظومة التعليمية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة