خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

س و ج.. كل ما تريد معرفته عن قانون التصالح مع الدولة فى محاضر مخالفات البناء

السبت، 18 مايو 2019 12:30 ص
س و ج.. كل ما تريد معرفته عن قانون التصالح مع الدولة فى محاضر مخالفات البناء مخالفات بناء - أرشيفية
كتب عبد الله محمود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كثير من الأمور القانونية والشرعية المرتبطة بالحقوق المادية يجهلها الناس ما يعرضهم لمعاناة بدنية وأعباء مادية وأحيانًا لعمليات نصب، وعليه قرر "اليوم السابع" تثقيف المواطن قانونيًا وتعريفه بواجباته وحقوقه مستهدفًا حمايته وإراحته.
 

وفى هذه الحلقة نتحدث عن الحالات التى يمكن التصالح فيها مع الدولة وتقنين الأوضاع وإنهاء محاضر مخالفات البناء، خاصة بعد صدور قانون التصالح فى البناء، بالإضافة إلى توضيح مبسط ووجيز عن كيفية تقديم طلب التصالح، ومعرفة قيمة مبلغ الغرامة الذى سيتم دفعه، لإنهاء محضر المخالفة وإبرام التصالح.

 

كيف يجرى تقديم طلب التصالح ونسبة الغرامة؟

أ- لكل محافظة لجانها الفنية التى ستختص بمراجعة طلبات التصالح من المواطنين، فبمجرد صدور اللائحة التنفيذية للقانون، خلال 3 شهور من إقرار الرئيس له، سيتم السماح التقديم للجنة لطلب التصالح خلال فترة لا تتجاوز 6 أشهور، حيث إن هذه اللجنة ستقوم بالنظر فى الطلبات قبل صدور قرارها فى مدة لا تزيد عن 4 أشهور.

ب- سيتم تحصيل "رسم فحص" للمبنى، على أن يكون بحد أدنى 1000 جنيه، وحد أقصى 5000 جنيه.

ج- تعطى اللجنة كل متقدم شهادة سجل معها، تعمل هذه الشهادة بإيقاف كافة الإجراءات القانونية التى كانت ستتخذ مع مخالفة البناء، إلى حين البت فى الطلب.

 

كم يبلغ المقابل المالى لإنهاء التصالح؟

أ- مقابل التصالح يكون بحد أدنى 50 جنيها، وحد أقصى 2000 جنيه للمتر.

ب- اللجنة الفنية التابعة للمحافظة هى المنوطة بتحديد قيمة وسعر المتر للتصالح.

ج- يجرى تقسيم اللجنة من قبل المحافظة بحسب المستوى العمرانى والحضارى.

د- إمكانية تقسيط المبلغ الذى سيتم تحديده من قبل اللجنة.

 

ما الإجراء الذى سيجرى اتخاذه من قبل اللجنة فى حالتين قبول التصالح أو الرفض؟

- فى حال موافقة، يصدر قرار بقبول التصالح، ويكون أمامك فرصة 60 يومًا تدفع المبالخ التى حددتها اللجنة بناءً على تقيمها للمنطقة وسعر المتر فيها.

- لو طلبك اترفض، أو اتأخرت فى سداد قيمة التصالح عن 60 يومًا، يبقى خلاص أى إجراءات كانت ضدك سواء قضية أو قرار إزالة هترجع تشتغل تانى.

 

- كمان القانون وفرلك فرصة تانية للى طلبه هيترفض، أنه يقدم تظلم خلال 30 من تاريخ إخطاره بالرفض، ولازم اللجنة تنظر فيه خلال 90 يوما.

 

بس كده.. ولا فى حاجة تانية؟

- فى نقطة مهمة تم النص عليها فى القانون، وهى إنه لن يصدر القرار النهائى بالتصالح إلا «بعد طلاء واجهات العقارات» كاملة التشطيب "مع استثناء المبانى فى القرى من الشرط ده".

 

طب إيه هى الحالات المحظور التصالح فيها بشكل نهائى؟

 

فى 8 حالات محظور التصالح فيها بأى شكل، وهى:

1- البناء على الأراضى المملوكة للدولة، إلا إذا كان صاحبها تقدم بطلب تقنين الأوضاع للأراضى المملوكة للدولة.

 

2- البناء على الأراضى الخاضعة لقانون حماية الآثار وحماية نهر النيل.

 

3- الأعمال اللى بتخل بالسلامة الإنشائية للبناء يعنى منزل آيل للسقوط مثلاً مش هيرخصلك، وده هيتعرف إزاى؟ كل طلب هيتقدم هتطلع معاينة من مكتب مهندس استشارى عن صلاحية المبنى للتصالح من عدمه والتقرير بتاعه هو اللى هيحدد طلبك هيتوافق عليه ولا هيترفض.

 

4- التعدى على خطوط التنظيم المعتمدة وحقوق الارتفاق المقررة قانونًا، والمقصود هنا الخطوط الموضوعة لتنظيم الشوارع ومساحتها عشان المرافق من كهرباء ومياه وغيرها.

 

5- المخالفات الخاصة بالمبانى والمنشآت ذات الطراز المعمارى المتميز.

 

6- تجاوز قيود الارتفاع المقررة من سلطة الطيران المدنى، أو تجاوز متطلبات شئون الدفاع عن الدولة.

 

7- تغيير الاستخدام للمناطق التى صدر لها مخططات تفصيلية معتمدة من الجهة الإدارية.

 

8- البناء خارج الأحوزة العمرانية المعتمدة "يعنى خارج زمام المدن والقرى" مع استثناء الأراضى الزراعية اللى عليها مبانى خدمية أو سكن خاص «بناء على ضوابط بيحددها وزير الزراعة»، ومشروعات الإنتاج الزراعى والمشروعات الحكومية والخدمية اللى يحددها مجلس الوزراء.

 

وأيضًا الكتل السكنية المتاخمة للأحوزة العمرانية للقرى والمدن، ويقصد بها المبانى المكتملة والمتمتعة بالمرافق المأهولة بالسكان والمقامة على مساحات فقدت مقومات الزراعة وطبقًا للتصوير الجوى فى 22/7/2017، بمعنى أنه فى حال أن المبنى خارج كردون المباني، ومأهول بالسكان وفى مرافق، ومبنى قبل يوم 22 يوليو 2017 (أخر تصوير جوي)، هيتم التصالح معاك، لكن لو مبنى بعد كده أو مكنش مسكون، يبقى لأ هتفضل مخالف وللأسف طلبك هيترفض، لأن القانون صدر لتقنين أوضاع قائمة بالفعل، وليس مخالفات جديدة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة