خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أزمة نقابة العلميين تصل إلى المعاشات.. وقف الصرف لحين الوصول لحل

السبت، 11 مايو 2019 01:00 ص
أزمة نقابة العلميين تصل إلى المعاشات.. وقف الصرف لحين الوصول لحل نقابة العلميين
كتبت آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الدكتور السيد عبد الستار المليجى، نقيب العلميين، والذى أصدرت الجمعية العمومية غير العادية قرارا بوقفه، أن توقف صرف المعاشات لأعضاء النقابة من المستحقين، جاء نتيجة تجميد الحسابات البنكية الخاصة بالنقابة، لوجود مشاكل بين أعضاء المجلس، مطالبا أعضاء المجلس بتغليب مصلحة النقابة وأعضائها وأصحاب المعاشات على مصالحهم الشخصية.

 

وطالب المليجى أعضاء مجلس النقابة، بإرسال كشوف أسماء مستحقى المعاشات له وللبنوك ليتمكن من تحويل قيمة المعاشات للبنوك لسرعة صرفها هذا الأسبوع، أو الأسبوع المقبل، مؤكدا أنه وهيئة المكتب مازالوا أصحاب الصفة القانونية والرسمية، وفق الحكم النهائى فى الدعوى رقم 37737 لسنة 73 قضاء إدارى.

 

من ناحيته، قال الدكتور صلاح النادى الأمين العام لنقابة العلميين إن النقابة لديها حساب فى أحد البنوك بمبلغ مليون ونصف جنيه، فوجئ المجلس بسحب النقيب السابق منه مبلغ 100 ألف جنيه، لتنظيم إفطارات رمضان، والصرف على الدعاوى القضائية الخاصة بها، وتواصلنا مع البنك للتأكيد أنه ليس له صفة للسحب الآن، وتقدمنا بالمستندات التى تثبت ذلك، وطالبنا بوقف هذه الأمور.

 

وأضاف النادى لليوم السابع: كل هذا أدى إلى وقف التعامل على هذا الحساب، ومن ثم توقف صرف المعاشات، لكن هذا لا يعنى أن الأعضاء لن يصرفوا تلك المعاشات، الصرف سيتم فور انتهاء الأزمة الخاصة بالنقابة، وقتها سيتم صرف الدفعتين للأعضاء المُستحقين.

 

وكانت الجمعية العمومية غير العادية لنقابة العلميين قد وافقت على سحب الثقة من الدكتور السيد عبد الستار المليجى، النقيب العام، وإحالته للتحقيق، وسحب الثقة من الوكيل الأول وأمين الصندوق وتحويلهما للتحقيق، لما هو منسوب إليهما من مخالفات، وعدم استجابة أمين الصندوق لطلبات مجلس النقابة.

 

كما تم فتح باب الترشح على مقعد النقيب العام، بناء على هذا القرار، وغلقه بترشح 14 علميا، ومن المقرر أن يتم إجراء الانتخابات يوم الجمعة 18 مايو الحالى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة