خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"كل يوم" يرصد ثانى أيام الاستفتاء على تعديل الدستور.. خبير أمنى: المواطن يشعر بالأمن وشاهدنا وعيا سياسيا حتى البسطاء يناقشوننى فى المواد.. "قومى المرأة": تلقينا طلبات مساعدة للوصول إلى اللجان

الإثنين، 22 أبريل 2019 12:00 ص
"كل يوم" يرصد ثانى أيام الاستفتاء على تعديل الدستور.. خبير أمنى: المواطن يشعر بالأمن وشاهدنا وعيا سياسيا حتى البسطاء يناقشوننى فى المواد.. "قومى المرأة": تلقينا طلبات مساعدة للوصول إلى اللجان كل يوم
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رصد برنامج "كل يوم"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، على فضائية "ON E"، إقبال المواطنين على الاستفتاء على التعديلات الدستورية فى اليوم الثانى.

 

خبير أمنى: المواطن يشعر بالأمن وشاهدنا وعيا سياسيا حتى البسطاء يناقشونى فى المواد

 

قال اللواء مجدى البسيونى مساعد وزير الداخلية الأسبق: إن المواطن المصرى يستطيع بنفسه تقييم مدى النجاح الأمنى الذى تحقق فى الشارع الساعات الماضية، موضحا أنه لم يحدث أى حادث خلال يومى الاستفتاء الماضيين.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "كل يوم"، أن مفهوم التأمين فى الاستفتاء لا يقتصر على اللجان، ولكن الأمن يبدأ قبل موعد التصويت بأيام، لأن هناك ندوات ومؤتمرات ودعايات، لا بد من تأمينها، لأن هناك تربصا من أعداء النجاح.

وأشار مساعد وزير الداخلية الأسبق، إلى أن هناك 13919 لجنة، و368 لجنة عامة، يتم تأمينهم ما قبل مقار اللجنة، من خلال تأمين المواطنين طوال حركتهم فى الشارع، بالمواصلات العامة، موضحاً أنه يتم تأمين المنشآت المهمة والحيوية.

وذكر أنه يتم التأمين من خلال مكافحة الجريمة الجنائية، مثل الثأر فى الصعيد، وقد يكون الفرصة مواتية للأخذ بالثأر فى وقت الزحام أثناء الاستفتاء، مشيراً إلى أن تعامل قوات الأمن مع المواطنين فى الاستفتاء من ناحية إنسانية جيدة، مردفًا:"دا مش تمثيل عشان فيه كاميرا، ودى طبيعتنا كشعب مصرى يتميز بالشهامة والإنسانية".

ولفت "البسيونى"، إلى أن المرأة وصلت إلى وزيرة ومحافظ ونائبة محافظ، واختلفت الثقافة السياسية لدى المواطن، موضحاً أنه لم يكن هناك "سوشيال ميديا" من قبل، ولكن الآن أصبح هناك ثقافة مختلفة، بأن أى قرار أو اتجاه سياسى يتم التفكير فيه، ومفهوم الاستفتاء اختلف تماماً.

وتابع:"مش هتروح غير لو كنت مقتنع، ومش عارفين الصوت فيها ايه؟، الدستور يؤمّن مستقبلك، وأصبح هناك وعى، حتى البسطاء يناقشونى على المواد دا ولا ليسانس حقوق"، مؤكداً أن الوعى السياسى اختلف والأحزاب أصبح لها دور فى ذلك المجال.

وتابع: "إذا ما كنتش نزلت.. انزلوا اعملوا معروف، آخر يوم بكرة، وادى صوتك، لأن دا مهم جداً، وأوعى تصدق شائعات إن فيه فبركة، فيه 22 منظمة دولية و58 منظمة محلية، غير الإعلام 152 مؤسسة إعلام دولية، تراقب.. والله فى الدستور مستقبلك ومستقبل أولادك، لأأنه هيخلقلك الأمن ويحسن الاقتصاد والسياحة".

 

"القومى للمرأة": تلقينا طلبات مساعدة للوصول إلى اللجان والمرأة تبهر العالم

من جانبها أوضحت الدكتورة رانيا يحيى عضو المجلس القومى للمرأة، أن هناك أكثر من 4 آلاف من المجلس القومى للمرأة من الرائدات الريفيات وواعظات الأوقاف وراهبات الكنائس والخادمات وأعضاء الفروع من المجلس وعدد من المتطوعين، مشيرة إلى أنه يتم متابعة تيسير عملية الانتخاب على كبار السن وذوى الإعاقة.

ولفتت إلى أن رقم الشكاوى بالمجلس القومى للمرأة يتلقى الشكاوى من التاسعة صباحاً وحتى التاسعة مساًء، وغرفة العمليات بالجهة المركزية تتابع عملية الاستفتاء، مستطردة: "كان أعداد كبيرة من المتواجدين فى الاستفتاء شباب وشابات، ومنهم من يساعدون كبار السن، وهناك مشهد إنسانى، من استراحات لكبار السن خارج اللجان".

وذكرت أن المجلس القومى للمرأة تلقى 103 اتصالات، من خلال أرقام الشكاوى، 74 منها عبارة عن استعلام عن المقار الانتخابية، و24 شكوى من البعد الجغرافى من المقار الانتخابية، وطلب 5 حالات من كبار السن وذوى الإعاقة يحتاجون الوصول للمقار الانتخابية وتم التواصل مع المحافظات وأرسل المجلس سيارات لإيصالهم.

وأكدت عضو المجلس القومى للمرأة، أن المرأة المصرية دائما ما تبرهنا وتبهر العالم، فى تصدرها للطوابير وكافة الاستحقاقات، موضحة أن المرأة المصرية تبلى نداء الوطن، وخاصة أن هناك دعم ومساندة حقيقية للمرأة المصرية من خلال القيادة السياسية، والمرأة ترد الجميل لهذا الوطن الذى أعطى لها الكثير.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة