خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

4 محطات رئيسية بمحاكمة 11 متهما بـ"أحداث مار مينا" بعد إحالة اثنين للمفتى

الجمعة، 26 أبريل 2019 02:50 ص
4 محطات رئيسية بمحاكمة 11 متهما بـ"أحداث مار مينا" بعد إحالة اثنين للمفتى أحداث كنيسة مارمينا بحلوان - أرشيفية
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أوشكت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، من تسطير كلمة النهاية فى محاكمة 11 متهمًا فى القضية المعروفة بـ"أحداث كنيسة مارمينا بحلوان"، بعد إحالة متهمين للمفتى، ومرت القضية بمجموعة من المحطات منها:

 

المحطة الأولى.. تلاوة أمر الإحالة

فى 10 فبراير 2019 تلا ممثل النيابة العامة أمر إحالة المتهمين، وعقب تلاوة أمر الإحالة أنكر المتهمون التهم المواجهة إليهم عدا المتهم الأول إبراهيم إسماعيل والذى اعترف تفصيلا بارتكال الواقعة وقتله للمجنى عليهم.

 

المحطة الثانية.. أقوال الشهود

فى جلسة 11 مارس 2019، استمعت المحكمة لأقوال الشهود، من شهود الواقعة الذين تعرفوا على المتهم أو من القائمين على إجراء التحريات، ومن أبرز الشهود الذين تعرفوا على المتهم الشاهد الثامن مجرى التحريات، وأكد الشهود أنه تم ضبط قنبلة بدائية الصنع بحوزة المتهم.

 

المحطة الثالثة.. مرافعة النيابة

قالت النيابة فى مرافعتها بتاريخ 10 أبريل: "المتهمون تناسوا قول الرسول أن يستوصوا بأهل مصر خيرًا، نحن لا مرتجى لدينا سوى محراب العدالة، قضيتنا المجني عليهم فيها البشرية بعدما استحل الجناة الدماء وظنوا زورا وبهتانا أن الإسلام يحلل ذلك ونسوا أن المسلم من سلم المسلمين من لسانه ويده، فهم منافقون ولا يتوارون عن أية محرمات سرقة قتل وافتراء على الإسلام، ديننا أمرنا بالقول اللين، لم نجد فرقا أبدا بين المسلمين والمسيحيين في هذه البلاد إلا على يد هؤلا".

 

المحطة الرابعة.. إحالة متهمين للمفتى

فى الجلسة التى عقدتها المحكمة فى 16 أبريل قررت المحكمة إحالة متهمين للمفى لأخذ الرأى الشرعى فى إعدامهما، وحدد جلسة 12 مايو للنطق بالحكم.

 

وكان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، أمر بإحالة 11 متهمًا للمحاكمة الجنائية في الواقعة المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث كنيسة مارمينا العجايبي والبابا كيرلس بحلوان"، لاتهامهم بتأسيس وتولي قيادة والانضمام لجماعة تكفيرية، وتمويل عناصرها، وقتل 10 مواطنين من بينهم فرد شرطة، والشروع في قتل آخرين، ومقاومة رجال الشرطة بالقوة والعنف.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة