خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالإنفوجراف.. الحكومة تكشف حقيقة 10 شائعات X 6 أيام.. لاصحة لتغيير موعد امتحانات الثانوية العامة أو استبدال الممرضات المصريات بأجنبيات بمنظومة التأمين الصحى.. وشركة العاصمة الإدارية تنفى طرح أراضى للأفراد

الأربعاء، 15 مايو 2019 02:21 م
بالإنفوجراف.. الحكومة تكشف حقيقة 10 شائعات X 6 أيام.. لاصحة لتغيير موعد امتحانات الثانوية العامة أو استبدال الممرضات المصريات بأجنبيات بمنظومة التأمين الصحى.. وشركة العاصمة الإدارية تنفى طرح أراضى للأفراد المركز الإعلامى لمجلس الوزراء
كتبت هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، فى تقريره الدورى لرصد الشائعات، رصد 10 شائعات إنتشرت خلال الفترة من 9-15 مايو الجارى.

 

وأوضح المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، أنه فى ضوء ما تردد من أنباء حول إصدار التعليم تعليمات لطلاب الصف الأول الثانوى بشحن شريحة التابلت برصيد قيمته 100 جنيه قبل الامتحان لاستخدامها فى حالة حدوث أى مشكلة بشبكة الإنترنت بالمدارس أثناء الامتحان، تواصل المركز مع الوزارة، التى نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق بشأن إصدار تعليمات لطلاب الصف الأول الثانوى بشحن شريحة التابلت بأى مبلغ مالى قبل الامتحان، مُوضحةً أن امتحانات الصف الأول الثانوى ستتم بشكل إلكترونى وبصورة آمنة على التابلت بدون الاعتماد على الشريحة أو الانترنت، وشددت الوزارة على أن كل ما يُثار شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين طلاب الصف الأول الثانوى وأولياء الأمور مع اقتراب موسم الامتحانات.

 

كما نفت الوزارة ما تردد بشأن إصدار التعليم قرارًا بعودة شهادة الثانوية العامة بنظام العام الواحد بداية من عام 2020، على أن يتم اعتبار الصف الثانى الثانوى سنة "نقل" وليس ثانوية عامة، ‏مُؤكدةً أنه لا نية لعودة نظام الثانوية العامة بنظام العام الواحد، وأن الوزارة مستمرة فى تطبيق نظام الثانوية العامة التراكمى على طلاب الصفين الثانى والثالث الثانوى كما هو دون إحداث أى تغيير، مُشددةً على أن كل ما يُثار فى هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين طلاب مرحلة الثانوية العامة وأولياء الأمور.

 

ونفت ما تردد من أنباء بشأن تعديل التعليم موعد امتحانات شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسى الحالى 2018/2019، مُؤكدةً على عدم صحة تغيير موعد امتحانات شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسى الحالى 2018/2019، وأن امتحانات هذه السنة الدراسية ستُعقد فى مواعيدها المقررة وفقًا للجدول المعلن خلال الفترة من (8 يونيو- 3 يوليو) 2019 دون إحداث أية تغييرات، وأن كل ما يُثار فى هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة البلبلة بين طلاب الثانوية العامة مع اقتراب موسم الامتحانات

 

وكشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء أنه فى ضوء ما تردد من أنباء تُفيد بطرح أراض بالعاصمة الإدارية الجديدة للأفراد بنظام البيع خلال الفترة المقبلة، تواصل المركز مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة، التى نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدة أنه لا نية لطرح أراض بالعاصمة الإدارية الجديدة بنظام البيع للأفراد خلال الفترة المقبلة، وإنما سيتم طرح أراض للشركات والمطورين العقاريين فقط بنظام البيع والشراكة، مُشددةً على أن كل ما يُثار فيىهذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة البلبلة بين المواطنين.

 

وأشارت الشركة،إلى أنها لا تستهدف طرح أى أراض بالعاصمة الإدارية الجديدة للأفراد خلال الفترة الحالية، وإن ما يتم طرحه هى أراضى للشركات العقارية وكبار المطورين العقاريين، وكذلك الجمعيات من أجل إنشاء وحدات سكنية وبيعها للمواطنين، حيث أن مدة تنفيذ أى مشروع داخل العاصمة الإدارية الجديدة سواء لجمعية أو شركة 4 سنوات، ومن لم يلتزم بشروط شركة العاصمة يتم سحب قطعة الأرض فورًا وإلزام المطور أو الجمعية برد الأرض لشركة العاصمة الإدارية.

 

ومن جانبها نفت وزارة المالية ما تردد من أنباء حول فرض المالية ضريبة تصل إلى 18% على إعلانات مواقع التواصل الاجتماعى، مُؤكدةً أنه لا صحة لفرض ضريبة 18% على إعلانات مواقع التواصل الاجتماعى، ولكن هناك مشروع قانون جارٍ الانتهاء منه لمواكبة الممارسات الدولية فى هذا الشأن لتحصيل حق الدولة الضريبى ولكن مسألة نسبة الـ18% غير صحيحة على الإطلاق، حيث أن الوزارة لم تدرس هذا الاقتراح حتى الآن، ولم تقرر بعد المعالجة الضريبية للإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعى، مُشددةً على أن كل ما يُثار شائعات مغرضة تستهدف إثارة غضب الرأى العام.

 

وكشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، أنه فى ضوء ما تردد من أنباء حول استغناء الصحة عن الممرضات المصريات واستبدالهن بأخريات أجنبيات فى منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة، تواصل المركز مع الوزارة، التى نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنه لن يتم الاستغناء عن الممرضات المصريات واستبدالهن بأخريات أجنبيات فى منظومة التأمين الصحى الجديدة، مُوضحةً أن الهدف من استقدام ممرضات أجنبيات هو رفع كفاءة أطقم التمريض المصرية وتدريبها على معايير الجودة العالمية، مُشددةً على أن كل ما يثار فى هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب الممرضات.

 

كما نفت الوزارة ما تردد من أنباء عن انتشار حلوى صينية بالأسواق المصرية تسبب الخمول وتجلطات وتكسر بالدم عند الأطفال، مُؤكدةً أنه لا صحة لتداول أى حلوى ضارة بالأسواق سواء صينية أو غيرها، وأن كافة الحلوى المتداولة بالأسواق المصرية سليمة وآمنة تمامًا ومطابقة لكافة المواصفات القياسية، وأن كل ما يُثار فى هذا الشأن شائعات تستهدف نشر البلبلة والذعر بين المواطنين.

 

وأكدت الوزارة، على أن تقارير تفتيش الجهات الرقابية التابعة لها لم ترصد بيع أو تداول أى حلوى ضارة بالصحة بأى من أماكن عرضها سواء بالصيدليات أو بمحلات السوبر ماركت.

 

وكشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، أنه فى ضوء ما تردد من أنباء تُفيد برفع أسعار تذاكر جميع قطارات السكك الحديدية قبيل حلول عيد الفطر المبارك لارتفاع معدل إقبال المواطنين عليها، تواصل المركز مع الوزارة، التى نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدة أنه لا صحة على الإطلاق لرفع أسعار تذاكر قطارات السكك الحديدية قبيل عيد الفطر المبارك، وأن أسعار التذاكر الحالية كما هى تمامًا دون إقرار أى زيادات عليها وذلك تيسيرًا على المواطنين وعدم تحميلهم أى أعباء إضافية، مُشددةً على أن كل ما يُثار فى هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب مرتادى هذا المرفق الحيوى.

 

وكشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، أنه فى ضوء ما تردد من أنباء عن تسريح الحكومة لموظفى مصلحة الشهر العقارى والمكاتب التابعة لها بعد الانتهاء من عملية ميكنة الخدمات بها، تواصل المركز مع الوزارة، التى نفت صحة تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لتسريح مُوظفى مصلحة الشهر العقارى بعد ميكنة الخدمات بها، موضحة أن ميكنة مكاتب الشهر العقارى تأتى فى إطار سعى الدولة لتحسين ورفع كفاءة مستوى الخدمات المقدمة بها تيسيرًا على المواطنين، وأن كل ما يُثار فى هذا الشأن شائعات تستهدف نشر البلبلة وإثارة غضب العاملين بقطاع الشهر العقارى

 

وكشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، أنه فى ضوء ما تردد من أنباء حول إلغاء وزارة الأوقاف مسابقات تحفيظ القرآن الكريم بالمساجد، تواصل المركز مع الوزارة، التى نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لإلغاء مسابقات تحفيظ القرآن الكريم بالمساجد، وأن الوزارة مستمرة فى دعم هذه المسابقات بهدف تشجيع المزيد من الشباب للإقبال على حفظ كتاب الله، مُشددةً على أن كل ما يثار فى هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف لإثارة غضب الرأى العام.

 

كما أشارت الوزارة، إلى أن دورها لا يقتصر على دعم مسابقات تحفيظ القرآن الكريم المحلية فقط، بل تقوم بتنظيم مسابقات عالمية بشكل سنوى، وبجوائز نقدية تصل إلى أكثر من مليون جنيه، لافتةً أيضًا إلى توسع الوزارة فى فتح مكاتب تحفيظ القرآن الكريم والمقارئ، والمدارس القرآنية التى تزيد عن 800 مدرسة قرآنية، وكذلك افتتاح مراكز إعداد محفظى القرآن الكريم بمختلف محافظات مصر.

10 شائعات X 6 أيام (1)
 
10 شائعات X 6 أيام (2)
 
10 شائعات X 6 أيام (3)
 
10 شائعات X 6 أيام (4)
 
10 شائعات X 6 أيام (5)
 
10 شائعات X 6 أيام (6)
 
10 شائعات X 6 أيام (7)
 
10 شائعات X 6 أيام (8)
 
10 شائعات X 6 أيام (9)
 
10 شائعات X 6 أيام (10)
 
10 شائعات X 6 أيام (11)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة