خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ترامب يصعد معركة شبكة الجيل الخامس.. الرئيس الأمريكى يستهدف الشركات الصينية عبر إعلان الطوارئ.. يحظر استخدام أجهزة هواوى.. بكين تحذر البيت الأبيض.. والحلفاء الأوروبيون يعارضون قرار واشنطن

الخميس، 16 مايو 2019 11:00 م
ترامب يصعد معركة شبكة الجيل الخامس.. الرئيس الأمريكى يستهدف الشركات الصينية عبر إعلان الطوارئ.. يحظر استخدام أجهزة هواوى.. بكين تحذر البيت الأبيض.. والحلفاء الأوروبيون يعارضون قرار واشنطن ترامب
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وقع الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، أمرًا تنفيذيًا بإعلان حالة الطوارئ على مستوى البلاد ومنع الشركات الأمريكية من استخدام أجهزة اتصالات من صنع شركات تمثل خطرًا على الأمن القومى، مما يمهد السبيل أمام حظر التعامل مع شركة هواوى للتكنولوجيا الصينية.
 

وأعلن ترامب حالة "طوارئ وطنية"، الخميس، لكى يتمكن من إصدار الأمر التنفيذى الذى ينطبق خصوصاً على مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة "هواوى".

وبرّر البيت الأبيض هذا الإجراء بوجود "خصوم أجانب يستخدمون بصورة متزايدة مكامن ضعف فى الخدمات والبنى التحتية التكنولوجية فى مجالى الإعلام والاتصالات فى الولايات المتحدة".

 

ولا يقتصر الأمر على مخاوف ترامب من التجسس إذ يتعلق أيضًا بالحرب التجارية التى تدور رحاها بين واشنطن وبكين، وجهت الصين تحذيرًا إلى الولايات المتحدة من إلحاق مزيد من الإضرار بالعلاقات التجارية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جاو فينج فى مؤتمر صحفى، صباح الخميس، "نحض الولايات المتحدة على وقف سلوكها الخاطئ وتجنب إلحاق مزيد من الضرر بالعلاقات الاقتصادية والتجارية الصينية الأمريكية".
 

وتعهدت وزارة الخارجية الصينية باتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية حقوق ومصالح شركاتها، وشددت على معارضتها الشديدة لفرض دول أخرى عقوبات أحادية على كيانات صينية.

وقال فنج، إنه يتعين على الولايات المتحدة تجنب التأثير بشكل إضافى على العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، مؤكدا أن مفهوم الأمن القومى يساء استغلاله، ويجب ألا يستخدم كأداة للحماية التجارية.

 

وأظهر حلفاء الولايات المتحدة معارضة لقرار ترامب، حيث قال الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، إنه "من غير المناسب" أن يتم "إطلاق حرب تكنولوجية أو تجارية حيال أى بلد الآن".
 

وأضاف "أولاً إنها ليست الطريقة المثلى للدفاع عن الأمن القومى، ثانيًا إنها ليست الطريقة المثلى لتطوير نظامنا البيئى الخاص وبناء عالم للتعاون وخفض التوتر".
 

وأكد ماكرون، فى حديثه خلال معرض "فيفاتك" فى باريس: "ما نريده ليس عرقلة هواوى أو أى مجموعة أخرى بل حماية أمننا القومى والسيادة الأوروبية".

 وشدد على أن "فرنسا وأوروبا براجماتيتان وواقعيتان"، موضحًا "نريد تطوير الوظيفة والأعمال والابتكار. نؤمن بالتعاون وبالتعددية".

وتابع "فى الوقت نفسه، بالنسبة للجيل الخامس، نتابع بانتباه كبير الوصول إلى التقنيات الأساسية للشبكة لحماية أمننا القومى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة