خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بريطانيا ترفض اقتراحا بشأن الإسلاموفوبيا بعد تحذير من عرقلته مكافحة الإرهاب

الخميس، 16 مايو 2019 11:48 ص
بريطانيا ترفض اقتراحا بشأن الإسلاموفوبيا بعد تحذير من عرقلته مكافحة الإرهاب رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماى
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفضت الحكومة البريطانية مقترحا بوضع تعريف رسمى للإرهاب من الإسلام أو ما يعرف بـ "الإسلاموفوبيا"، ذلك بعد تحذير خبراء بأن التعريف ربما يكون عائقا فى مواجهة الإرهاب ويستخدم كباب خلفى لقانون ازدراء الدين ويحد من حرية التعبير.

 

وبحسب صحيفة الديلى ميل، البريطانية، اليوم الخميس، فإنه بينما يقول مؤيدو الفكرة أن إضفاء الطابع الرسمى على المصطلح سيساعد فى مواجهة العداء تجاه المسلمين، غير أنه تم رفض المقترح بعد تحذير الشرطة البريطانية بأنه قد يقوض عمليات مكافحة الإرهاب وكتب أكثر من 40 من الزعماء الدينيين والخبراء لوزير الداخلية، ساجد جافيد، يحذروا من استغلال مثل هذا التعريف لتقويض حرية التعبير.

 

وفى خطاب وقعه العديد من الخبراء، ومن بينهم مسلمون بارزون فى بريطانيا، قالوا: "نحن قلقون من أن مزاعم رهاب الإسلام (الإسلاموفوبيا) ستستخدم إلى جانب المعتقدات الإسلامية، فى حماية المتطرفين من النقد، وأن إضفاء الطابع الرسمى على هذا التعريف سيؤدى إلى استخدامه بشكل فعال كأمر أشبه بقانون مستتر للتجديف.

 

وأضاف الموقعون على الخطاب أن من الواضح أن الإساءة أو الممارسات الضارة أو أنشطة الجماعات والأفراد الذين يروجون لأفكار مخالفة للقيم البريطانية من المرجح ألا يتم الإبلاغ عنها نتيجة للخوف من أن يطبق عليهم "الإسلاموفوبيا"، وكرروا "نحن قلقون من أن التعريف سوف يستخدم لإغلاق الانتقادات والتحقيقات المشروعة".

 

وقال داونينج ستريت، مقر الحكومة البريطانية، إن التعريف المقترح لم يتم قبوله على نطاق واسع، مضيفًا: "هذه مسألة تحتاج إلى مزيد من الدراسة المتأنية". ومن المتوقع أن يعين الوزراء مستشارين مستقلين لوضع تعريف "أقل إشكالية من الناحية القانونية"، بحسب صحيفة التايمز.

 

وسعى النواب البريطانيون لوضع تعريف للإسلاموفوبيا على أنها "متجذرة فى العنصرية أو نوع من العنصرية التى تستهدف تعبيرات المسلمين أو التصورات عنهم"، ولقى التعريف المرفوض قبولا بين حزب العمال والديمقراطيين الليبراليين وعمدة لندن صادق خان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة