خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رئيس مجلس علماء باكستان يدعو جميع المسلمين الوقوف بجانب السعودية

السبت، 18 مايو 2019 09:02 ص
رئيس مجلس علماء باكستان يدعو جميع المسلمين الوقوف بجانب السعودية خادم الحرمين الشريفين وولى عهده
كتب مصطفى عنبر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حث رئيس مجلس علماء باكستان، الشيخ طاهر محمود الأشرافي، خلال مؤتمر "الدفاع عن أرض الحرمين الشريفين والأقصى" المنعقد في جامعة المنظور الإسلامية بلاهور بباكستان، جميع المسلمين حول العالم على الوقوف بجانب المملكة العربية السعودية، والدفاع عنها أمام ما تواجهه من إرهاب وعدوان من المليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وقال: إن المخططات والدسائس الشيطانية ضد الحرمين الشريفين لها تاريخ على مدار الزمن، وخصوصًا في الوضع الراهن، وبأسلوب بربري متوحش للفتك وسفك الدماء، وذلك عن طريق هجمات الحوثيين الإرهابية عبر استهداف أراضي السعودية بالصواريخ؛ وهو ما يمثل أبشع صورة تدلل على أفكارهم الزائفة المليئة بالحقد والضغينة ضد الحرمين وقيادة السعودية الرشيدة.

وأكد الأشرافي أن مكانة الحرمين الشريفين لا تخفى على أحد؛ لكونهما من رموز الإسلام. موضحًا أن المملكة العربية السعودية دومًا تقف بجانب الدول المسلمة، ولاسيما فلسطين، دعمًا ودفاعًا.

وطالب الشيخ الأشرافي العلماء والشيوخ ورجال الدين كافة بالوحدة والوقوف بجانب السعودية فيما تواجهه من هجمات إرهابية.

وأضاف: "نحن جميعًا سوف نلبي نداء الملك سلمان قائلين: لبيك يا خادم الحرمين الشريفين، وسيرى الجميع قوافل المسلمين رافعين رايات الإسلام بجيوش جرارة مضحين بأنفسهم من أجل أرض الحرمين الشريفين.

وتابع: أعداء باكستان والسعودية يحاولون المساس بأمن البلدين الشقيقين بدعم من إيران، وذلك عن طريق المليشيات الحوثية وجماعات مسلحة أخرى. علمًا بأن البلدين يؤديان دورًا رياديًّا في مجال الاقتصاد والعدل والوسطية.

وأكمل: إن قيادة المملكة العربية السعودية لم تألُ جهدًا في اهتمامها بالأعمال الخيرية، ومساعدة المسلمين المنكوبين والمظلومين على مستوى العالم.

وأثنى أخيرًا على دور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بعد عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان؛ وذلك لدورهما في دعم المسلمين في شهر رمضان من خلال برامج وأعمال خيرية.

يُذكر أن مؤتمر "الدفاع عن أرض الحرمين الشريفين والأقصى" أصدر بعض التوصيات، التي شددت في مجملها على ضرورة الوحدة الإسلامية، ومسؤولة العلماء في الوضع الراهن، والدفاع عن الحرمين الشريفين والأقصى الشريف، والقضاء على الإرهاب والعنف والتطرف.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة