خالد صلاح

بعد انتحار رئيس بيرو السابق.. الموت المأسوى كتب سطور النهاية لأشهر قادة العالم.. هتلر مات منتحرا بعد هزيمته فى الحرب العالمية.. وموسولينى علقوه مقلوبا ليركله المارة.. وشاوشيسكو أعدم رميا بالرصاص مع زوجته

الخميس، 25 أبريل 2019 04:00 م
بعد انتحار رئيس بيرو السابق.. الموت المأسوى كتب سطور النهاية لأشهر قادة العالم.. هتلر مات منتحرا بعد هزيمته فى الحرب العالمية.. وموسولينى علقوه مقلوبا ليركله المارة.. وشاوشيسكو أعدم رميا بالرصاص مع زوجته الرئيس الكورى الجنوبى الراحل رو مو هيون
كتبت ريم عبد الحميد
إضافة تعليق
 
لا أحد يعرف بالتأكيد كيف ستكون نهايته، لكن نهايات بعض أشهر من حكموا العالم كانت مفاجئة وصادمة وربما لم يتخيلها أحد.
 
وربما كانت نهاية رئيس بيرو السابق  آلان جارسيا دليلا على ذلك، فالرجل الذى كان يواجه تحقيقات فى اتهامات الفساد أطلق النار على نفسه لدى وصول الشرطة إلى منزله لاعتقاله فى الأسبوع الماضى، مما أدى إلى وفاته على الفور، على الرغم من أنه نفى مرارا ارتكاب أى مخالفة.
 
 
 وبهذه النهاية ينضم جارسيا لقائمة من الزعماء الذين كانت نهايتهم مأسوية وكُتب السطر الأخير فى حياتهم إما بالانتحار أو الإعدام أو القتل بوحشية، ومن أشهر هؤلاء القادة:
 
 
هتلر (1)
هتلر (1)

أدولف هتلر:

 
 قبل الأشهر المتلاحقة فى عام 1944، التى مهدت لنهاية الحرب العالمية الثانية مع توالى هزائم ألمانيا، فى ظل تقدم الحلفاء من الشرق والغرب.
 
ومع دخول قوات السوفييت لبرلين، عانى هتلر من انهيار عصبى خلال أحد الاجتماعات العسكرية، والذى أقر فيه بأن الهزيمة قريبة. وقال أنه سينتحر، وسأل الطبيب فارنر هاسه عن طريق جيدة للانتحار،  فاقترح عليه تناول السانيد ثم إطلاق النار على الرأس.
 
 
 
وبالفعل حصل هتلر على كبسولات السانيد لكنه شك فى فاعليتها فتم تجربتها على كلبه فمات. بعد ذلك تزوج هتلر من عشيقته إيفا براون لمدة 40 ساعة فقط قبل أن ينتحرا داخل القبو الذى كان يختبىء به الزعيم النازى مع اقتراب القوات السوفيتية منه.
 
 
موسولينى واعدامه مع عشيقته
موسولينى واعدامه مع عشيقته

الرئيسى الفاشى .. موسولينى

 
كان موسولينى حليفا لهتلر، وكانت نهايته مأسوية مثله، فبعد هزيمة إيطاليا على يد قوات الحلفاء، تم إعدام موسولينى بطريقة مذلة بعد محاولته الهرب من غضب الشعب.
 
 
 
 فعندما حاول الزعيم الفاشى الهرب مع عشيقته فى سيارة نقل متجهة صوب الحدود، توقف سائق السيارة وأمره بالنزول وأخذ بندقيته، وقال إنه قبض عليه هو وصديقته بأمر الشعب. وتم اعتقاله هو وصديقته وتم تعليقهم من أرجلهم فى محطة بنزين فى مدينة ميلانو، وهى الطريقة المخصصة للخونة فى روما القديمة..وتم عرض الجثث مع قادة فاشيين آخرين فى ساحة عامة، وكانت الجماهير تمر عليه وتسبهم وتشتمهم وتبصق عليهم ثم بدأ يطلقون النار على الجثث وركلها بالأرجل.
 
 
شاوشيسكو وزوجته قبل اعدامهما (2)
شاوشيسكو وزوجته قبل اعدامهما (2)

الديكتاتور الرومانى نيكولاى تشاوتشيكسو

 
كان الإعدام رميا بالرصاص هو نهاية الرئيس الرومانى الأسبق نيكولاى تشاوشيسكو وزوجته بعد فترة حكمه التى شهدت قمعا ووحشية شديدة، حتى أن البعض قال إنه حكمه كان الأشد قسوة بين الحكومات الشيوعية خلال فترة الاتحاد السوفيتى.
 
 
 
 وعندما قامت تظاهرات مناهضة لحكومته فى عام 1989، أمر بفتح النار على المتظاهرين مما أدى إلى سقوط الكثير من الجرحى. وعندما اشتد الخناق على الرئيس الرومانى فى ظل تزايد الغضب الشعبى حاول الهروب هو وزوجته إلا أن القوات المسلحة ألقت القبض عليهما، وتمت محاكتهما عسكريا وتمت إدانته بالإبادة الجماعية وتخريب الاقتصاد فى محاكمة استمرت ساعة واحدة فقط، ليتم إعدامه وزوجته رميا بالرصاص فى ديسمبر 1989.
 
 
روه مون هيون رئيس كوريا الجنوبية
روه مون هيون رئيس كوريا الجنوبية

انتحار رئيس كوريا الجنوبية  السابق رو مو هيون

 
 فى عام 2009، لم يجد رئيس كوريا الجنوبية السابق رو موه يون سبيلا للهروب من  الفضية السياسية التى طالته بعد توجهي اتهامات له فى قضية فساد، سوى بالانتحار بالقفز فى واد عميق.
 
 
 
 وكان موه هيون تولى رئاسة كوريا الجنوبية عام 2003، وكان أول من التقى بزعيم كوريا الشمالية بعد سنوات الحرب والقطيعة. لكن تم تنحيته بعد عام واحد فقط من منصبه بعدما أقر البرلمان أنه انتهك القوانين الانتخابية، ثم عاد مرة أخرى بعدما برأته المحكمة الدستورية.
 
 
 
 وانتحر الرجل بعدما تم استجوابه بشأن تلقيه مبلغ 6 مليون دولار من رجل أعمال أثناء توليه الرئاسة.
 
 
رئيس البرازيل الاسبق جيتوليو فارجاس
رئيس البرازيل الاسبق جيتوليو فارجاس

رئيس البرازيل ينهى حياته برصاصة فى القلب

 
 عندما تولى جيتوليو دورنيلليس فارجاس رئاسة البرازيل عام 1930، لم يكن أحد يتوقع نهايته المأسوية . فقد كان سياسيا ثوريا تولى الحكم لأربع فترات ، وكان يلقب بأبو الفقراء.
 
 
 
ورغم أن الفترة الأخيرة له فى الحكم جاءت بعد فترة انقطاع عن الرئاسة وفاز فيها بعدد كبير من الأصوات، إلا أن سنواته الأخيرة شهدت اضطرابا سياسيا واقتصاديا جعلته ينهى حياته برصاصة فى القلب، وتم الإعلان عن رسالة الانتحار على الإذاعة الوطنية بعد ساعتين فقط من اكتشاف جثته.
 
 
 
 
 

إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة