خالد صلاح

كارثة جديدة.. فيس بوك يشكر الإرهابيين على استخدام المنصة بفيديوهات خاصة

السبت، 11 مايو 2019 02:00 م
كارثة جديدة.. فيس بوك يشكر الإرهابيين على استخدام المنصة بفيديوهات خاصة فيس بوك
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا يزال فيس بوك يسمح بمحتوى إرهابى على منصته بل إنه ينتج مقاطع فيديو تلقائية يشكر من خلالها هؤلاء الأشخاص الإرهابيين على استخدام المنصة، وذلك بحسب تحقيق جديد.

وبالرغم من أن الشركة تدعى أنها قادرة على التقاط 99% من بعض أنواع الدعاية الإرهابية على الموقع، باستخدام أنظمة آلية قادرة على اكتشافها ووضع علامة عليها، إلا أن تقريرا جديدا كشف أن المحتويات المروعة، بما فى ذلك عمليات الإعدام والرؤوس المقطوعة - لا تزال موجودة على المنصة، ولم يتم اكتشافه من خلال تلك الأنظمة الآلية وهو متاح بسهولة على المنصة.

وبحسب موقع إندبندنت البريطانى فإن الكارثة الكبرى هى أن الشركة تقوم تلقائيا بأخذ منشورات الدعاية هذه وإنشاء مقاطع فيديو لشكرها بشكل تلقائى لتشجيع مجموعات الكراهية التى تنشر هذه المحتويات على مشاركتها.

 

فيديوهات تلقائية

وبحسب التحقيق الذى أجرته وكالة أسوشيتد برس، فإن هذه الفيديوهات التى يتم إنشاؤها تلقائيًا تهدف إلى زيادة المشاركة عن طريق تجميع منشورات الأشخاص، لكن يبدو أنها تفعل ذلك دون التحقق من محتوى هذه المنشورات، ورغم الانتقادات الحادة، فقد أشاد مارك زوكربيرج بالنجاح الذى حققته شركته فى العثور على المحتوى المحظور وإزالته.

 

أنظمة غير مثالية

لكن فى نفس الوقت اعترف فيس بوك أن أنظمته لم تكن مثالية، لكنه أكد أن قدرته على متابعة المشاركات آخذة فى التحسن، وقالت الشركة فى بيان لوكالة أسوشيتد برس "بعد القيام باستثمارات ضخمة، فإننا نكتشف ونزيل محتوى الإرهاب بمعدل نجاح أعلى بكثير مما كان عليه الحال قبل عامين"، وأضافت الشركة فى بيانها: "نحن لا ندعى العثور على كل شىء ونظل متيقظين فى جهودنا ضد الجماعات الإرهابية فى جميع أنحاء العالم".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة