خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كريستين لاجارد: الاقتصاد المصرى يشهد طفرة وانتعاشًا بالمرحلة الحالية

السبت، 18 مايو 2019 04:14 م
كريستين لاجارد: الاقتصاد المصرى يشهد طفرة وانتعاشًا بالمرحلة الحالية كريستين لاجارد فى منتدى أستانا
كازاخستان – محمد سعد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت كريستين لاجارد المدير التنفيذى لصندوق النقد الدولى إن الاقتصاد المصرى يشهد طفرة وانتعاشا فى هذه المرحلة نظرا للسياسة التى تسير عليها الحكومة الحالية. وتوقعت فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" على هامش منتدى أستانا الاقتصادي في العاصمة الكازاخية، أن تشهد الأشهر الستة المقبلة انتعاش في مصر والاقتصاد العالمى. 
 
وقالت إن 75% من الاقتصاد العالمي شهد طفرة قبل عامين، ولكن هذا العام، نتوقع أن يعاني 70٪ من الاقتصاد  من تباطؤ النمو، حيث أدى فقدان زخم النمو العالمي في النصف الثاني من عام 2018 في جزء كبير من التوترات التجارية وتشديد الظروف المالية. 
 
كريستين لاجارد فى منتدى أستانا  (1)
كريستين لاجارد فى منتدى أستانا 
 
وأضافت "نحن بحاجة إلى زيادة النمو إلى مستوى أعلى، لكننا بحاجة إلى التحرك بعناية بعد بثقة على هذا الطريق. وتحقيقاً لهذه الغاية، نعتقد أن هناك حاجة إلى سياسات محلية جيدة، وأن هناك حاجة إلى زيادة التنويع الاقتصادى، وأن التعاون الدولى أمر ضرورى ". 
 
وأشارت لاجارد إلى أنه تم مناقشة الحرب التجارية المعروفة بين الولايات المتحدة والصين خلال جلسات عمل منتدى أستانا، وقالت:”ليس هذان البلدان وحدهما هو من سيتحمل العبء الأكبر لهذه الحرب التجارية، ولكن التأثير المباشر وغير المباشر والمدى الذي يقوض الثقة واليقين، سيؤثران على الجميع ومنها دول آسيا الوسطى”.
 
كريستين لاجارد فى منتدى أستانا  (3)
كريستين لاجارد فى منتدى أستانا 
 
وشارك لاجارد في المناقشات، هان تشنج، نائب رئيس مجلس الدولة الصيني، أرمين سركيسيان رئيس أرمينيا، ريستو سيلازما رئيس مجلس إدارة شركة نوكيا، وبول رومر كبير الاقتصاديين في البنك الدولي (2016-2018) والحاصل عى جائزة نوبل في الاقتصاد 2018.
 
جاء ذلك على هامش منتدى أستانا الاقتصادي في العاصمة الكازاخية نور سلطان الذي شارك فيه وبعض الرؤساء الحاليين والسابقين، والسياسيين، والاقتصاديين، والعلماء، ورجال الأعمال، والمدراء التنفيذيين المدرجين في قائمة فورتشن 500 والشخصيات الثقافية المشهورة عالميا. 
وتضمن جدول أعمال المنتدى مناقشة القضايا الرئيسية للاقتصاد العالمي، وتطوير صناعات وتكنولوجيات جديدة، فضلاً عن التحديات العالمية التي تواجه كازاخستان وبلدان أخرى. ومن خلال 50 جلسة نقاش، وموائد مستديرة، ومؤتمرات، وحوارات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة