خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لم تترك إنجازا إلا وحاربته..الجزيرة تنظم حملات هجومية على أبلكيشن watch it

الأربعاء، 15 مايو 2019 06:09 م
لم تترك إنجازا إلا وحاربته..الجزيرة تنظم حملات هجومية على أبلكيشن watch it "watch it"
كتبت - دينا الحسينى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ الإعلان عن إطلاق أبلكيشن رقمى Watch iT كجزء من مسئولية المجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية فى تحديث طرق تقديم المحتوى للمشاهد، وحماية حقوق المحتوى الدرامى المصرى بإنشاء تلك المنصة الإليكترونية الجديدة، التى تسمح باستيعاب محتوى أكبر بآلاف المرات، تساعد فى زيادة فرص العمل الجاد وفتح نوافذ جديدة لكل الزملاء فى الوسط الإعلامى"، وهو يواجه هجوما شرسا يقف وراءه "هاكرز".

وتعرضت تلك المنصة الإلكترونية لحملة تشويه منظم، ودعوات بعمل بلاغات إلكترونية ضدها للإضرار بها، بعدما احتفظت مجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية بحقوق بث مسلسلاتها عبر التطبيق بشكل حصرى، فضلاً عن مواجهة دعاية فاشية للتقليل من محتوى الخدمة المقدمة من هذا التطبيق الذى لاقى رواجاً بين مستخدمى الهواتف الذكية " android، i phone"، وخرجت علينا قنوات الإرهابية لتنفذ " اسكربت" مكتوب بالنص من المخابرات التركية، القطرية موجة إلى مذيعى قنوات الإرهابية بالتحدث عن هذا التطبيق بالسلب، بجانب مهمة تم إسنادها إلى ذباب الكتائب الإليكترونية لبث الأكاذيب على السوشيال ميديا حول هذا التطبيق الناجح لصرف مستخدمى الهواتف الذكية عن هذا التطبيق .

بينما نجح هذا التطبيق أيضا فى تقديم خدمة للمشاهد دون ملل من مدة الإعلانات، وفى ذات الوقت عمل على مضمون هادف بعيداً عن الإسفاف الذى كانت تقدمه مواقع وأعمال إخوانية تبث السم فى العسل من أجل " التخديم " على المشروع الإخوانى الإرهابى .

وكعادتها قناة الجزيرة الكاذبة الناطقة بلسان الإرهابية لم تترك فرصة للتلفيق وتضليل الرأى العام، وقادت حملة عبر موقعها الإليكترونى لحجب الموقع، ولأن هذا التطبيق وفر من خلال الخدمة المقدمة احتياجات مستخدمى الهواتف لم يلتفوا لهذه الهجمة الشرسة، ولايزال الإقبال مستمرا على هذا التطبيق وفى تزايد مع طول الوقت عن طريق الدخول إلى صفحة www.watchit.com أو من خلال تثبيت واستخدام التطبيق الموجود على الإنترنت فى متجر جوجل بلاى أو أبل ستور.

من جانبه أكد اللواء محمود الرشيدى مساعد وزير الداخلية الأسبق لتكنولوجيا المعلومات أن هذا التطبيق يحقق معادلة الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية بما يتوافق مع قانون حماية حقوق الملكية الفكرية وقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات 175 لسنة 2018،والذى يجرم أى أعمال غير آمنة وغير مشروعة على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى، وتضمن العديد من العقوبات المغلظة والتى قد تصل إلى حد السجن والغرامات المرتفعة .

وأضاف اللواء الرشيدى فى تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة" أن قرار حجب المواقع التى تنتهك حقوق الملكية الفكرية من الأمور القانونية المشروعة للحافظ على حقوق الملكية الفكرية لجميع العاملين فى هذا القطاع، ولوضع حد للانفلات الإليكترونى المنتشر عبر شبكة الإنترنت والذى تجاوز حدوده ولا يحترم أى خصوصيات أو حقوق للآخرين، ويضع نهاية لعصر الفوضى بعد أن قررت الدولة المصرية الوقوف بحزم لإنهاء السطو على حقوق الآخرين.

واختتم تصريحاته قائلا: قطر تركت أزماتها الداخلية ومطالب شعبها، وتفرغت للإسقاط على مصر والهجوم عليها من كافة النواحي، سياسياً واقتصادياً، فنياً، ولم تترك أى إنجاز فى أى مجال إلا وحاربته بكل ما أوتيت من قوة، فى إطار سياستها المعلنة لكرها ضد مصر وشعبها .

 

1
 
 

 

2
 

 

3
 
 
4

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة