خالد صلاح

سلطان القاسمى يتسلم راية الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019 ويشهد العرض الأول من العمل الفنى الأسطورى ألف ليلة وليلة فى مسرح المجاز.. ويؤكد: إذا أردنا احترام العالم يجب غرس المعرفة فى العقول منذ الصغر

الأربعاء، 24 أبريل 2019 01:53 م
سلطان القاسمى يتسلم راية الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019 ويشهد العرض الأول من العمل الفنى الأسطورى ألف ليلة وليلة فى مسرح المجاز.. ويؤكد: إذا أردنا احترام العالم يجب غرس المعرفة فى العقول منذ الصغر الشارقة عاصمة دولية للكتاب
رسالة الشارقة ــــ أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن إمارة الشارقة قد عملت بصدق واخلاص على مدى سنوات عديدة كى تخلق حالة استثنائية من العشق والحب للكتاب والمعرفة.
 
جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها حاكم الشارقة بحضور الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى ولى العهد نائب حاكم الشارقة، والشيخ محمد بن سعود القاسمى ولى عهد راس الخيمة، أمام حضور العرض الأسطورى ألف ليلة وليلة فى مسرح المجاز بالشارقة، وذلك ضمن احتفالات بنيل لقب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019 من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).
 وأوضح حاكم الشارقة، اليوم لا يمكننى أن أصف مدى سعادتى بالوقوف أمامكم فى هذا الحفل الكبير للاحتفال بالشارقة عاصمة عالمية للكتاب.
وأضاف حاكم الشارقة، أنا أقف أمامكم أكاد أرى أجداد أجدادنا العظام من العلماء والمفكرين وهم يملئون مكتبات العالم بالمعرفة ويضيئون طريق الإنسانية بالحضارة والعلم ويتركون لنا إرثاً كبيراً نفتخر به إلى يومنا هذا إنه لشرف عظيم أن نخطو فى الشارقة على خطاهم وأن نتبنى الكتاب والعلم أداة للبناء وليس للهدم، أداة للمحبة والإخاء وليس أداة للكراهية والتطرف. 
وقال حاكم الشارقة، إنّ فلسفتنا فى الشارقة واضحة ونحن مستمرون عليها بإذن الله، من يريد بناء اقتصاد قوى ومنتِج أو بناء مجتمع متماسك ومتراحم أو تطوير العلوم وتشجيع الاختراعات أو أن يكون لأمته دور إيجابى ومتميز فى هذا العالم ويكسب احترام القريب والبعيد فعليه أن يبدأَ بغرس المعرفة فى عقول الأفراد منذ الصغر منذ السنوات الأولى التى يبدأ فيها وعى الإنسان بالتشكل، فبهذه الطريقة نضمن بناء جيل قارئ يتقن فن التمييز بين الغث والسمين فيقرأ بعين ناقِدة ومنحازة للخير العام جيل يقدم الأخلاق على العلم فيأتى العِلم إنسانياً وأداةً للبناء وتخفيف معاناة الناس وتحقيق العدالة. 
 
كما أضاف حاكم الشارقة، سعادتى اليوم ليست فقط لأننا حققنا هذا اللقب العالمى المهم، ولكن الأهم من ذلك أن هذا اللقب سيشجعنا ويشجع الأجيال التى تلينا على الاستمرار فى نهجنا المبنى على إعطاء الكتاب الدور الحقيقى المهم الذى يستحقه فى حياتنا اليومية، سيدفعنا إلى الاستمرار بتشجيع كل المبادرات الهادفة إلى صنع المعرفة والحضارة لتصبِح بذلك الشارقة مهد النهضة الثقافية والفكرية العربية والإسلامية لا يزال أمامنا الكثير فإنتاج المعرفة لا يتوقف، وتطور الحياة مستمر هناك جديد كل يوم، علينا مواكبته وفهمه بشكل دقيق.
 
واختتم حاكم الشارقة كلمته قائلا: كونوا على ثقة بأن الشارقة مستمرة فى طريقها بإذن الله وأنّ أبناء وبنات الشارقة المخلصين مستمرون فى بذل الجهد والعطاء، لكى تصبح الشارقة منارة حقيقية للعلم والمعرفة، ونسأل اللهَ تعالى أن يسدّد خطانا لنبنى على منجزاتنا منجزات أخرى جديدة.
 
وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قبل ذلك قد تسلم رمز تنصيب العاصمة العالمية للكتاب من كل من إرنستو أوتون راميرز، مساعد المدير العام لشؤون الثقافة فى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، وماركوس بولاريس نائب وزير الشؤون الخارجية باليونان، والسيدة فيونا آندريكوبولو، مستشار الاتصال والعلاقات العامة لعمدة مدينة أثينا، وعضو اللجنة التنظيمية لأثينا العاصمة العالمية للكتاب 2018، إيذاناً ببدء احتفالات الشارقة بنيل هذا اللقب والتى تستمر لمدة عام كامل، تحت شعار "افتح كتاباً تفتح اذهاناً".
 
وشهد حاكم الشارقة العرض الفنى الخيالى الأضخم من نوعه "ألف ليلة وليلة: الفصل الأخير"، الذى أنتجه مسرح المجاز بالشارقة ليكون مستهل احتفالات الشارقة بحصولها على لقب "العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019".
 
 وخلال الحفل ألقى إرنستو أوتون راميرز، مساعد المدير العام لشؤون الثقافة فى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، كلمة استعرض فيها إنجازات وجهود إمارة الشارقة فى مختلف المجالات الفكرية والمعرفية والتى تمس مختلف الجوانب الحياتية كالاقتصاد والتراث والآداب والفنون وغيرها، والتى خولتها لنيل اللقب.
 
كما تطرق ف كلمته إلي ملف إمارة الشارقة الذ قدم للحصول على هذا اللقب وكيف أنه وجد فيه اهتماماً حقيقياً بالكتاب والكُتّاب، قَل أن تلقى مثيلة فى العالم.
 
حضر انطلاق احتفالات الشارقة بنيل لقب العاصمة العالمية للكتاب 2019 إلى جانب الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، حاكم الشارقة كل من الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولى عهد أبوظبي، والشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبى للطيران المدنى فى دبي، والشيخ خالد بن عبد الله القاسمى رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمى رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمى نائب رئيس الاتحاد الدولى للناشرين رئيس اللجنة الاستشارية لاحتفالات الشارقة العاصمة العالمية للكتاب، والشيخ خالد بن صقر القاسمى رئيس هيئة الوقاية والسلامة، والشيخ خالد بن عصام القاسمى رئيس دائرة الطيران المدني،والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمى رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ محمد بن حميد القاسمى رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ فيصل بن سعود القاسمى مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، والشيخ سلطان بن عبد الله آل ثانى مدير دائرة الطيران المدني، والشيخة نوار بنت أحمد القاسمى مدير التطوير بمؤسسة الشارقة للفنون، وعدد من الوزراء و أعضاء المجلسين التنفيذى والاستشارى لإمارة الشارقة، وجمع غفير من المدعوين.
 
كما دشن الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مساء أمس النصب التذكارى للشارقة العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019 وذلك فى منطقة المدينة الجامعية بالشارقة بالقرب من نصب الشارقة عاصمة الثقافة العربية ونصب الشارقة عاصمة الثقافة الاسلامية.
 
ويتكون النصب الذى عمل على تصميمه الفنان العالمى جارى جودا من قطعة واحدة ويتخذ شكلاً لولبياً يرتفع فى السماء أكثرَ من 36 متراً، وهو تشكيلٌ هندسى مُعاصر يتّخذُ شكل المخطوطة العربية القديمة، ونصبٌ تذكارى يحتفى باختيار إمارة الشارقة "عاصمة عالميةً للكتاب 2019" من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).
 
ومن ناحية أخرى زارت صباح اليوم قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمى، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة "ربع قرن" فعاليات الدورة الـ11 من مهرجان الشارقة القرائى للطفل فى مركز إكسبو الشارقة، ورافقتها الأميرة منيرة بنت عبد المحسن بن جلوى آل سعود، وكان فى استقبالها أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب.
 
وتجولت الشيخة جواهر بنت محمد القاسمى، فى ردهات وأروقة المهرجان واطلعت على أبرز الفعاليات والندوات التى يقدمها هذا العام، كما اطلعت سموها على مجموعة من الورش التفاعلية والثقافية، والأنشطة الترفيهية، والتقت مجموعة من الأطفال والعائلات هناك.
 
وقالت الشيخة جواهر بنت محمد القاسمى، كل دورة من مهرجان الشارقة القرائى للطفل، تؤكد فيها الشارقة بقيادة ورؤية حاكم الشارقة، حجم اهتمامها بالأجيال الجديدة، وتكشف صورة الآمال والطموحات المعقودة عليهم لاستكمال المشروع الحضارى للإمارة ودولة الإمارات العربية المتحدة، ليكونوا مساهمين حقيقين فى نتاج المعرفة الإنسانى المقبل، فهم الصورة الراهنة لمستقبل الدولة، وحملة رسالتها وتجربتها إلى العالم.
الشارقة عاصمة دولية للكتاب (1)
الشارقة عاصمة دولية للكتاب (1)

الشارقة عاصمة دولية للكتاب (2)
الشارقة عاصمة دولية للكتاب (2)

الشارقة عاصمة دولية للكتاب (3)
الشارقة عاصمة دولية للكتاب (3)

الشارقة عاصمة دولية للكتاب (4)
الشارقة عاصمة دولية للكتاب (4)

الشارقة عاصمة دولية للكتاب (5)
الشارقة عاصمة دولية للكتاب (5)

الشارقة عاصمة دولية للكتاب (6)
الشارقة عاصمة دولية للكتاب (6)

الشارقة عاصمة دولية للكتاب (7)
الشارقة  (1)
 

 

الشارقة  (2)
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة