خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعثة الجامعة العربية: الاستفتاء على التعديلات الدستورية اتسم بالتنظيم الجيد

الأربعاء، 24 أبريل 2019 02:53 م
بعثة الجامعة العربية: الاستفتاء على التعديلات الدستورية اتسم بالتنظيم الجيد الاستفتاء على الدستور
(أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت بعثة جامعة الدول العربية ان الاستفتاء على التعديلات الدستورية جرى فى نطاق احترام مانص عليه الدستور والقوانين ذات العلاقة ؛ معربة عن خالص تقديرها لكافة الجهود التى بذلتها الجهات المعنية لضمان التنظيم الجيد وحسن سير عملية الاقتراع .

وأوضح - بيان تمهيدى، صدر اليوم الأربعاء، عن بعثة الجامعة العربية - التى تابعت مجريات الاستفتاء على تعديلات الدستور المصرى لعام "٢٠١٩ " - أن بعثة الجامعة التى تابعت عملية الاقتراع أكدت أن العملية اتسمت بالتنظيم الجيد، وتمت بسلاسة ودون مشاكل تنظيمية تعيق سير عملية الاستفتاء، مشيرة الى ان متابعيها لاحظوا أن رؤساء وأعضاء لجان الاقتراع كانوا على وعى كاف باجراءات وخطوات عملية الاقتراع، وأن المرأة المصرية ساهمت بفاعلية فى العملية الانتخابية، حيث رصد المتابعون تواجدا ملحوظا للمرأة كناخبة فى الإقبال على المشاركة فى عملية التصويت بمختلف المناطق التى تواجدت بها، مشيدة بالحملة التى أطلقها المجلس القومى للمرأة لتوعية النساء بأهمية المشاركة فى الاستفتاء تحت شعار ( صوتك لمصر بكرة ) على التعديلات الدستورية وتعريفهن بما تتضمنه التعديلات الدستورية، فضلا عن التواجد الملحوظ لمتابعى المجلس القومى للمرأة ومتابعتهم لمجريات عملية الاستفتاء .

وأشادت بعثة جامعة الدول العربية بتواجد القضاة بشكل ملحوظ من كلا الجنسين فى رئاسة لجان الاقتراع، كما أشادت بالتواجد الملحوظ للمرأة ضمن موظفى لجان الاقتراع، حيث رصد المتابعون تواجدا للمرأة ضمن أعضاء مكتب الاقتراع بنسب متفاوتة وصلت الى أكثر من ثلاث سيدات فى بعض اللجان سواء كرئيسة للجنة أو عضو فيها، الأمر الذى يعزز مشاركة المرأة فى العملية الانتخابية بمختلف مستوياتها .

وثمنت البعثة الجهود الكبيرة التى قامت بها قوات الأمن من افراد القوات المسلحة والشرطة، وكذلك دور رؤساء اللجان لمساعدة الناخبين من كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة فى الوصول الى لجان الاقتراع والقيام بعملية التصويت، غير أنها لفتت إلى تواجد بعض اللجان فى الأدوار العليا بالمراكز الانتخابية، الأمر الذى أدى الى صعوبة وصول بعض الناخبين من هذه الفئات لبعض اللجان .

وأوضح البيان، أن متابعى البعثة الذين تمكنوا من حضور عملية العد والفرز، أكدوا أن عملية العد والفرز جاءت صحيحة وكاملة فى أغلب اللجان التى تواجدوا فيها، كما اتسمت بالدقة والسلاسة، وأنه تم عمل محضر بالعد والفرز فى معظم اللجان التى زارتها البعثة .

وأشار البيان إلى أن البعثة لاحظت تفاوت الاقبال على التصويت فى اليوم الأول مع زيادة نسبية فى الإقبال خلال اليومين التاليين، كما لاحظ المتابعون زيادة الإقبال من النساء وكبار السن الى جانب مشاركة الشباب فى بعض اللجان .

وأشادت البعثة بقرار الهيئة الوطنية للانتخابات بالغاء ساعة الراحة فى اليومين الثانى والثالث للاقتراع فى اطار حرص الهيئة على عدم اضاعة الفرصة على الناخب الذى يرغب فى الادلاء بصوته خلال هذه الفترة خاصة فئة الموظفين .

ورصدت البعثة تواجدا مكثفا لقوات الأمن من الجيش والشرطة بمحيط مراكز الاقتراع لتأمينها خلاليامالاستفتاء مع التأكيد على حيادية قوات الأمن خلال مجريات عملية الاستفتاء، مشيرة إلى أن اللجان اغلقت فى الوقت المحدد فى التاسعة مساء بعدما تأكد عدم وجود ناخبين أمام لجان الاقتراع

وأشارت البعثة إلى أن عدد الأصوات الباطلة، وفقا للنتيجة التى أعلنتها الهيئة الوطنية للانتخابات بلغ أكثر من ٨٣٠ألف صوت، وهو عدد كبير من الأصوات الباطلة، معتبرة ان هذا ربما يعود الى عدم وجود الوعى الكافى لدى بعض الناخبين باجراءات عملية الاقتراع، وهو الأمر الذى يتطلب بذل المزيد من الجهود مستقبلا لتوعية الناخبين من قبل مختلف شركاء العملية الانتخابية .

وأشارت الى وجود سيارات لنقل المواطنين للادلاء بأصواتهم وانتشار الاحتفالات والتجمعات والأغانى وتوزيع المواد الغذائية وانتشار مظاهر الدعاية أمام مراكز الاقتراع الأمر الذى قد يفسره البعض على انه تشجيع للناخبين على المشاركة فيما قد يفسره البعض الأخر بأنه عامل مؤثر على اختيار الناخب.

وأضاف البيان ان غالبية اللجان التى زارها المتابعون أغلقت خلال اليوم الأول فى موعدها المحدد فى تمام الساعة الثالثة كما اعادت افتتحت فى الساعة الرابعة عصرا .

وأوضح أن المتابعين لاحظوا عدم اتباع الاجراءات فى بعض اللجان حيث لم يتأكد من غمس الناخب لاصبعه فى الحبر الفوسفورى وعدم ختم ورقة الاقتراع فى بعض الأحيان وعدم توقيع الناخبين فى بعض اللجان .

وأشارت البعثة الى توافر المواد "اللوجستية " فى معظم اللجان الا ان بعضها شهد نقصا فى هذه المواد مثل الحبر الفوسفورى والأقفال المرقمة كما تم تعليق قوائم الناخبين خارج معظم اللجان، إلا أنها لم تعلق فى بعض اللجان الى جانب تأخر بعض اللجان على الرغم من فتح معظم لجان الاقتراع فى مواعيدها المحددة مشيرة الى التأخر بدأ من عدة دقائق الى نصف ساعة بسبب تأخر وصول رئيس اللجنة أو المواد اللوجستية، مؤكدة أ ن الافتتاح تم بشكل صحيح وكامل فى غالبية اللجان، حيث تأكدت اللجنة من وضع الأقفال وغلق الصناديق وعمل محاضر الافتتاح .

واعلنت البعثة فى بيانها أنها ستصدر فى وقت لاحق تقريرها النهائى، متضمناً ملاحظاتها التفصيلية وتوصياتها، لترفعه إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، ليرسله بدوره إلى الهيئة الوطنية للانتخابات، وذلك وفقاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين فى هذا الشأن.

وأعربت بعثة الجامعة عن خالص التمنيات باستكمال مسيرة البناء ومواصلة النهضة التنموية والحضارية فى مصر، كما تتطلع لتعظيم دورها القيادى فى محيطها العربى والإقليمى والدولي.

وتقدمت بالشكر لتعاون الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات ودعمها للبعثة بكافة المعلومات والوثائق، الأمر الذى سهل مهمتها وأسهم فى نجاحها .. فيما أوصت البعثة - فى ختام بيانها - بتقديم مزيد من الدعم المادى والفنى للهيئة، وضرورة إنشاء مركز إعلامى تابع للهيئة، خلال الانتخابات ليكون مركزا تجتمع فيه وسائل الإعلام التى تغطى وتتابع الحدث الانتخابى .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة