خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات صحف الخليج.. صلاح الساير: فيلم رعب.. كلاكيت ثانى مرة.. عصام عبداللطيف الفليج: ما علاقة انشقاق القمر بالهند؟..عبد الرحمن الراشد: الأزمة ستغيّر طهران.. يوسف الشريف: إلى متى ضبط النفس

الثلاثاء، 21 مايو 2019 10:00 ص
مقالات صحف الخليج.. صلاح الساير: فيلم رعب.. كلاكيت ثانى مرة.. عصام عبداللطيف الفليج: ما علاقة انشقاق القمر بالهند؟..عبد الرحمن الراشد: الأزمة ستغيّر طهران.. يوسف الشريف: إلى متى ضبط النفس روحانى وترامب
كتب محمد جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات الصحف فى الخليج العربى الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، العديد من القضايا، كان أبرزها الملف الإيرانى الذى أصبح مصدر قلق كبير للشرق الأوسط بل للعالم بأكمله، بسبب التوترات الأمريكية الإيرانية والتصعيد المستمر والمنذر بنشوب حرب بين الطرفين.

صلاح الساير 1

صلاح الساير: فيلم رعب.. كلاكيت ثانى مرة

حذر الكاتب فى مقاله المنشور فى جريدة الأنباء الكويتية من دمار المنطقة بأكملها بفعل صواريخ الدمار الشامل، وتحول المدن العامرة إلى خراب بفعل الأزمة بين أمريكا وإيران، والتوترات بين البلدين، وأضاف الكاتب أنه لا أروع ولا أنفع من السلام.

 

عبد اللطيف

عصام عبداللطيف الفليج: ما علاقة انشقاق القمر بالهند؟

أوضح الكاتب فى مقاله المنشور فى جريدة الأنباء الكويتية طريقة دخول الإسلام إلى الهند ،عندما رأى ملك مليبار (أدنى يسار القارة الهندية) "شيرمان فرمال" انشقاق القمر فانبهر، فاستفسر من الكهنة عن ذلك، فلم يعرفوا، وبعد أيام رأى شيئا غريبا فى المنام، واعتقد بعض الكهان أن رؤياه إشارة عن بعثة نبى، وبعد فترة التقى مع تجار عرب عابرين فى ميناء مسرس ـ كدنجلور، وذكر لهم حادثة انشقاق القمر، فأخبروه أن ذلك وقع حقيقة فى مكة، وهى معجزة للنبى محمد صلى الله عليه وسلم، فأثاره الأمر وقرر السفر للتعرف عليه.

فارتحل إلى الحجاز، والتقى هناك النبى صلى الله عليه وسلم، فرحب به وأكرمه، وشرح له الإسلام بعدما أخبره ما رآه، فأسلم مباشرة هو ومن معه، وسمى بأبى بكر تاج الدين.

وفى طريق العودة تعرض الملك  لمرض شديد، فتوقفوا فى مدينة ظفار لعلاجه، إلا أن المرض قد زاد عليه، فأوصى أهله فى مليبار برسالة مكتوبة بدخول الإسلام، ومساعدة مالك بن دينار وأصحابه في نشر دعوة الإسلام فى البلاد، ثم توفي وبدأ مالك بن دينار وأصحابه دعوتهم فى تلك البلاد، وبنوا مسجدا ليكون أول مسجد بنى فى الهند، وانتشر الإسلام سريعا فى تلك المدينة.

 

عبد الرحمن الراشد

عبد الرحمن الراشد: الأزمة ستغيّر طهران

سلط الكاتب الضوء فى مقاله المنشور فى العربية.نت، على الخسائر الهائلة التى ستخسرها إيران بسبب العقوبات الأمريكية، وحذر الكاتب من أن إيران  نمراً جريحاً ومستعداً للدخول فى أى معركة ، لأن وضعه صار خطيراً.

وأكد الكاتب أن هذه المرة، المواجهة ليست حرباً دعائية، بل معركة بقاء حقيقية، مشيرا إلى أن إيران تعتقد أنها بتهديد ممرات الملاحة، وناقلات النفط، وقصف منشآت الضخ البترولية ستتسبب في رفع أسعار النفط وسينجم عنها أزمة اقتصادية ضد أميركا والعالم، وتهدد موارد دول الخليج.

 وأوضح الكاتب أنه سيأتى وقت سيضطر فيه القادة فى طهران، إلى الاتصال بالرئيس الأمريكى، وتقديم تنازلات أساسية.

يوسف الشريف

يوسف الشريف: إلى متى ضبط النفس

قال الكاتب فى مقاله المنشور بجريدة البيان الإماراتية، أنه طفح الكيل من الأفعال العدوانية التى تقوم بها إيران فى الشرق الأوسط بسبب دعم المليشيات فى كل مكان ، موضحا أن طهران عبثت فى العراق فدمرتها، عبثت فى سوريا فهجرت أهلها، عبثت فى اليمن فقسمتها، عبثت فى لبنان فزادت جراحها، هذا هو الدور الإيراني في منطقتنا العربية، مشيرا إلى أن المصيبة ليست في ضبط النفس أمام كل هذه التجاوزات، إنما المصيبة بمن باع النفس لإيران واعتبرها الصديق.

كما أكد الكاتب بخصوص قمتى مكه أن هذه القمة التى لا تحتمل التأويل، ولا مجال للون الرمادى، يا أبيض يا أسود.

كما أكد أنه لا تخيفنا الحرب ونحب السلام ونرحب بمساعيها إن وجدت، وإن وجدت فعلى إيران وميليشياتها أن تعي خطورة تصرفاتها وتدخلاتها ووضع حد لهذه التدخلات، وهذا ما يجب أن تلتزم به كافة الدول التي تحاول المساس بمصالحنا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة