خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

المنطقة الحرة لـ"جبل على" تعيد 1.3 مليار دولار نقدا وضمانات بنكية لعملائها

الأحد، 19 مايو 2019 06:32 م
المنطقة الحرة لـ"جبل على" تعيد 1.3 مليار دولار نقدا وضمانات بنكية لعملائها المنطقة الحرة لجبل على فى دبى
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت حكومة دبى، اليوم الأحد، أن منطقة جبل على الحرة فى دبى ستعيد لعملائها 1.3 مليار دولار أموالا نقدية وضمانات بنكية، وقالت "المنطقة الحرة لجبل على تعلن أنها ستعيد الضمانات البنكية لعملائها والمقدرة بـ1.3 مليار درهم، من خلال برنامج جديد لحماية القوى العاملة والمقرر إطلاقه فى سبتمبر، وستضخ قيمة الضمانات البنكية فى اقتصاد دبى، بحيث يمكن للشركات إعادة استثمار الضمانات فى عملياتها التشغيلية وتعزيز أعمالها".

ويذكر أن المنطقة الحرة لجبل على (جافزا)، الرائدة على مستوى الشرق الأوسط والمحرك الرئيسي لنمو اقتصاد دبى، كانت أعلنت – فى وقت سابق اليوم الأحد - عن التنازل عن غرامات تقدر بنحو 35 مليون درهم مستحقة على عملائها من الشركات فى المنطقة الحرة، وذلك فى إطار عام التسامح الذى أعلنته دولة الإمارات العربية المتحدة منذ بداية 2019، تعزيزا لقيم العيش المشترك والتسامح، بحسب "البيان".

تدوينة المكتب الإعلامى لدبى
تدوينة المكتب الإعلامى لدبى

 

من المتوقع أن تعود هذه المبادرة بالفائدة على اقتصاد دبى، حيث ستعزز أموال المخالفات من استثمارات الشركات وعملياتها وتساعدها على مواصلة النمو، كما يدعم هذا القرار هدف الحكومة فى تعزيز تصنيف دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن مؤشر "سهولة ممارسة الأعمال"، وتحفيز الشركات الجديدة والمستثمرين الذين يتطلعون إلى الفرص فى منطقة الشرق الأوسط.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وسلطة المنطقة الحرة لجبل على: "لقد اختار سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أن يكون 2019 عام التسامح فى دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك يتماشى بقوة مع قيمنا ومبادئنا المؤسسية. ونحن فخورون بدعم مبادرات الحكومة وجهودها لتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كنموذج للتعايش بين الثقافات المختلفة".

المنطقة الحرة لجبل على فى دبى
المنطقة الحرة لجبل على فى دبى

 

وأضاف "لطالما وضعت جافزا احتياجات عملائها على رأس أولوياتها، وهذه المبادرة جزء من سلسلة مبادرات لخلق بيئة عمل تحفز النمو وتساعد الشركات على تقليل التكاليف، وسنواصل دعم توجهات الابتكار وتطوير الحلول والخدمات التى يتوقعها عملاؤنا منا".

تحتل الإمارات المركز الـ 11 فى تصنيف "سهولة ممارسة الأعمال" الصادر عن البنك الدولى، ولجافزا دور حيوى فى هذا التصنيف الإيجابى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة