خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الجيش الليبى يوجه صفعة قوية للمليشيات الإرهابية فى طرابلس.. أحمد المسمارى: عملياتنا تستهدف مخازن الأسلحة وتجمعات المسلحين و5 مدريات بجنوب العاصمة تعلن دعمها لنا.. وتركيا وقطر انضمتا للحرب ضدنا

الأحد، 28 أبريل 2019 10:19 م
الجيش الليبى يوجه صفعة قوية للمليشيات الإرهابية فى طرابلس.. أحمد المسمارى: عملياتنا تستهدف مخازن الأسلحة وتجمعات المسلحين و5 مدريات بجنوب العاصمة تعلن دعمها لنا.. وتركيا وقطر انضمتا للحرب ضدنا اللواء أحمد المسمارى المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة الليبية
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تعيش ليبيا على أجواء الانتصارات التى يحققها الجيش الليبى على الإرهابيين فى العاصمة طرابلس، ويفسد مخططات دول إقليمية أحد أبرز أهدافها استمرار حالة الفوضى وعدم الاستقرار بليبيا وعلى رأسها قطر وتركيا.
 
 
 
وقال اللواء أحمد المسمارى المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة الليبية، إن الجيش الوطنى يقاتل فى طرابلس تنظيمات إرهابية على رأسها تنظيم القاعدة الذى يصنف دولياً وإقليمياً أنه تنظيم إرهابى، بالإضافة إلى "داعش"، وجماعة الإخوان الإرهابية، وتابع: "العمليات تستهدف مخازن الأسلحة وتجمعات الميليشيات المسلحة".
 
وأضاف "المسمارى"، خلال مؤتمر صحفى عقده ببنى غازى، أن هناك دولا انضمت إلى هذه الحرب بشكل صريح مثل قطر وتركيا، لافتاً إلى أنه عقب رفض الاتحاد الأوروبى ضم تركيا إليه، سعى رجب طيب أردوغان للسيطرة على المنطقة العربية وفرض الهيمنة على مقدراتها.
 
وأوضح المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة الليبية، أن مديريّة النواحى الأربع جنوب العاصمة الليبية طرابلس تعلن دعمها للجيش الوطنى الليبى فى معركة طرابلس.
 
وأوضح المسمارى، أن مديريات أمن النواحى الأربعة (سوق الخميس امسيحل - سوق السبت - السبيعة - سيدى السايح - قصر بن غشير) أعلنت انفكاكها عن وزارة داخلية حكومة الوفاق، وتبعيتها لوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة، ودعت لضرورة تأييد الجيش الليبى بقيادة الجنرال خليفة حفتر فى معركته لانتزاع العاصمة طرابلس من الميليشيات المسلحة المؤدلجة التى نهبت ثروات الليبيين.
 
وعرض "المسمارى"، وثائق تناولتها وسائل إعلام تكشف كيف نقلت إرهابيين من الحدود التركية إلى الحدود السورية، لافتاً إلى أن تركيا خطيرة جداً على العالم وتدعم الإرهابيين ويجب مواجهتها بقوة.
 
وأكد المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى أن عملية "طوفان الكرامة" الهادفة لتحرير العاصمة طرابلس يقودها الشعب الليبى ضد العصابات الإجرامية والجماعات الإرهابية، لافتا إلى أن الشعب الليبى يعرف جيدا ماهية المليشيات والعصابات المسلحة، ومشيرا إلى أن الجيش والشعب يواجهان المليشيات الإرهابية منذ 8 سنوات.
 
وشدد على أن قوات الجيش الوطنى، ملتزمة بقواعد الاشتباك والحفاظ على أرواح المدنيين خلال عملية تحرير طرابلس، مؤكدا أن قوات الجيش تتبع سياسة النفس الطويل فى عملية التحرير.
 
وأشار إلى أن الضربات الجوية التى تشنها طائرات الجيش استهدفت تمركزات المليشيات المسلحة فى طرابلس بدقة شديدة، مؤكدا تدمير العديد من معسكرات الجماعات الإرهابية بمحيط العاصمة.
 
ولفت إلى أن نجاح خطة القوات الجوية والقائمة على تدمير القدرة القتالية للجماعات المسلحة، مشيرا إلى أن الجيش الليبى نفذ 7 غارات جوية متتالية ضد معسكرات للإرهابيين فى ضواحى طرابلس.
 
وأضاف أن الميليشات المسلحة وطائراتها تشن غارات على الأماكن السكنية من أجل لفت الانتباه بعيدا عن خسائرها جراء الاشتباكات والقصف من قبل الجيش، مشيرا إلى مقتل شخصين فى سوق السبت و4 جرحى فى ترهونة نتيجة قصف مليشيات طرابلس للمناطق السكنية.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة