خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مسلسلات رمضان الحلقة 8..محمد رمضان يخسر قضية الأرض فى "زلزال"..خطة للايقاع بهشام سليم فى "كلبش 3"..أخوة مصطفى شعبان يعتدون عليه ويهددونه بالقتل..حبس ياسر جلال .. وتسجيلات تهدد فتحى عبد ‏الوهاب فى "لمس أكتاف"

الثلاثاء، 14 مايو 2019 03:29 م
مسلسلات رمضان الحلقة 8..محمد رمضان يخسر قضية الأرض فى "زلزال"..خطة للايقاع بهشام سليم فى "كلبش 3"..أخوة مصطفى شعبان يعتدون عليه ويهددونه بالقتل..حبس ياسر جلال .. وتسجيلات تهدد فتحى عبد ‏الوهاب فى "لمس أكتاف" مسلسلات رمضان
كتب محمد زكريا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت الحلقة الـ 8 من مسلسلات رمضان التى تعرض بشكل يومى على القنوات الفضائية المختلفة، العديد من التطورات فى أحداثها حيث أصبح الايقاع أسرع بعد مرور أسبوع من انطلاق العرض وننشر أحداث الحلقة الثامنة من أبرز المسلسلات المعروضة خلال شهر رمضان الجارى.

مسلسل زلزال الحلقة 8

 بدأت أحداث الحلقة 8 من مسلسل "زالزال" الذى يتم عرضه على قناة dmc بشكل حصرى، بتوتر من لميا" – منى عبد الغنى وقلقها من الذهاب إلى المحكمة والشهادة لصالح زوجها "خليل" – ماجد المصرى، فى قضية الأرض التى رفعها "محمد حربى" – محمد رمضان، خاصة وأنها ليست على يقين أن زوجها على حق ومترددة فى ذلك خاصة أنه أخبرها سابقاً أنه حصل على آخر قسط من حربي قبل وفاته، ولكن يجبرها فى النهاية على الذهاب للمحكمة لتدلو بالشهادة التي يريدها.

يطلق "أسامة" – يوسف عثمان، الراقصة "كواكب" الذي تزوجها مجبراً وعاش معها فى منزلها، حيث روى أسامة قصته مع كواكب ليساعدوه فى الخروج من هذا المأزق، ليذهب أصدقائه بالاتفاق معه واقتحموا منزل كواكب، مرتدين ملابس أطباء، ويخبرونها بأنه مصاب بمرض لا يمكنه من إقامة علاقة زوجية، مما تجعله يرمي عليها يمين الطلاق.

يشعر محمد حربى بالقلق من حكم المحكمة بشأن قضية أرضه مع خليل السواح بالتحدث مع عم "غوبريال" –  سامى عبد الحليم عن القضية والحب الذى لن يكتمل بسبب الظروف والمشاكل التى دخل فيها مع خليل، بينما ترى صافيا، محمد حربى فى الحلم للمرة الثانية، حيث ظهرا سوياً بإحدى الجناين، وكان مُكبل بالأحبال، ووسط النار، وحاولت إنقاذه.

وتأتى موعد المحكمة، ويسأل القاضى الشهور وهم خادم خليل ومحاسبه وزوجته لمياء ليجيبوا بكل ما يعرفونه عى هذه القضية، وانها زلزال بسبب الشهادة الغير صحيحة منهم وحكمت المحكمة بأحقية الأرض لـ خليل الذى لم ينسى تذكير زلزال بأن فى ذمته 20 ألف جنيه مبلغ القسط الذى تسلمه من والده ليرد عليه زلزال مهدداً بأنه سيحصل على أرض والده ومساحتها كاملة 300 متر.

"يعترف المحامى "سعيد فريد" – تامر ضيائى لنجله "عبد الحليم" – محمود حجازى وكشف له أن هذه الأرض هي في الأصل ملك حربي كرامة، ولكنه ترافع ضد ابنه زلزال، لأن خليل غني ومقدر أتعابه، بينما محمد حربي فقير، حتى خطط له عدة خطط يستند عليها إذا توفاه الله، وفى نفس الوقت بدأت لمياء فى لوم خليل، الذي كسب القضية رغم إنها ليست ملكه وانه ورطها معه.

 

مسلسل كلبش 3 الحلقة 8

شهدت الحلقة الثامنة من المسلسل أحداثا مثيرة، حيث تقابل اللواء جلال خطاب "أحمد عبد العزيز" مع رجل الأعمال محمود علوان "ناصر سيف"، وأكد الأخير أنه يعمل مع الأجهزة الأمنية منذ 25 عاما، قدم العديد من التضحيات وتحمل الكثير من الصعاب، لكنه عبر عن قلقه الشديد تجاه ابنته "هبة"، والتى تحيطها المخاطر من كل اتجاه، إذ إنها تدفع الثمن عما خاضه طوال حياته، بينما وعده اللواء جلال خطاب بحمياته هو وابنته مدى الحياة، وذلك عهد أمام الله.

اتفق خطاب وسليم الأنصارى ومحمود علوان على وضع خطة محكمة للإيقاع بأكرم صفوان - هشام سليم، والتجسس عليه فى كل وقت، من خلال زرع كاميرات ومايكات داخل منزله، لمعرفة ما يدور فى رأسه والتدابير التى يخطط لها، وذلك عن طريق الفريق السرى الخاص بسليم الأنصارى.

وخلال مقابلة بين اللواء جلال خطاب واللواء ناصر سلامة - نبيل نور الدين، أكد خطاب أنه تلقى تنبيها مهما عن طريق ضابط خليجى يدعى "عبد الله" يتعاون مع الأمن المصرى، والتنبيه يفيد أن الأجهزة الأمنية الخليجية رصدت مواقف غريبة ومريبة خلال الأيام الماضية، وتبين أن الصحفى "غسان" له يد فى التحركات المريبة.

 وتتصاعد الأحداث بعما علم أكرم صفوان أن شقيقه أمجد - إسلام جمال، على علاقة بأمانى كمال، وحيث واجه بعلاقته معها، وازداد التوتر بين أكرم وأمجد، حيث حاول هشام سليم تهدئه الوضع بينهما، وطلب من شقيقه أن يذهب للعمل فى شر كة الحراسة من أجل الاطمئنان على ماله، وبهذا الشكل سيكون بجانب حبيبته أمانى كمال التى تعمل سكرتيرة مع سليم الأنصارى.

 

مسلسل "أبو جبل" الحلقة 8

تصاعدت أحداث مسلسل "أبو جبل"، حيث شهدت الحلقة خناقة "رزق" – محمد على رزق و"سعد" – دياب، لأخوهما غير الشقيق "حسن" – مصطفى شعبان، فى بيت العائلة القديم، وطالباه بتقسيم الميراث وأخذ حقوقهما، إلا أن حسن فاجأهما بوصية والدهم الذى كتب الشركة له قبل 5 سنوات من موته، وهنا يجن جنونهما ويعتديان على حسن ويهدداه بالقتل إذا لم يتنازل عن حقهما فى الشركة بالشهر العقارى، إلا أن غادر المنزل، لكن رزق وسعد لحقا به وحاولا فضحه فى الحارة.

يقف أهل الحارة فى صف حسن وينهالون بالضرب على أخويه، ولكنه يعود لحمايتهما من أهل الحارة وعندما جاء لهم "عطية" زعيم الحارة وأجبرهما على الاعتذار لأخيهما وهددهما بعدم دخول الحارة مجددًا إلا بإذن من أخيهما الكبير، وفى مشهد آخر نرى "مريم" – عائشة بن أحمد، تحاول حاولت العودة إلى زوجها والعيش معه فى شقة القلعة، إلا أن والدها رفض ذلك وصفعها بالقلم عندما دافعت عن حسن وقالت إنها سوف تعيش معه "حتى لو فى الشارع".

 

وذهب سعد إلى حماه ليحكى له ما حدث له فى الحارة من أهلها فما كان من حماه إلا أن طرده من مكتبه، وقال له إنه سوف يجعل ابنته تقيم ضده دعوى خلع، بعد أن ثبت له أنه "مش قد المسئولية"، فيما يتفق رزق مع "انتصار" أرملة شقيقه "غالى"- حسنى شتا، على أن تكون معه هو وسعد فى أى خطوة يتخذونها لاستعادة حقهما من حسن وفى نهاية الحلقة يذهب الفنان سناء شافع والد مريم إلى حسن ويهدده بأن يقيم دعوى طلاق من ابنته ضده إذا تنازل عن الميراث لأخويه لكن ماذا سيكون رد فعل "حسن"؟ هذا ما ستكشفه الحلقة المقبلة.

 

مسلسل لمس أكتاف الحلقة 8

بدأت الحلقة الثامنة من المسلسل بمكاشفة بين حمزة ‏‏"فتحى عبد الوهاب" وسامر "أحمد كشك" طليق شقيقته غادة "إيمان العاصى" بعد مواجهة بينهما بسبب محاولة الأخيرة ‏الانتحار لرفضها أن تُكمل حياتها معه، وفاجأ "سامر" "حمزة" حين ‏أخبره أنه يمتلك تسجيلات تدين عائلته وتهدد حياته إن مسه بسوء، ‏ما جعل حمزة يتراجع عن قتله، وأمر "حمزة" رجاله بأن يتركوه ‏يرحل.‎

أما أدهم "ياسر جلال" ذهب للمكان المتفق عليه مع العصابة ‏ليحصل على الـ3 ملايين جنيه مقابل الاعتراف بجريمة قتل ‏الضباط، وحينها وصلت الشرطة بقيادة الضابط علاء "خالد ‏كمال" وفرّت العصابة وتم إلقاء القبض على أدهم.‏

 يأمر الضابط بحبس أدهم 4 أيام على ذمة ‏التحقيق وحينما يخرج من غرفة التحقيق يواجه ابنه فارس ويقسم له ‏أنه برئ من تهمة قتل الضباط وسط انهيار أفراد عائلته، يدخل ‏أدهم التخشيبة ويحاول أحد المحبوسين استقباله بتوبيخه والحط من ‏شأنه، إلا أن أدهم ينجح فى إظهار قوته وفرض سيطرته.‏

 

مسلسل قمر هادى الحلقة 8

شهدت أحداث الحلقة الثامنة التى حملت "هارد ديسك"، الكثير من الأحداث التي يحاول "هادى أبو المكارم" - هانى سلامة ربطها ببعضها، وبدأت أحداث الحلقة، بـ حديث هادى أبو المكارم مع هالة عبد الجليل "مريم حسن" ووالدها في منزلهم المجاور لمنزله، ويدور الحوار حول اختفائه لمدة وظهوره منذ عدة إيام، وتحاول هالة معرفة الأسرار التي تدور حول هادى.

ومن ثم أنتقلت أحداث إلى معرض السيارات الخاص بـ هادى، لتقابل مع أخوه عارف، ورجائى " رشدى الشامى "، ليسأله هادى عن ابنته، ويخبره عن سطوحى ليحاول الوصول إلى معلومات عن ما يدور من خلفه، ثم يذهب هادى إلى منزل أخيه عصام أبو المكارم "محسن محى الدين" لكى يأخذ الميكرفون الذى وضعه له ولزوجته في منزلهم، وبالرغم من حرصه الشديد على إيجاده سريعا ألا أن عصام يظهر وهو يحاول أن يخبئه، لتحدث مشادة بينهما، التي تقطعها وصول زوجة عصام "نورهان" إلى المنزل.

 

ويعود هادى من بعدها إلى المنزل ليجد أن ابنته فيروز "ريم عب القادر" مريضة، ويجتمع حولها مريم "يسرا اللوزى" وسلمى "داليا مصطفى" وإياد "محمد علاء"، ويتركهم ليجلس هو وإياد بعد أن يطمئن عليها بمفردهم، ولكن دون أن ينطق هادى بكلمة، وعند الاطمئنان عليها من جديد يجد هادى ابنته فيروز تتحدث في تعبها لتقول أنها لن تخبره بالسر، لتسرع زوجته مريم في تعديل الوضع، قبل أن تثار شكوكه حول ما قالته، وتنتهى أحداث الحلقة بذهاب هادى إلى مكتبه الخفى، ليبحث عن هارد ديسك الذى يجد به تسجيل للمكالمات بين زوجة أخيه عصام ورجل، ليكتشف خيانتها له.

 

مسلسل ابن اصول الحلقة 8

شهدت الحلقة الثامنة من المسلسل تغييرات كبيرة من حيث ظهور أول خلاف بين حمادة هلال (هشام) وصولا (سوزان نجم الدين)، وذلك بعدما تزوج هشام خلال أحداث الحلقة من رحمة (رانيا منصور) قبل دخول نعمة (آيتن عامر) زوجته فى السر إلى حفل الزفاف ومفاجأة الجميع ثم تتسبب فى إيقاف الفرح بسبب إغمائها ما يضطر هشام إلى اصطحابها للمستشفى تاركًا حفل الزفاف وراءه، بعدها تدخل سوزان نجم الدين أثناء طلب نعمة الطلاق منه دون أن تعرف شىء وبالتالى وبخته فى غرفة المستشفى على الموقف السخيف الذى وضعهم فيه بترك الفرح بهذا الصورة من أجل سكرتيرة.

كلام صولا سبب خلاف مع حمادة هلال بعدما رفع صوته عليها وأكد لها عن ضيقه بسبب طريقتها فى الكلام معه أمام نعمة، لتدخل بعدها فى نوبة من البكاء فى غرفتها بالفيلا ثم تدوخ لتتسبب فى تعكير صفوه هو وزوجته رحمة ليلة الدخلة ثم يعتذر لأمه ويقرر اصطحابها معهما فى شهر العسل لتظهر غيرتها على ابنها أثناء سفرهما فى الجونة وأخذها من زوجته طوال الوقت ما أحزنها بشكل كبير.

 

مسلسل البرنسيسة بيسة الحلقة 8

تبدأ أحداث الحلقة بوصول مكاملة لـ بيسة من "مرعى" حجاج عبد العظيم لإبلاغها بأن الميكروباص الذى يقوده وبه تلاميذ المدرسة تعطل فى الطريق وتذهب له مباشرة بالتاكسى وتقرر بيسة إيصال التلاميذ جميعا، وذلك فى بداية أحداث الحلقة الثامنة من مسلسل "البرنسيسة بيسة" للنجمة مى عز الدين والمعروض بشكل حصرى على قناة الحياة.

بدأ الأهالى فى الاتصال بـ"شويكار"، بوسى لإبلاغها أن أبناءهم تأخروا ولم يعودوا من المدرسة ولكن ابنها "كاظم" يخفى ذلك عنها ولكنهم يجدوا أبناءهما يصلون المنزل، ويذهب كل الآباء إلى المدرسة لتقديم شكوى إلى كاظم بسبب عطل الباص وتأخر وصولهم للمنزل، ولكن كاظم يخبرهم أن الباص حدث به عطل مفاجئ ويندهش الآباء من معرفة أن بيسة شريكة فى المدرسة.

تقترح بيسة على الآباء إلغاء اشتراكاتهم فى الباص وهى توفر لهم توصيل أبنائهم مقابل 10000 جنيه فقط بدلاً من 20000، بينما يتسلم "مأمون"، محمد أنور، مهام عمله كمدرس للألعاب فى المدرسة، وتقتحم بيسة محاضرة موسيقى غربية، ولكنها تقرر تعليم التلاميذ المزيكا الشرقية، وتجد بيسة صديقة كاظم فى المدرسة وتدخل فى شجار معها دون أن تعلم علاقتها بكاظم.

 

مسلسل هوجان الحلقة 8

شهدت الحلقة قيام محمد عادل إمام "هوجان" بإنقاذ وردة من يد صلاح عبدالله "بهلول" وذلك بعدما قام الاخير يعذب بتعذيبها لتعيد له امواله، كما شهدت الخلقة ايضا قيام هوجان بإرجاع الخزينة التي سرقها بمعاونة كريم محمود عبد العزيز "لطفي الحراق" الي صاحبها بعد أن قام صاحبها رياض الخولي بخطفه ليستعيد ما بداخلها الا انه لا يزال يبحث عن "فلاشة" كانت بالخزينة ولا يعرف مكانها.

 

 

مسلسل حكايتى الحلقة 8

شهدت أحداث الحلقة الثامنة من مسلسل "حكايتى" للنجمة ياسمين صبرى، داليدا تحلم بمحاولة أدهم - أحمد حاتم قتلها، واستطاعت داليدا العثور على اقامة فى بانسيون بالاسكندرية بعد هروبها من عائلتها، وقامت بالعمل في احدي محلات الخياطة الملابس عن طريق صاحبة البانسيون الذي تقوم به.

وظهر تامر شلتوت ابن عم "علي" - أحمد صلاح حسني، وطلب منه مبلغ من المال من الشركة التى يمتكلها جدهما، فيما يظهر سليمان" -أحمد بدير، ويطلب من ابنه أدهم سليمان من ابنه أدهم البحث عن داليدا وقتلها، خاصة بعد أن تأكد أن ولد داليدا ليس من قام بتهريبها خارج

وفي نهاية الحلقة، يتعرض لها أحد البلطجية وقام "سماحة" الذي يجسده "مصطفي درويش بطردها من البانسيون وسط حضور جميع الموجودين في البنسيون والمنطقة دون أن يتدخل أحد لمنعه و بعد أن شهر به قدام العامه بسوء سمعتها.

مسلسل علامة استفهام الحلقة 8

كشفت الحلقة الثامنة بأن "دكتورة هيمت" نورهان زوجة دكتور "طارق" ادوارد الذى توفى منذ الحلقات الأولى، هى من وراء تخويف دكتور "سامح" هيثم أحمد زكى من استكمال معالجة "نوح الشواف" محمد رجب، وهى التى ترسل خلفه الدراجة البخارية والسيارة.

ظهرت "دكتورة "هيمت" من شرفة منزلها وهى تتحدث فى الهاتف مع شخصا ما وتقول خلاله، "أنا متاكدة من احساسي هو عنده فرصة للانسحاب بس هو للأسف مش شايف، لتتحرك الكاميرا للأسف ويظهر "الدراجة البخارية والسيارة التى تتبع خطوات هيثم أحمد زكى، ويتلقى دائما اتصال مجهول ويطلب منه الابتعاد عن "نوح الشواف.

وأثناء جلوس "سامح" داخل مكتبه وأثناء قراءته لأجندة "طارق"، دخل عليه دكتور "محمود" عماد رشاد مدير المستشفى، وجلس معه بضعه وقت، ليدخل بعضها أحد الموظفين ليقول لـ "سامح" بأن زوجة "صابر" محمد على رزق الذى توفى مشنوقا فى أولى حلقات المسلسل، وأبلغه بإنها تريد مقابلتك، ليسمح لها بالدخول والتى طلبت أن تتحدثا دون وجود أى أشخاص أخرى.

وقالت "هيام" ندى بهجت زوجة "صابر"، بأنه تريد توصيل رسالة بأن زوجها يأتى لها فى المنام كل يوم وينادى على فتاة تدعى "رحاب" ميرهان حسين، ولا أعلم من هى، وبيقولك أبعد عن "نوح الشواف" محمد رجب لأنه هيدمرلك حياتك وعندك فرصة للانسحاب مضيعهاش والحق قبل ما الدم يسيل على الأرض، لتنتهى الحلقة بظهور "طارق " أدوارد والذى كان يتصنت بجوار نافذة المكتب لتكشف الحلقة بأنه على قيد الحياة وليس ميت، ليشوق الجمهور والمشاهدين للحلقة التالية، ويتبقى سؤال، هل ينسحب هيثم أحمد زكى ويترك علاج محمد رجب بعد تهديده بأن الدماء ستسيل والألغاز التى لم يستطع حلها حتى الان

 

مسلسل طلقة حظ الحلقة 8

شهدت أحداث الحلقة تواجد عبد الصبور "مصطفى خاطر" و صديقه عباس "محمد أنو" فى السجن و حديثهما عن المصائب التى تحدث لهما، وتحاول سلوى "آيتن عامر" زوجه عبد الصبور بتوكيل محامٍ خاص له، حيث قامت برهان منزلهما لدفع أموال المحامى.

وظهر خلال الحلقة صورة جرافيتى للاعب محمد صلاح نجم نادى ليفربول الإنجليزى والمنتخب الوطنى فى حارة التى يسكن فيها أهل عبد الصبور، وظهر عند خناقة سلوى "آيتن عامر" زوجه عبد الصبور "مصطفى خاطر" وأخوات عبد الصبور مع أهل الحارة بسبب ديون عبد الصبور، وانتهت أحداث الحلقة، بالحكم على محمد أنور "عباس" صديق "عبد الصبور" بالسجن 5 سنوات، بينما تم تحويل أوراق "عبد الصبور" إلى فضيلة المفتى. 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة