خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

شوقى غريب لـ"اليوم السابع": مصر ستصعد لمونديال 2022 بلاعبى المنتخب الأولمبى.. أتوقع انضمام عبد الله السعيد للمنتخب فى أمم أفريقيا.. شارة الكابتن من حق رمضان صبحى.. وأتعهد بإنهاء أزمة قلب الدفاع فى مصر

الأربعاء، 03 أبريل 2019 02:58 م
شوقى غريب لـ"اليوم السابع": مصر ستصعد لمونديال 2022 بلاعبى المنتخب الأولمبى.. أتوقع انضمام عبد الله السعيد للمنتخب فى أمم أفريقيا.. شارة الكابتن من حق رمضان صبحى.. وأتعهد بإنهاء أزمة قلب الدفاع فى مصر شوقى غريب و عبد الله السعيد و رمضان صبحى
حاوره - حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبقى شوقى غريب المدير الفنى للمنتخب الأولمبى أحد علامات التدريب فى مصر، حيث سبق وحقق أكبر وأهم إنجازات الكرة المصرية بالحصول على أول ميدالية عالمية وهى برونزية كأس العالم للشباب بالأرجنتين فى عام 2001، ولم يتوقف عند ذلك بل شارك فى حصول منتخب مصر الأول على لقب بطولة أمم أفريقيا أعوام 2006 و2008 و2010 مع الجيل الذهبى للفراعنة.. والآن يخوض غريب تحديا جديدا مع المنتخب الأولمبى من أجل التأهل لأولمبياد طوكيو 2020، والتقى "اليوم السابع" شوقى غريب وأجرى معه هذا الحوار:

 

بداية.. ما تقييمك للفترة التى مرت بعد توليك مهمة المنتخب الأولمبى؟

الحمد لله.. راض تماما عن الفترة التى مرت بنسبة 100%، حيث اتفقت مع مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة المهندس هانى أبو ريدة والدكتور كرم كردى عضو المجلس والمشرف على المنتخب، على برنامج الإعداد حتى موعد بطولة أمم أفريقيا المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، التى ستقام فى مصر، والحمد لله الامور تسير كما يرام، ونخوض معسكراتنا ومبارياتنا الودية فى المواعيد المحددة.

 

كيف قمت باختيار جهازك المعاون؟

تمسكت بوجود معتمد جمال المدرب العام فى جهازى، خاصة أنه كان المدير الفنى لمنتخب الشباب مواليد 97، وهم النواة الحقيقية للمنتخب الأولمبى حاليا، كما أن معتمد جمال على دراية كبيرة بكل لاعب من هذا الجيل، بجانب اختيار وائل رياض ومحمد شوقى وكلاهما لديه فكر جديد ويحتاجان لاكتساب الخبرة، كما أن أسامة عبد الكريم مدرب الحراس كفاءة كبيرة لا يستهان بها ونفس الأمر لكمال عبد الواحد المخطط البدنى.

 

كيف يتم التنسيق بينك وبين أجيرى المدير الفنى للمنتخب الأول؟

هناك تنسيق دائم بينى وبين الخواجة منذ توليه المسئولية، فهو دائما يطلب تقارير عن لاعبى المنتخب الأولمبى وأقدمها له بانتظام كى يكون ملما بتفاصيل وبيانات كل لاعب، ونتج عن هذا التنسيق اختيار ما يقرب من 9 لاعبين من المنتخب الأولمبى للأول خلال الفترة الأخيرة أبرزهم صلاح محسن وطاهر ومحمد طاهر ومحمد محمود ومحمد صادق ومؤخرا أحمد فتوح وعمار حمدى ومصطفى محمد.

 

هل انضمام هذا العدد من اللاعبين للمنتخب الأول يؤثر سلبا على معسكرات الأولمبى؟

بالتأكيد لا، فأنا عندى قوام للمنتخب الأولمبى يصل إلى 35 لاعبا وليس 11 فقط، وبالتالى عندى فى كل مركز 3 لاعبين بنفس الكفاءة ويشاركون مع أنديتهم بانتظام، لذا لا أشعر بوجود مشكلة عند اختيار أى عدد من لاعبى المنتخب الأولمبى للمعسكر الأول، بل على العكس أكون سعيد جدا لأن هذا نجاح لى وللاعبى المنتخب الأولمبى.

 

هل بالفعل اتفقت مع أجيرى أن الأولوية للمنتخب الأول؟

بالطبع.. اتفقت مع أجيرى على أن الأولوية فى اختيار اللاعبين للمنتخب الأول، خاصة أنه مقبل على بطولة رسمية قوية، ومن المهم جدا الفوز بلقبها، حيث تقام على أرضنا ووسط جماهيرنا، وفى المقابل عندما أدخل المرحلة النهائية وقبل البطولة المؤهلة لأولمبياد طوكيو ستكون الأولوية وقتها للمنتخب الأولمبى.

 

لكن هناك ملحوظة فى اختيارات أجيرى من المنتخب الأولمبى وهى أن جميع اللاعبين من الخط الأمامى وليس من المدافعين؟

أتفق معك تماما فى هذه الملحوظة، فمعظم اللاعبين الذين ضمهم أجيرى من المنتخب الأولمبى ينتمون للخط الأمامى باستثناء أحمد فتوح الظهير الأيسر مؤخرا، لذا أتعهد بأننى سأحل أزمة قلب الدفاع التى تعانى منها الكرة المصرية بشكل عام والمنتخب الأول بشكل خاص، من خلال تقديم مدافعين مميزين وعلى أعلى مستوى خلال الفترة المقبلة، حيث يمتلك المنتخب الأولمبى بعض المدافعين الجيدين، وأبرزهم محمود مرعى من دجلة، وأحمد رمضان بيكهام ومحمود الجزار من الأهلى، ومحمد عبد السلام من الزمالك وأحمد يوسف من إنبى.

 

هل ترى أن مهمتك هى حل مشاكل المنتخب الأول؟

دعنى أقول لك أن هدفى الأساسى هو التأهل بالمنتخب الأولمبى إلى أولمبياد طوكيو 2020، وهو ما أعمل عليه، لكن فى نفس الوقت أعمل مع أجيرى على بناء جيل جديد للكرة المصرية سيمثل مصر فى كأس العالم 2022، وإن شاء الله لاعبى المنتخب الأولمبى سيكون لهم دور كبير فى التأهل بمصر للمونديال المقبل.

 

هل استفاد المنتخب الأولمبى من انتقالات يناير الأخيرة؟

بالطبع استفدنا كثيرا من انتقالات يناير الماضية بعد إعارة وانتقال عدد كبير من اللاعبين من أندية كبيرة إلى أندية أخرى بهدف المشاركة فى المباريات وعلى سبيل أحمد حمدى وأحمد ياسر ريان وأكرم توفيق من الأهلى إلى الجونة، وأحمد فتوح من الزمالك لسموحة، وبالتأكيد المنتخب الأولمبى أكبر المستفيدين من جاهزية هؤلاء اللاعبين، كذلك فكر اللاعبين الذين فضلوا المشاركة من أجل الحفاظ على مكانهم فى المنتخب على حساب الجانب المادى.

 

ما رأيك فى غياب رمضان صبحى عن المنتخب الأول؟

رمضان صبحى لاعب كبير ويقدم مستوى مميزا مع الأهلى هذا الموسم، وأجريت اتصالا به مؤخرا وأكدت له أنه حال اختياره من جانب أجيرى فلا مانع، أما إذا لم يتم اختياره سيكون معه فى المعسكر المقبل الذى يشهد خوض مباراتين وديتين أمام أمريكا وهولندا فى إسبانيا، ورحب اللاعب ولديه حماس شديد بالتواجد مع المنتخب الأولمبى.

 

هل حصول رمضان صبحى على شارة كابتن المنتخب الأولمبى أغضب بعض اللاعبين؟

لم يحدث ذلك على الإطلاق لأن رمضان صبحى بالفعل من أبناء منتخب 97 الذى هو قوام المنتخب الأولمبى حاليا، ولم يحدث أى أزمة بعد حصوله على الشارة لأنها من حقه ومن بعده كريم نيدفيد لاعب الأهلى، والجميع يقدر رمضان صبحى وسعداء بوجوده معه ولا توجد أى فتنة فى المنتخب.

 

ما رأيك فى عدم ضم عبد الله السعيد للمنتخب الأول فى المعسكر المقبل؟

عبد الله السعيد لاعب مميز جدا ومن أهم لاعبى الكرة المصرية، لكن أجيرى هو صاحب القرار فلو الخواجة وجد أن اللاعب سيفيده سيضمه فورا، لكن وجهة نظرى أن الخواجة قد يكون أجل ضم عبد الله السعيد للمعسكر الأخير الذى يسبق أمم أفريقيا، خاصة أن اللاعب مستواه معروف للخواجة وربما يعامله مثل محمد صلاح وأحمد حجازى وأحمد المحمدى، حيث تم استبعادهم من المعسكر المقبل بناء على اتفاق معهم لإراحتهم، ربما يكون هذا تفسير عدم استدعاء عبد الله السعيد على أن ينضم خلال المعسكر الأخير، لاسيما أن المعسكر المقبل هو الفرصة الأخيرة للخواجة لضم عناصر جديدة ومشاهدتها.

 

ما رأيك فى الدورى المصرى هذا الموسم؟

الدورى المصرى هذا الموسم قوى للغاية فهناك 3 أندية تتنافس على قمة الدورى لذا فاللقب غير محسوم وهناك منافسة مشتعلة عليه، وهناك 3 أندية أخرى تتنافس على المركز الرابع هى المقاصة والمصرى والمقاولون، بخلاف الصراع فى المنطقة الدافئة ومنطقة القاع، لذا فالدورى مشتعل والمستويات متقاربة لذا أرى أن الدورى قوى للغاية ويصب فى مصلحة المنتخبين الأول والأولمبى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة