خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ناهد السباعى بتنام زى الحصان.. اعرف السبب وراء ذلك؟

الأربعاء، 01 مايو 2019 07:45 م
ناهد السباعى بتنام زى الحصان.. اعرف السبب وراء ذلك؟ ناهد السباعى
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"زى الحصان".. هكذا وصفت الفنانة ناهد السباعى نومها أثناء التصوير، مثل الخيل والتى لها القدرة على النوم واقفة لمدة تتجاوز 15 إلى 20 دقيقة فى المرة الواحدة، وهو ما تفرد به عن الكائنات الأخرى، موضحة أنها تقوم بذلك الأمر حتى لا يتأثر الميكاج وتسريحة الشعر. 

الفنانة ناهد السباعى، نشرت صورة لها وهو نائمة حيث أغلقت عيناها، قائلة :"That moment لما أكون هموت وأنام فى التصوير ومش عايزه شعرى والميكب يبوظ وده بنسميه نوم الحصنة أو الفراعنة".

ناهد السباعى
ناهد السباعى

على الرغم من الانخراط فى العمل والإرهاق إلا أن الفنانة ناهد السباعى تحرص دائما بشكل عام على ممارسة الرياضة وخاصة ما تطلق عليه "الرقص على العمود" ، والتى تساعدها على زيادة مرونة عضلات الجسم .

ناهد

أما عن الجانب الآخر من حياة ناهد السباعى على السوشيال ميديا، حيث تحب مشاركة جمهورها صورا لها من أيام طفولتها والتى تجمعها صورا رائعة مع مشاهير عالم الفن، حيث أن جدتها هى الفنانة الراحلة هدى سلطان، ووالدها المخرج مدحت السباعى، كما أنها حفيدة الفنان الراحل وحش الشاشة فريد شوقى.

ناهد السباعى

لعل من أبرز المشاركات على السوشيال ميديا، مشاركتها فى تحدى الـ 10 سنوات، الذى اجتاح السوشيال ميديا،  العام الماضى، حيث حرضت حرصت على خوضه  برفقة والدتها المنتجة ناهد شوقى، ابنة الفنان الراحل فريد شوقى، "ناهد" شاركت فى التحدى بصورتين جمعتها بوالدتها، وعلقت بقولها: "تحدى العشر سنوات، حبيبتى واحده فقط وصديقتى المفضلة طول الوقت.. ربنا يخليكى ليا"، وتحدى الـ 10 سنوات، تحد انتشر كالنار فى الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعى  فى بداية العام الحالى 2019،  حيث نشر صورة للمشارك فيه حديثة وأخرى تسبقها بـ 10 سنوات، ليظهر الفرق بين الصورتين.

ناهد السباعى ووالدتها

يذكر أن الفنانة ناهد السباعى قدمت عدد من الأعمال الفنية فى الفترة الأخيرة، والتى لقت نجاحا كبيرا من ضمنها مسلسل هبة رجل الغرب والميزان والبيوت أسرار والسبع وصايا.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة