خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

البابا تواضروس عن توحيد الاحتفال بالعيد: قضية تقويم لا لاهوت ولا عقيدة

الثلاثاء، 21 مايو 2019 06:26 م
البابا تواضروس عن توحيد الاحتفال بالعيد: قضية تقويم لا لاهوت ولا عقيدة البابا تواضروس الثانى
كتب سارة علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أن الكنيسة القبطية تفكر فى إتاحة الفرصة لأقباط المهجر للاحتفال بعيد الميلاد المجيد فى الـ25 من ديسمبر بدلا من 7 يناير.

وتابع البابا تواضروس فى حوار له نقلته قناة الكنيسة خلال زيارته لأوروبا: مسألة الأعياد هى مسألة مرتبطة بالتقويم فالتقويم القبطى غير التقويم الغربي. وهى قضية غير مرتبطة بالعقيدة أو اللاهوت هى مرتبطة بتحديد التاريخ.

واستكمل البابا تواضروس: فى مصر نحتفل يوم 7 يناير وهو إجازة رسمية من الدولة لكن عندما هاجر أولادنا وهذه عملية لم تكن فى الحسبان فأصبحوا أقلية فى المجتمعات التى يعيشون فيها وهذا سبب للقلق للجيل الثانى والثالث وهو أمر سوف نعمل على دراسته فى المجمع المقدس لنرى ما يمكن أن فعله لنساعد أولادنا على التأقلم فى حياتهم، فهى مرتبطة أولًا وأخيرًا بالتقويم الذى نستخدمه، وضرب البابا مثلا: عند قياس درجات الحرارة هناك نظامان فهرنهيت وسيلسيوس، فالحرارة الـ37 يمكن أن تقابل 99 فهرنهيت وكلاهما صحيح وكذلك القياس بالكيلومتر والميل.

كان البابا تواضروس قد أكد إنه تباحث مع الأنبا سرابيون مطران لوس أنجلوس فى قضية الاحتفال بالعيد يوم 25 ديسمبر بكنائس المهجر خاصة وأن يوم 7 يناير يوم عمل طبيعى ولا يستطيع الأقباط الاحتفال بالكريسماس فيه.

كان البابا تواضروس قد بدأ الأسبوعين الماضيين رحلته الرعوية إلى أوروبا وزار ألمانيا وسويسرا ثم غادر إلى إنجلترا حيث دشن البابا أربعة كنائس فى ألمانيا وكنيسة فى سويسرا وعقد لقاءات مع أساقفة أوروبا والكهنة وشعب الكنيسة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة