خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نكشف تفاصيل تحركات المعارضة القطرية لفضح "انتهاكات تميم ووالده".. قيادات القبائل القطرية تلتقى أعضاء بالعموم البريطانى لتسليمهم ملف عن أساليب قمع أمير الدوحة.. ومعارض قطرى: نرتب زيارات لكندا والاتحاد الأوروبى

الجمعة، 17 مايو 2019 12:00 ص
نكشف تفاصيل تحركات المعارضة القطرية لفضح "انتهاكات تميم ووالده".. قيادات القبائل القطرية تلتقى أعضاء بالعموم البريطانى لتسليمهم ملف عن أساليب قمع أمير الدوحة.. ومعارض قطرى: نرتب زيارات لكندا والاتحاد الأوروبى جابر المرى
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت المعارضة القطرية، سلسلة تحركات جديدة لكشف الانتهاكات التى يمارسها تنظيم الحمدين ضد قبيلة الغفران، وقبيلة المرة القطرية، وإقدامها على التهجير القسرى لعدد من القبائل القطرية التى انتقدت سياسات النظام القطرى.

وحصلت "اليوم السابع"، على تفاصيل التحركات الجديدة للقبائل القطرية ضد تنظيم الحمدين فى بريطانيا، وتواصل عدد من قيادات القبائل القطرية مع عدد من نواب مجلس العموم البريطانى، لتوصيل شكاويهم للمجتمع الدولى.

وكشف جابر المرى، القيادى بالمعارضة القطرية، وأحد قيادات قبيلة "الغفران " القطرية، أن تحركات القبائل القطرية تسير على 3 اتجاهات الأولى القانون والمنظمات الدولية، والثانية المنظمات الحقوقية والثالثة الإعلام الدولي ، موضحا أن تلك التحركات تستهدف اعتراف حكومة قطر بحقوق الغفران كاملة ، وليس الجنسية فقط، متابعا: يجب أن تعترف حكومة القطرية بالجريمة التي ارتكبتها قبل أي شئ.

e482e8c0-eccb-43ad-a008-f7cd9172698d
 

وقال المعارض القطرى فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن القبائل القطرية مستمرة بالقضية حتى إنهاءها قطريا أو سوف نتوجه إلى تدويل القضية في حالة تهرب حكومة قطر من إعادة حقوق الغفران.

وتابع جابر المرى، سوف نواصل مطالبنا من مجلس حقوق الإنسان بإعادة حقوق قبيلة الغفران ولدينا خطط مستقبلة للتوجه لمحكمة العدل الدولية وتوصيل شكاوانا لها لدفع النظام القطرى إلى إعادة حقوقنا.

وبشأن ما إذا كان هناك حكومات غربية تضامن مع قضايا القبائل القطرية التى تعانى من قمع تنظيم الحمدين قال جابر المرى: نعم لقد تواصلنا مع برلمانيين و لوردات في الحكومة البريطانية وأبدوا استعدادهم لدعم القضية، مشيرة إلى أنهم يقدمون عدة ملفات للمنظمات الدولية وهى ملفات حقوقية وملفات قضائية ملفات إعلامية.

وكشف المعارض القطرى ، أن هناك زيارات مستقبلية ستقوم بها القبائل القطرية لتوصيل قضيتها فى كل من في كندا ، امريكا ، الاتحاد الأوربي ، جنوب أفريقيا.

وتابع جابر المرى: كما يروج داخل المجتمع القطري أن الحاكم السابق لقطر حمد بن خليفة يقول لتميم بن حمد لا تحل  قضية الغفران ما دمت حياً ، أي أن الرجل حاقد بكل ما تعني الكلمة ، وأن شيخ شمل الغفران الشيخ عبدالهادي ابوليله المري سبق وأن قابل وزير الداخلية أكثر من مره لحل القضية ودياً إلا ان تميم بن حمد تهرب من مقابلته وكان رد سكرتير وزير الداخلية  في أخر  مقابلة أن حل قضية الغفران ليست في يد وزير الداخلية ولا يد تميم بن حمد بل في يد الأمير السابق حمد بن خليفة الذي استباح حقوق الغفران دون وجه حق.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة