خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نيويورك تايمز: بوينج ماكس تعمل على أنظمة عمرها عقود مما يفقرها ميزات السلامة

الثلاثاء، 09 أبريل 2019 11:17 ص
نيويورك تايمز: بوينج ماكس تعمل على أنظمة عمرها عقود مما يفقرها ميزات السلامة طائرة بيونج - صورة أرشيفية
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "نيويورك تايمز"، إن طراز 737 ماكس 8 من طائرة بوينج الذى سقط منه طائرتين خلال الأشهر الخمسة الماضية، لديه إرث من الماضى والاعتماد على أنظمة عمرها عقود وتفتقر إلى بعض ميزات السلامة المشتركة.

 

وتوضح الصحيفة الأمريكية، فى تقرير الثلاثاء، إن شركة بيونج أتبعت استراتيجية تقوم على تحديث الطائرة بدلاً من البدء من نقطة الصفر وهو ما منحها ميزات تنافسية، كما وفر ذلك للشركة تكاليف للاستثمار فى تدريب جديد للطيارين والفنيين، ولكن هذه الاستراتيجية تركت الشركة الآن فى أزمة.

 

وتضيف أن استراتيجية تحديث ماكس 737 وخلق طائرة مخلطة، تركت الطيارين دون بعض ميزات السلامة التى يمكن أن تكون عنصر هام فى الأزمة. إذ أنها طائرة بوينج الحديثة الوحيدة التى لا يوجد بها نظام إنذار إلكترونى يشرح ما هو العطل وكيفية حله، إذ يتوجب على الطيارين التحقق من ذلك بالطريقة التقليدية.

 

وتكشف الصحيفة أن ماكس تطلبت حلولاً مؤقتة لإبقاء الطائرة تحلق مثل أسلافها، الحلول التى ربما تقف وراء تعرض السلامة للخطر. وفى حين أن نتائج التحقيقات ليست نهائية، يشك المحققون فى أن الحل البديل وهو نظام مضاد للتوقف مصمم للتعويض عن المحركات الكبيرة، كان محوريا فى حادث سقوط طائرة الخطوط الإثيوبية، الشهر الماضى، وطائرة إندونيسيا فى أكتوبر.

 

وتوفى جميع ركاب الطائرة التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية الـ 157 الذين كانوا على متنها، وهم من 35 جنسية، بينهم 6 مصريين، عقب إقلاعها من إثيوبيا متجهة إلى العاصمة  الكينية نيروبى، مارس الماضى، وأعلنت عدة دول خلال الأيام الماضية، تعليق استخدام طائراتهم من طراز بوينج 737 ماكس 8. وهو الحادث الثانى بعد سقوط طائرة من نفس الطراز فوق بحر جافا، أواخر أكتوبر الماضى، مما أسفر عن مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 189 شخصًا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة