خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

دينا يحيي

البحرين تتألق رياضيا‬

الخميس، 25 أبريل 2019 10:04 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
‫مما لاشك فيه ان الرياضة واحده من اهم الأنشطه للأنسان ليس فقط على المستوى البدنى بل ايضا فكريا ووجدانيا ونفسيا... و اهتمام الدول بالرياضة و الأستثمار فيها هو شىء بالغ الأهمية و نابع من اهتمام قيادات كل دولة بشبابها و حثهم على ممارسة الالعاب الرياضيه بمختلف انواعها ....لأن الرياضة صناعه عالمية اذا اهتمت بها دولة و اولتها الاهتمام الكافى فقد استثمرت فى اجيالها و استغلت طاقات شبابها بصورة كبيرة  بل و رفعت اسمها عاليا دوليا ووضعت لنفسها مكانة هامة على خريطة الرياضة العالمية .. و ها نحن نجد مملكه البحرين تلفت الأنظار بتألقها الرياضى فى الفتره الاخيره   و فى اكثر من محفل رياضى دولى ...و يمثل ابطالها و منتخاباتها البحرينية المملكه تمثيلا مشرفا يليق بأسم مملكة البحرين .
 
فتتويجا للجهود البحرينيه فى مجال الرياضه ...تواصلت الانجازات الرياضيه الدولية  فىى البحرين و تربعت على عرش اسيا لالعاب القوى بفوزها بالمركز الأول فى بطولة اسيا لألعاب القوى الثالثة و العشرين و اللتى اقيمت بالدوحة متفوقة على  42 دولة اسيوية بحصاد 22 ميدالية ..هذا الأنجاز الأسيوى الجديد لمملكة البحرين فى مجال العاب القوى هو حصاد للدعم و الرعاية اللتى توليها  للمجال الرياضى و خصوصا فى ملف العاب القوى لتكون فى صدارة الترتيب فى البطولات الدولية..‬...و قد بدت فى تلك البطولة استعداد و جاهزية اللاعبين فقد حققوا نتائج قوية و حصلوا على العديد من الميداليات و رفعوا علم البحرين عاليا شامخاعلى مضمار استاد خليفة ..‬
و يبدو ان التصميم البحرينى على رفع اسم المملكه فى المحافل الدولية الرياضيه هو تصميم كبير  و تحدى تحرص عليه دائما ...حيث انها حققت انجاز اخر قبل البطولة الاسيوية بأيام و رفعت اسم البحرين بفوزها فى البطولة العربية لألعاب القوى ال واحد و العشرون اللتى اقيمت فى القاهره فكان تمثيل الاعبين فى تلك البطولة ايضا تمثيل مشرف بحصول المنتخب البحرينى على العديد من الميداليات و حصول المملكه على المركز الاول فى البطوله العربية لألعاب القوى، و من الواضح ان استراتيجيه البحرين لتحقيق الميداليات  و المراكز الأولى هى استرتيجية واضحة و تحدى لم و لن تستغنى عنه المملكة فكانت فى الصداره خلال مشاركتها فى البطولات الدولية .... و بالطبع لم يكن هذا الاصرار و التحدى من فراغ فالدعم المعنوى و الاهتمام  و الخطط و الاستراتيجيات الواضحة الذكية من القيادة البحرينيه امر جلى ..
فتفوقت البحرين عربيا و اسيويا بجداره و كانت عزيمة و اصرار لاعبيها و الروح العالية واضحة من المستوى الاحترافى العالى لهم اثناء مشاركتهم فى البطولات ..‬ و اهتمام البحرين بالرياضة ليس وليد اليوم بل انه رصيد من الدعم و الرؤي الناجحه اللتى وضعتها المملكه للأرتقاء بمفهوم الرياضة بل وتشجيع الشعب البحرينى لممارسة الرياضات المختلفة  و اتاحة الفرصة  و الوقت لهم ... فقد حرصت البحرين على الالتزام بتخصيص  يوم رياضى  سنويا لتشجيع مواطنيها على ممارسه الرياضه و تعزيز مفهومها و تقوم فيه كل الوزارات و الهيئات البحرينيه بالسماح لموظفيها بالخروج مبكرا من العمل لممارسة النشاط الرياضى..‬..و الحقيقة ان حرص المملكة على تطبيق تلك المبادرة سنويا  هو اهتمام بحرينى خالص بالرياضة ...
 
‫لقد اثبتت البحرين تميزها و اهتمامها بملف الرياضة ليس فقط على المستوى المحلى بل و على الصعيد الدولى ايضا ..‬...فقد نجحت ايضا من اسابيع قليلة ان تكون محط انظار العالم بتنظيمها لسباق السيارات العالمى الشهير ( فورملا 1) وسط حضور جماهيرى عالمى كبير و تنظيم رائع للسباق و فاعلياته، و فيما يبدو ان البحرين تخطو خطى حثيثه و جادة نحو بناء منظومة رياضية قوية و متميزة ....فالقفزات الواسعه اللتى تخطوها مؤخرا هى دليل على تطلعها و عزمها على الارتقاء بمنظومة الرياضة البحرينيه محليا و عالميا ... لتكون فى موقع فريد على خريطة الرياضة العالمية و لتحقيق المزيد من الانجازات الرياضية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة