خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

3 أسباب تعزز تنامى "بعبع" الذكاء الاصطناعى .. اعرف الناس بتخاف منه ليه؟

الإثنين، 29 أبريل 2019 09:00 ص
3 أسباب تعزز تنامى "بعبع" الذكاء الاصطناعى .. اعرف الناس بتخاف منه ليه؟ الذكاء الاصطناعى
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
الذكاء الاصطناعى يزعج الكثيرين ولعل على رأسهم أعظم العقول في العالم في الوقت الحالي، مثل  بيل جيتس وإيلون موسك، حيث يصف موسك الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX وتسلا الذكاء الاصطناعى بأنه أكبر تهديد وجودي، وتطوره كـ "استدعاء الشيطان"، وهو يعتقد أن الآلات فائقة الذكاء يمكن أن تستخدم البشر كحيوانات أليفة لها.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال البروفيسور ستيفن هوكينج إنه من شبه المؤكد أن كارثة تكنولوجية كبرى ستهدد البشرية في الألف إلى عشرة آلاف عام القادمة، لذلك نرصد عدد من هذه المخاوف التى تجعل من الذكاء الاصطناعى "بعبع" حقيقى.

1- يمكنها سرقة وظائفك

يخشى أكثر من 60 % من الأشخاص أن تؤدي الروبوتات إلى انخفاض عدد الوظائف في السنوات العشر المقبلة، وفقًا لاستطلاع لعام 2016، ويتوقع 27 % أنها ستخفض عدد الوظائف كثيرًا.

كما أن عدد من الأبحاث السابقة تشير إلى أن العاملين في قطاع الإدارة والخدمات سيكونون الأكثر تضرراً.

2- يمكن أن تخرج عن السيطرة

قال البروفيسور مايكل وولدريدج، عالم الكمبيوتر، إن آلات الذكاء الاصطناعي يمكن أن تصبح معقدة لدرجة أن المهندسين لن يفهموا تمامًا كيف تعمل.

وإذا لم يفهم الخبراء كيف تعمل خوارزميات الذكاء الاصطناعي، فلن يتمكنوا من التنبؤ بموعد الفشل، وهذا يعني أن السيارات بدون سائق أو الروبوتات الذكية يمكن أن تتخذ قرارات لا يمكن التنبؤ بها خلال لحظات حرجة، مما قد يعرض الناس للخطر.
 
على سبيل المثال ، يمكن أن يختار الذكاء الاصطناعي لسيارة بدون سائق الاصطدام بحواجز بدلاً من تقرير القيادة بطريقة معقولة.

3- يمكنها القضاء على البشرية

بعض الناس يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي سوف يمحو البشر تمامًا، فقد حذر موسك أن الذكاء الاصطناعى تشكل تهديدًا للإنسانية أكثر من كوريا الشمالية، ودعا باستمرار الحكومات والمؤسسات الخاصة إلى تطبيق اللوائح على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

كما أنه أكد بأن الضوابط ضرورية من أجل حماية الآلات من التقدم خارج نطاق سيطرة الإنسان والتغلب عليه.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة