خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ما حكم من أصيب بمرض مفاجئ فى نهار رمضان؟.. مركز الأزهر للفتوى يجيب

الأربعاء، 15 مايو 2019 11:00 م
ما حكم من أصيب بمرض مفاجئ فى نهار رمضان؟.. مركز الأزهر للفتوى يجيب مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع مرور أيام شهر رمضان المبارك، تكثر الأسئلة حول ما يفطر الصائم وما لا يفطر، وهذا ما أوضحه مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، ردا على سؤال.. ما حكم من أصيب بمرض مفاجئ فى نهار رمضان؟

 

وجاء رد المركز كالتالى:

"إذا أصيب الإنسان بمرض مفاجئ فى شهر رمضان فإن حكمه يختلف باختلاف حالته، فإن كانت حالته لا يستطيع معها الصوم، بأن كل الصوم يضر بصحته فيباح له فى هذه الحالة الفطر إلى أن يتم شفاءه ويجب عليه قضاء تلك الأيام فى وقت آخر، استشهادا بقول الله تعالى: "ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر".

 

أما إذا كان إفطاره لا يعود على صحته بالنفع ويستطيع معه الصوم، فلا يجوز له الإفطار ويتقرر هذا بحسب تقدير الطبيب الثقة.

مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية
مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية

 

وكان مركز الأزهر للفتوى، حدد أبرز المفطرات خلال شهر رمضان الكريم، منها الأكل والشرب عمدا والجماع فى نهار شهر رمضان ولو بلا إنزال ونزول دم الحيض أو النفاس من المرأة، والتدخين وغاز التخدير وبخاخة الربو واستنشاق الأدخنة كالبخورعمدا، أما مجرد شم الرائحة فلا يفطر.

 

كما أوضح مركز الفتوى، عن أبرز الأشياء التى لا تفطر، التى من ضمنها السواك واستخدام العطور، خروج الدم من الأنف وتذوق الطعام باللسان دون بلعه ولكن لا يفعله الصائم إلا فى حاجة، استخدام معجون الأسنان وغسول الفم مع الحرص على عدم ابتلاع شىء منهما، وقطرة الأذن إلا إذا وجد طعمها فى حلقه، والمكياج ولكن مع عدم إظهار زينة المرأة للرجال الأجانب لا يجوز شرعا، ومنظار المعدة إلا إذا دخل الجوف بمواد علاجية وإبر الإنسولين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة