خالد صلاح

يوم الدماء فى سريلانكا.. 8 تفجيرات تودى بحياة ما يقرب من 200 شخص بالتزامن مع عيد القيامة.. الحكومة تعلن حظر التجول وحجب مواقع التواصل الاجتماعى..وتمنع دخول المسافرين للعاصمة.. ومصر تدين الحادث الإرهابى

الأحد، 21 أبريل 2019 01:04 م
يوم الدماء فى سريلانكا.. 8 تفجيرات تودى بحياة ما يقرب من 200 شخص بالتزامن مع عيد القيامة.. الحكومة تعلن حظر التجول وحجب مواقع التواصل الاجتماعى..وتمنع دخول المسافرين للعاصمة.. ومصر تدين الحادث الإرهابى هجمات سريلانكا
كتب - بيشوى رمزى
إضافة تعليق

ثمانية تفجيرات متزامنة، ضربت العاصمة السريلانكية والمناطق المحيطة بها، لتسفرعن مقتل ما يقرب من 200 قتيل، بينما أصيب المئات، حيث استهدفت الهجمات الإرهابية عددا من الكنائس والفنادق، بالتزامن مع الاحتفالات بعيد القيامة، والذى تحتفل به الكنائس الكاثوليكية اليوم.

وقال مسؤول بالشرطة لرويترز، إنه في كنيسة سانت سيباستيان في كاتوابيتيا شمالي كولومبو، سقط أكثر من 50 قتيلا وأوضحت صور جثثا على الأرض ودماء على المقاعد الخشبية وسقفا مدمرا.

وذكرت تقارير إعلامية أن 25 شخصا قُتلوا في هجوم على كنيسة إنجيلية في باتيكالوا بالإقليم الشرقي.

وأدانت مصر ، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم الأحد، سلسلة التفجيرات المتزامنة التي استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق في العاصمة السريلانكية كولومبو، مما أسفر عن وفاة أكثر من مائة شخص وإصابة مئات أخرين.
 
حالة من الحزن تهيمن على أسر الضحايا
حالة من الحزن تهيمن على أسر الضحايا

وأعربت مصر عن خالص التعازى لأسر الضحايا، متمنيةً سرعة الشفاء للمصابين، مؤكدةً  وقوفها حكومة وشعباً مع حكومة وشعب سريلانكا الصديق في تلك المحنة.

وأكدت مصر، أن هذه الأعمال الوحشية الخسيسة التي تستهدف الأبرياء ودور العبادة لن تنجح في تحقيق مآربها، مشيرة إلى ثقتها في تجاوز سريلانكا الصديقة لتلك الأزمة.
 
واستهدفت الهجمات أيضا ثلاثة فنادق هي شانجراي-لا كولومبو وكينجسبري وسينامون جراند كولومبو، ولم يتضح بعد إن كانت الهجمات على الفنادق قد أسقطت قتلى وجرحى. 
 
الدمار يلحق بأحد الفنادق
الدمار يلحق بأحد الفنادق

وقالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إن سياحا سقطوا ضحايا فى الهجمات التى استهدفت عدد من الكنائس والفنادق الفخمة فى 4 مدن بسريلانكا بالتزامن مع احتفال المسيحيين بعيد القيامة، موضحة أنه يعتقد إلى حد كبير أن هجومين من الهجمات الستة تم تنفيذهما من قبل انتحاريين.

ومن جانبها، دعت حكومة سريلانكا، إلى اجتماع طارئ لبحث تداعيات وملابسات التفجيرات المتزامنة التى شهدتها البلاد صباح اليوم الأحد، أثناء قداس عيد الفصح، حيث استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق وأسفرت عن سقوط نحو 160 قتيلا و400 جريح.

وأعرب رئيس سريلانكا مايتريبالا سيريسينا - حسبما ذكرت قناة (إن.دى.تى.فى.) الهندية - عن صدمته الشديدة جراء وقوع هجمات استهدفت 3 كنائس و3 فنادق بالبلاد صباح اليوم الأحد، أسفرت عن مقتل وإصابة المئات، مطالبا الشعب السريلانكى بالتزام الهدوء.
 
أثار الدماء
أثار الدماء
 
وقررت الحكومة إعلان حظر تجول بأثر فورى، بالإضافة إلى حجب مواقع التواصل الاجتماعى.
 
ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن وكالة أنباء فرانس برس، أن المخابرات السريلانكية أصدرت تحذيرا فى وقت سابق من الشهر الجارى حول هجوم "انتحارى" محتمل يستهدف كبرى الكنائس.  
 
وأوضحت الصحيفة، أن الوثائق التى أطلعت عليها  وكالة فرانس برس تكشف أن قائد شرطة سريلانكا، بوجوث جاياسوندارا أصدر تنبيهًا استخباريًا لكبار الضباط قبل 10 أيام ، محذرا من أن الانتحاريين يعتزمون ضرب "الكنائس البارزة".
 
وقال الإنذار "أفادت وكالة استخبارات أجنبية أن جماعة التوحيد الوطنية، الإسلامية تخطط لتنفيذ هجمات انتحارية تستهدف كنائس بارزة وكذلك المفوضية العليا الهندية في كولومبو".
 
 
 
 
 

إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة