خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

سريلانكا تواجه الإرهاب.. بعد ارتفاع الضحايا إلى 360 شخص.. كنيسة تفتح مقابر جديدة لارتفاع عدد الضحايا.. ووزير التنمية الإقليمية: التفجيرات مخطط لها من 7 سنوات.. والأمن تجاهل تحذيرات هندية من احتمال حدوث هجمات

الأربعاء، 24 أبريل 2019 11:11 ص
سريلانكا تواجه الإرهاب.. بعد ارتفاع الضحايا إلى 360 شخص.. كنيسة تفتح مقابر جديدة لارتفاع عدد الضحايا.. ووزير التنمية الإقليمية: التفجيرات مخطط لها من 7 سنوات.. والأمن تجاهل تحذيرات هندية من احتمال حدوث هجمات سريلانكا تواجه الإرهاب
كتبت – هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تواصل قوات الجيش السريلانكي، تمشيطها شوارع العاصمة كولومبو، فى محاولة منها لضبط إرهابيين مشتركين فى الجريمة الإرهابية التى راح ضحيتها مئات القتلى والمصابين، أو تفكيك عبوات ناسفة، قد يكون الإرهابيون زرعوها بالقرب من أماكن تجمع المواطنين، حيث لا تزال سريلانكا تعيش على وقع الهجمات الدامية التى بدأت الأحد.
 
 
 
 
ونفذت قوات الجيش في سريلانكا "تفجيرًا تحت السيطرة"، لتفكيك عبوة ناسفة قرب صالة سينما سافوي في العاصمة كولومبو، دون وقوع إصابات.
 
وبحسب شبكة "سكاي نيوز"، فإن العبوة الناسفة كانت محمولة على دراجة نارية، فيما وقع الانفجار قرب قاعة "سافوي" السينمائية.
 
وأعلن متحدث باسم الشرطة في سريلانكا، صباح الأربعاء، ارتفاع حصيلة قتلى الهجمات على 3 كنائس و4 فنادق إلى 360 شخصا، كما  تم ضبط  18 شخص مشتبه في تورطهم بالتفجيرات.
 
وكان تنظيم "داعش" أعلن مسؤوليته، الثلاثاء، عن الهجمات التي يعتقد مسؤولون أنها جاءت انتقاما للهجوم الذي استهدف المصلين في مسجدين في نيوزيلندا.
 
 
 
كما ذكرت شبكة "سى.إن.إن"، الأمريكية، أن كنيسة سان سيبستيان، إحدى كنائس سريلانكا التى استهدفها تنظيم داعش فى التفجيرات الدامية يوم عيد القيامة، اضطرت لفتح مقبرة جديدة لدفن الضحايا نظرًا لارتفاع أعدادهم.
 
وأوضحت الشبكة على موقعها الإلكترونى، الأربعاء، أن ضحايا هذه الكنيسة وحدها بلغ 100 قتيل، فى التفجيرات الإرهابية.
 
وأشارت الوكالة إلى أن كاهن الكنيسة حث عائلات الضحايا على دفن أحبائهم والمغادرة بسرعة بسبب مخاوف أمنية بشأن التجمعات الكبيرة، وتم دفن 31 من الضحايا فى مقبرة جديدة أعدت خصيصا لهم، من المتوقع أن يتم دفن 25 آخرين اليوم.
 
ومن جانبه قال ساراث فونيسكا القائد السابق لجيش سريلانكا ووزير التنمية الإقليمية أمام البرلمان اليوم الأربعاء إنه يعتقد أن تفجيرات عيد القيامة التي راح ضحيتها ما لا يقل عن 359 شخصا "لا بد وأنه جرى التخطيط لها طوال سبع أو ثماني سنوات على الأقل".
 
 
 
ومن ناحية أخرى قال لاكشمان كيريلا العضو بالبرلمان إن مسؤولين كبارا تعمدوا حجب معلومات استخباراتية تفيد باحتمال تعرض البلاد لهجمات.
 
وأضاف للبرلمان "حجب بعض مسؤولي المخابرات معلومات استخباراتية بشكل متعمد، المعلومات كانت متوفرة ولكن مسؤولين أمنيين كبارا لم يتخذوا الإجراءات المناسبة".
 
وتابع أنه تم تلقي معلومات من الهند في الرابع من أبريل تفيد باحتمال وقوع هجمات انتحارية على كنائس وفنادق وسياسيين، مضيفا أن مجلس الأمن السريلانكى عقد اجتماعا برئاسة مايثريبالا سيريسينا رئيس سريلانكا في السابع من أبريل، إلا أنه لم يتم نشر المعلومات على نطاق أوسع.
 
وقال "هناك من يسيطر على مسؤولي الاستخبارات الكبار هؤلاء، مجلس الأمن يمارس لعبة السياسة، نحن بحاجة للتحقيق في هذا".
 
قالت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، أن حكومة سريلانكا، حجبت مواقع التواصل الاجتماعي الرئيسية وخدمات المراسلة.
 
 
ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن وكالة أنباء فرانس برس، إن المخابرات السريلانكية، أصدرت تحذيرا فى وقت سابق من الشهر الجارى حول هجوم "انتحارى" محتمل يستهدف كبرى الكنائس.  
 
وأوضحت الصحيفة، أن الوثائق التى اطلعت عليها وكالة فرانس برس تكشف أن قائد شرطة سريلانكا، بوجوث جاياسوندارا أصدر تنبيهًا استخباريًا لكبار الضباط قبل 10 أيام، محذرًا من أن الانتحاريين يعتزمون ضرب "الكنائس البارزة".
 
 
 
وقال الإنذار "أفادت وكالة استخبارات أجنبية أن جماعة التوحيد الوطنية الإسلامية تخطط لتنفيذ هجمات انتحارية تستهدف كنائس بارزة وكذلك المفوضية العليا الهندية في كولومبو".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة