خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ضد مجهول.. "مذبحة الرحاب".. 5 جثث لأب وزوجته وأبنائه الثلاثة والجانى غير معلوم

الإثنين، 20 مايو 2019 09:25 م
ضد مجهول.. "مذبحة الرحاب".. 5 جثث لأب وزوجته وأبنائه الثلاثة والجانى غير معلوم الاب وسط اولاده
كتب أحمد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى عالم " الجريمة" لا يوجد شىء كامل نظرية ثابتة لا تتحرق بمرور الزمان، ولكن هناك دائما شواذ لكل قاعدة، فهناك جرائم قتل اخترقت تلك النظرية وقيدت ضد مجهول، ومرت سنوات على ارتكابها، ولم يستدل على الجانى، قد يكون أبطالها سياسيين وفنانين وشخصيات عامة أو مواطنين عاديين، ولكن ظلت تفاصيلها لغزا حير رجال الشرطة، ودفعتهم فى أغلب الحالات إلى حفظ القضية تحت مسمى " ضد مجهول".

"اليوم السابع" يقدم سلسلة " ضد مجهول" خلال شهر رمضان المبارك، نكشف فيها أبرز القضايا التى شملت الكثير من الإثارة والقصص، سواء كان أبطالها من الشخصيات العامة أو الفنانين أو المواطنين، ففى السطور التالية نرصد عددًا من تلك الجرائم التى حيرت الشرطة ولم يتم التوصل فيها لهوية الجانى.

"حادثة الرحاب"

استيقظ أهالى مدينة الرحاب هذا الحى الهادئ فى 5 مايو 2018، على جريمة مفجعة أثارت غضب وحفيظة الجميع، بعد العثور على 5 جثث لأب وزوجته وأبنائه الثلاثة داخل الفيلا الخاصة بهم بمدينة الرحاب.

 

أثار الجريمة
أثار الجريمة

 

عثرت قوات الأمن على جثامين 5 أشخاص من أسرة واحدة بمدينة الرحاب، وساد الغموض وتغيرت مسارات التحقيقات من أقوال الشهود إلى تحريات الأمن وتقارير الطب الشرعى.

وكشفت التحقيقات، أن الأب "عماد سعد"، كان يتلقى الاتصالات ويرد عبر تطبيق " واتس آب" حتى الثالثة عصرًا من يوم الحادث، إلا أنه توقف عن الرد فجأة قبل أن يغلق هاتفه فى الرابعة عصرًا من يوم الحادث.

الضحايا
الضحايا

ووضعت النيابة احتمالين، أولهما الشبهة الجنائية، وثانيهما أن تكون الحادثة انتحار، كما أوضح تقرير الطب الشرعى أن افتراضية الانتحار هى الأغلب فى تلك الجريمة، إلا أن أقارب وأصدقاء الأسرة أكدوا أن الأب يستحيل أن يقتل زوجته وأبنائه، وأن الحادث مدبر وهناك شبهة جنائية بالوقعة.

وأوضحت النيابة، أن الطب الشرعى ليست جهة اختصاص للقول بأن الحادثة انتحار أو قتل، ووظيفتهم فقط التشريح وتوصيف الإصابات، مؤكدًا أن التحريات تأتى برأيها والنيابة تستكمل التحقيقات مع جميع الأشخاص، ومنها سؤال الضباط والأطباء وتجمع كل ذلك لتصل لنتيجة، ومايزال ملف قضية "مذبحة الرحاب" لم يغلق حتى الآن دون جانٍ.

العائلة
العائلة

 

دماء الجريمة
دماء الجريمة

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة