خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

السفير الفرنسى لدى واشنطن: النفوذ البريطانى "اختفى" بعد بريكست

الأربعاء، 24 أبريل 2019 03:09 م
السفير الفرنسى لدى واشنطن: النفوذ البريطانى "اختفى" بعد بريكست تيريزا ماى ودونالد ترامب
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال جيرار أراود، السفير الفرنسى المنتهية ولايته لدى الولايات المتحدة إن النفوذ البريطانى في واشنطن "اختفى" بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى.
 
وقال أراود فى تصريحات لصحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية قبل تقاعده إن الدبلوماسيين البريطانيين مرتبكين لأن بلادهم أصبحت معزولة بشكل متزايد وتركز على القضية الوحيدة التي تهيمن على سياساتها، فى إشارة إلى "البريكست". 
 
 
وأضاف "أخبرني السفير البريطاني – وأحببت ما قاله لى - أنه فى كل مرة يجتمع فيها الجيش البريطاني مع الجيش الأمريكي، يتحدث الأمريكيون عن الفرنسيين."
 
 
وأوضحت الصحيفة أن هذا الادعاء يأتي قبل زيارة رسمية مقررة من الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب لبريطانيا في يونيو، وهو انقلاب دبلوماسي سعت إليه تيريزا ماي، بحسب "فايننشال تايمز". 
 
 
كانت رئيسة الوزراء سريعة في البحث عن علاقات وثيقة مع إدارة ترامب عندما وصلت إلى السلطة، مما وضعها على خلاف مع الرأى العام في المملكة المتحدة، وغيرهم من بينهم رئيس مجلس العموم جون بيركو.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة