خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

جريمة حول العالم.. مهووسون بالكرة يخطفون نجم برشلونة قبل لقاء أتلتيكو مدريد

الثلاثاء، 21 مايو 2019 05:50 م
جريمة حول العالم.. مهووسون بالكرة يخطفون نجم برشلونة قبل لقاء أتلتيكو مدريد لحظة تحرير كوينى من خاطفيه
كتب كريم صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الساحرة المستديرة دائما تخلف وراءها "مجانين كورة "، مشجعين لا يقبلون بهزيمة فريقهم، حتى لو وصل بهم خطف لاعب الفريق المنافس لحرمان ناديه من الاستفادة به، وهو ما حدث مع نجم برشلونة السابق "كوينى".

image

إنريكو كاسترو غونزاليس الملقب بـ"كوينى أحد أفضل لاعبى أسبانيا وفريق برشلونة، فى فترة الثمانيات وحصل على هداف الدورى 7 مرات.

اختطافه وتحريره
 

انتهى "كوينى" من لعب مباراة فى الدورى الأسبانى مع فريقه برشلونة، الذى هزم الفريق المنافس نادى "هيركوليس" بـ6 أهداف، كان نصيب كوينى منها هدفين وعاد إلى منزله حيث كان يستعد لاستقبال زوجته فى المطار.

231

نزل "كوينى" من منزله للتوجه للمطار، لكن مسلحين استوقفوه وأشهروا فى وجهه الأسلحة النارية، وأجبروه على دخول سيارتهم وقالوا له  "ادخل لا تنطق بكلمة" ثم  توجهوا به إلى مكان غير غير معلوم.

أصيبت زوجة "كوينى" بالانهيار، وسارعت لإبلاغ الشرطة عن اختفائه وعدم حضوره للمطار لاستقبالها ولم تتهم أحدا بخطفه.

 hqdefault
 

اتصل شخص مجهول بصحيفة أسبانية، ووعد بإطلاق سراح "كوينى" بعد مباراة أتلتيكو مدريد وبرشلونة، وعرف المتصل الصحيفة بأنه عضو فى "الكتيبة الكتالونية" بينما تلقت أسرة "كوينى"، اتصالا هاتفيا آخر من مجهولين طلبوا منهم عدم إبلاغ الشرطة مقابل إطلاق سراحه.

ازداد التوتر فى كل أنحاء البلاد، خاصة لاعبى فريق برشلونة الذين رفضوا خوض المباريات خوفا على حياتهم، بعد حادث اختطاف زميلهم "كوينى" خاصة وأن برشلونة كانت مرشحة بقوة للفوز بلقب الدورى وقتها، عام 1981، ولكنه هزم من فريق أتلتيكو مدريد فى المباراة التى غاب فيها نجم الفريق "كوينى"، لاختطافه وعدم التوصل التوصل لمكان احتجازه .

49A4AE1100000578-5443005-image-a-38_1519776747603

 تم احتجاز "كوينى" لمدة 25 يوما، خسر خلالها فريقه برشلونة بطولة الدورى فى ذلك العام، حتى تلقت أسرته اتصالا آخر اتفق فيه الخاطفون على إطلاق سراحه مقابل 100 مليون بيزيتا وهى العملة الإسبانية وقتها.

 اتفق رئيس نادى برشلونة وقتها مع الخاطفين، على دفغ المبلغ وطلبت منه العصابة إيداع الأموال فى مصرف سويسرى، ونجحت الشرطة فى استدراج الخاطفين وتم القبض على أحدهم الذى حضر للبنك لاستلام المبلغ، ثم أرشد عن مكان احتجاز "كوينى" فى مدينة سرقسطة، وتمكنت الشرطة من تحريره بعد احتجازه لمدة 25 يوما.

 974316-19436989-2560-1440
 

قدم  الخاطفين للمحاكمة  ،وحكم عليهم بالسجن لمدة 10 سنوات  ،بينما رفض كوينى  ، توجيه أية اتهامات لهم وسامحهم لعدم تعرضه للأذى طوال فترة احتجازه، حيث كشف أن العصابة كانت تجلب له الجرائد ووضعت له "تلفاز" لمشاهدة المباريات .

وفاته

توفى "كوينى" فى شهر فبراير عام 2018  ،عن عمر  يناهز الـ 68 إثر أزمة قلبية داهمته أثناء تجوله بأحد الشوارع فى أسبانيا .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة