خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لماذا موسم 2018/2019 الأعظم فى إنجلترا على الإطلاق ؟

الخميس، 16 مايو 2019 01:19 ص
لماذا موسم 2018/2019 الأعظم فى إنجلترا على الإطلاق ؟ لماذا يعد موسم 2018/2019 الأعظم فى إنجلترا على الإطلاق ؟
كتب إسلام مسعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اليوم السابع بلس
اليوم السابع بلس

 

نجح فريق مانشستر سيتى فى التتويج بلقب الدورى الإنجليزى لموسم 2018/2019 وللعام الثانى على التوالى، عقب صراع شرس مع ليفربول حتى الجولة الأخيرة من مسابقة البريميرليج.

كانت الأشهر الأخيرة من الدورى الإنجليزى مليئة بالإثارة والمتعة بين مانشستر سيتى وليفربول، حيث شهدت المنافسة بين الفريقين على عدة تحولات ومنعطفات حتى الرمق الأخير من عمر المسابقة التى إنتهت لصالح السيتى.

وهناك "4" أسباب تجعل موسم 2018/2019 هو الأعظم فى إنجلترا على مر التاريخ..

أعظم سباق للبريميرليج على الإطلاق
 

مانشستر سيتى
مانشستر سيتى

 

الشيء الأكثر إثارة فى الدورى الإنجليزى على مدار الـ 12 شهرًا الماضيين هو سباق اللقب المذهل بين يورجن كلوب مدرب ليفربول وبيب جوارديولا فى مانشستر سيتي، والذى لم يحدث من قبل فى تاريخ البطولة.

ظل السباق بين مانشستر سيتى وليفربول مستمراً حتى الجولة الـ 38 والأخيرة من المسابقة، حيث هزم السيتى برايتون 4-1 فى الوقت الذى ظل فيه ليفربول متمسكاً بالمنافسة حتى النهاية من خلال الفوز على وولفرهامبتون 2-0.

أنهى فريق ليفربول مشوار المنافسة بخسارة واحدة و97 نقطة فيما ظل مان سيتى على القمة بـ 98 نقطة، لكن الشيء الأهم أن عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم يشعرون الأن بالإمتنان لأنهم حصلوا على فرصة لمشاهدة مثل هذه المعركة الاستثنائية على لقب البريميرليج.

تشامبيونشيب مثير
 

لاعبو شيفيلد يونايتد يحتفلون بالتأهل إلى البريميرليج
لاعبو شيفيلد يونايتد يحتفلون بالتأهل إلى البريميرليج

 

بالتزامن مع الصراع المنتهى بين مانشستر سيتى وليفربول على لقب البريميرليج، كان هناك سباق شرس فى دوريات الدرجة الأولى والثانية والثالثة فى إنجلترا وعلى الأخص بتشامبيونشيب.

ففى دورى الدرجة الأولى "تشامبيونشيب" كان هناك سباقاً ترويجياً مثيراً بين  نوريتش سيتى وشيفيلد يونايتد وليدز حتى الجولات الأخيرة إنتهى بصعود الأول والثانى رسمياً إلى الدورى الإنجليزى الممتاز فيما دخل ليدز "بلاي أوف" مع وست بورميتش وأستون فيلا وديربي كاونتي من أجل خطف البطاقة الثالثة المؤهلة للبريميرليج.

نجاح أوروبى
 

ليفربول
ليفربول

 

بعيداً عن الجانب المحلى، إن أبرز سمات النجاح فى إنجلترا خلال الموسم الجارى هو التفوق المذهل أوروبياً، بعدما إستطاعت الأندية الإنجليزية الوصول إلى نهائى دورى أبطال أوروبا والدورى الأوروبى على الترتيب.

استطاع ليفربول أن يقلب تأخره بثلاثية نظيفة ضد برشلونة إلى فوز برباعية نظيفة ويقصى الفريق الكتالونى من نصف نهائى دورى أبطال اوروبا ويتأهل للمباراة النهائية، ثم يكررها توتنهام ضد أياكس فبعدما خسر بهدف نظيف فى إنجلترا قلب الطاولة على شباب الفريق الهولندى الطامح ويهزمه فى ملعب يوهان كرويف 3-2 ويتأهل لمواجهة الريدز على لقب تشامبيونزليج.

اما الدورى الأوروبى فضرب أرسنال وتشيلسي موعداً إنجليزياً خالصاً فى نهائى "اليوروباليج" بعد إقصاء كلاً من فالنسيا وفرانكفورت الألمانى على الترتيب.

الأسود الثلاثة فى تقدم
 

إنجلترا
إنجلترا

 

بدأ منتخب إنجلترا بقيادة جاريث ساوثجيت فى وضع قدمه والعودة لصراع الكبار فى العالم، ففى مونديال روسيا 2018 الأخير، إستطاع الأسود الثلاثة الوصول إلى نصف نهائى كأس العالم قبل الخروج أمام كرواتيا بالخسارة 1-2 لكن كان هذا بمثابة النجاح بسبب إعادة الهيكلة وتجديد الدماء الذى يشهده قوام الإنجليز.

وقد يقدم منتخب إنجلترا أداء مميز والوصول إلى أبعد نقطة فى نهائيات يورو 2020، بسبب التشكيل المثالى الذى يملكه جاريث ساوثجيت حالياً وقد يكون الأسود الثلاثة مرشحاً قوياً على اللقب.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة