خالد صلاح

أحكام للتاريخ .. الدائرة 28 تقتص من حلفاء أبو بكر البغدادى بـ"داعش ليبيا" بإعدام 7 والسجن المؤبد لإسلام يكن و9 آخرين.. المحكمة بعد 14 جلسة: خفافيش الظلام يسعون لبث الرعب فى نفوس الآمنين

الأربعاء، 15 مايو 2019 08:00 م
أحكام للتاريخ .. الدائرة 28 تقتص من حلفاء أبو بكر البغدادى بـ"داعش ليبيا" بإعدام 7 والسجن المؤبد لإسلام يكن و9 آخرين.. المحكمة بعد 14 جلسة: خفافيش الظلام يسعون لبث الرعب فى نفوس الآمنين المستشار حسن فريد
كتب إيهاب المهندس
إضافة تعليق

فى 25 من شهر نوفمبر عام 2017، اقتصت الدائرة 28 إرهاب برئاسة المستشار حسن فريد، من أخطر التنظيمات الإرهابية التى تتبع تنظيم داعش الإرهابى، وهو تنظيم "داعش ليبيا" بعد أن وجهت لبعض المتهمين تهم ذبح 21 قبطيا بدولة ليبيا، والانضمام لجماعة إرهابية، وحيازة أسلحة نارية والتخطيط لعمليات إرهابية داخل البلاد.

 

بعد نظر أولى الجلسات فى 11 مارس عام 2017، وبعد نظر 14 جلسة فى الدعوى، قضت المحكمة فى 25 نوفمبر من ذات العام بالإعدام شنقاً لـ7 متهمين، وبالمؤبد لـ10 متهمين بينهم الإرهابى إسلام يكن،  والسجن المشدد 15 عاماً لـ3 متهمين آخرين.

 

مرافعة النيابة

فى 30 مايو 2017 استمعت المحكمة لمرافعة النيابة العامة وجاء فيها : "الجماعات الإرهابية ترتدى عباءة إقامة الخلافة، وبعضها يفسر الدين على أهوائه ليتخذه لسفك الدماء، والمتهمين استحلوا أموال المسلمين والمسحيين وفجروا الكنائس والمساجد وانتهكوا الأعراض .. الجماعات استباحت دماء المسيحيين واستحلت أموالهم .. أين أنتم من قول رسول الله من أذى ذميا فقد آذانى ..  الإسلام منكم بريء .. أيها المتهم الـ 2 أجناد بلادك عن الشهادة يبحثون".

 

كلمة المستشار حسن فريد
 

قبل دقائق من صدور الأحكام على المتهمين، ألقى المستشار حسن فريد رئيس المحكمة كلمة جاء فيها وفى : "إن خفافيش الظلام والمفسدين يسعون لبث الرعب فى العالم برمته من خلال استراتيجية إعلامية تعرض مشاهد وحشية من ذبح وقتل وحرق وتفجيرات للمساجد والكنائس وترويع الآمنين، تكشف عن وجه الإرهاب القبيح".

واستكملت المحكمة : "نحن فى حرب ضد الإرهاب الأسود، إن مصر لن تركع إلا لله فهى ذات ثوابت لا يعرفها إلا من قرأ تاريخها فلها جيش جسور وشرطة قوية وحصن صد منيع من أبناء هذا الوطن، فهم من نسيج واحد يعيشون وسط إخوانهم فلا يمكن زعزعتهم أو الدخول فيما بينهم أو تفرقة صفوفهم، فهم من أبناء الشعب الواحد مسلمين ومسيحيين لا يمكن تفرقتهم، لأنهم نسيج ووحدة وطنية واحدة".

واختتمت المحكمة  : "عسى أن يكون هذا الحكم نبراسا لمن تسول له نفسه الإقدام لمحاولة العبث بالوحدة الوطنية فهى خالدة".

 

وكانت النيابة قد وجهت للمتهمين فى القضية الأولى الخاصة بمحافظة "مطروح" تهم الانضمام لخلية إرهابية بمحافظة مرسى مطروح تتبع فرع تنظيم "داعش ليبيا"، والتحاقهم بمعسكرات تدريبية تابعة للتنظيم بليبيا وسوريا، وتلقيهم تدريبات عسكرية، والتخطيط لعمليات إرهابية داخل البلاد، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة، والتحريض على العنف، وحياز أسلحة وذخيرة، واشتراك عدد منهم فى واقعة ذبح 21 قبطيا بدولة ليبيا.

 

كما وجهت النيابة للمتهمين فى القضية الثانية "داعش ليبيا" تهم الانضمام لخلية إرهابية بمحافظة مرسى مطروح تتبع فرع تنظيم "داعش ليبيا"، والتحاقهم بمعسكرات تدريبية تابعة للتنظيم بليبيا وسوريا، وتلقيهم تدريبات عسكرية، والتخطيط لعمليات إرهابية داخل البلاد، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة، والتحريض على العنف، وحياز أسلحة وذخيرة، واشتراك عدد منهم فى واقعة ذبح 21 قبطيا بدولة ليبيا.


إضافة تعليق

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة