خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الأعلى للإعلام: لم نتلق شكاوى حتى الآن..والإعلام الأجنبى أبرز كثافة الإقبال

الأحد، 21 أبريل 2019 06:37 م
الأعلى للإعلام: لم نتلق شكاوى حتى الآن..والإعلام الأجنبى أبرز كثافة الإقبال المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد أحمد سليم الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن غرفة عمليات المجلس لم تتلقى أى شكاوى حتى الآن من قبل وسائل الإعلام المكلفة بتغطية ثانى أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

 

وأضاف أحمد سليم، فى تصريحات له، أن الغرفة مستمرة فى رصد مدى التزام المؤسسات الصحفية والوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية بقواعد التغطية الإعلامية والصحفية وفقا لقرار الهيئة الوطنية للانتخابات، وأنها ستعد تقريرها الثالث لإرساله إلى غرفة عمليات مجلس الوزراء والهيئة الوطنية للانتخابات.

 

ونوه إلى أن البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التى تتكون من 69 عضوا، وتضم 4 منظمات "دولية ومحلية من ثلاث قارات وهى منظمات إيكو" من اليونان، ومنتدى جالس من أوغندا، ومنظمة متطوعون بلا حدود من لبنان، بالإضافة لمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان من مصر، رصدت ارتفاع نسب المشاركة فى ثانى أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وأن منظمة "إيكو " أكدت أن الاستفتاء يتم بكل نزاهة.

 

وذكر أحمد سليم الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن غرفة العمليات رصدت انخفاض تجاوزات وسائل الإعلام الأجنبى و إبراز الكثير من وسائل الإعلام العربية والأجنبية للإقبال الكثيف من المواطنين على المشاركة فى ثانى أيام الاستفتاء .

 

وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، ذكرت أن إجمالى عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية ،و يحق التصويت لـ61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين.

 

 وكان مجلس النواب استغرق أكثر من شهرين فى مناقشة التعديلات الدستورية إعمالا لأحكام المادة 226 من الدستور المتعلقة بإجراءات التعديل، حيث ورد طلب التعديل لمجلس النواب مقدما من أكثر من خمس أعضاء المجلس، وتم مناقشة مبدأ التعديل فى اللجنة العامة، ثم عرض على الجلسة العامة من حيث المبدأ، وأحيل للجنة التشريعية لمناقشته وإجراء حوار مجتمعى بشأنه، ومنها عرضت التعديلات على الجلسة العامة ووافق المجلس عليها نهائيا بأغلبية 531 عضوا، بعد التصويت عليها نداء بالاسم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة