خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ليس دافنشى وحده.. فنانون أبدعوا فى رسم "العشاء الأخير"

الخميس، 25 أبريل 2019 08:00 م
ليس دافنشى وحده.. فنانون أبدعوا فى رسم "العشاء الأخير" لوحة العشاء الأخير
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يحتفل المسيحيون اليوم بـ خميس العهد أو الخميس المقدس أو خميس الأسرار، أو ما نعرفه باسم "ليلة العشاء الأخير" وهو ذكرى اللقاء الأخير للمسيح مع تلاميذه وهو اليوم الذى غسل فيه يسوع أرجل تلاميذه ووعظ فيهم بأن يحبوا بعضهم البعض كما أحبهم هو وترك لهم وصيته.
 
 وقد حرص كثير من الفنانين على تسجيل العشاء الأخير للسيد المسيح ومن ذلك: 

اللوحة المعروفة لـ دافنشى 

اللوحة تم رسمها على أحد جدران قاعة الطعام فى دير سانتا ماريا، فى مدينة ميلان فى إيطاليا، وقام "دافنشى" برسم هذه اللوحة بناءا على طلب عمدة ميلان لودوفيكو سفورزا و كان ذلك فى عام 1495 واحتاج دافنشى لثلاثة أعوام حتى يتم رسم اللوحة. 

 

دافنشي
 

لوحة دوسيو 

تنقسم اللوحة إلى قسمين، اللوحة العلوية يظهر فيها يسوع يغسل أرجل التلاميذ معلمًا إياهم التواضع (يوحنا 13)، والسفلى يظهرهم يستمعون عظة يسوع الاخيرة (يوحنا 14-17)، رسمت فى القرن الرابع عشر.
 
بريشة دوسيو من القرن الرابع عشر.
 
 

لوحة تينتوريتو

اللوحة موجودة فى كنيسة سان جورجيو ماجيوري، وهى صورة واقعية بعيدة كل البعد عن العرف المألوف إلى حد جعل رسكن يصفها بأنها "أسوأ ما عرف عن نتورتو"، وقد رسم المسيح فى الطرف البعيد، والقديسين منهمكين فى الأكل أو الحديث، والخدم رائحين بالطعام وغادين، وكلباً يسأل متى يتناول هو أيضا الطعام.
5
 
 

لوحة ألبريشت دور 

يمثل نقش العشاء الخاص بـ "ألبريشت دورر" فى سنة  1523 تنويعة أخرى من تنويعات لوحة العشاء الأخير.
 
4
 

لوحة دوتشيو

 اختار دوشيو  أن يجعل  الجميع يجلس حول طاولة، بينما يجلس خلف الطاولة الخائن يهوذا، بمفرده.
 
دوتشيو
 

دومينيكو

يهوذا هو الشخص الوحيد الذى يجلس أمام الطاولة، فى وقت لاحق من تلك الليلة،  سيتم القبض على يسوع بسبب خيانته. من اللافت أن يسوع ليس فى الوسط بل إلى اليسار قليلاً. يوحنا راسه على صدر يسوع.
 
دومينيكو 2
 

 

هانز هولبين
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة