خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير الخارجية: التعديلات الدستورية مهمة فى أى مجتمع ولا يوجد شىء ثابت

السبت، 20 أبريل 2019 08:20 م
وزير الخارجية: التعديلات الدستورية مهمة فى أى مجتمع ولا يوجد شىء ثابت سامح شكري وزير الخارجية
كتبت أمنية الموجى وتصوير حسام عاطف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال سامح شكرى وزير الخارجية، إن التعديلات الدستورية شىء إيجابي ومهم فى أى دولة، فالدساتير تتغير بتغير الظروف المجتمعية، فلا يوجد شىء ثابت. 
 
وأشاد "شكرى" فى تصريحات صحفية عقب الإدلاء بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية التى وافق عليها مجلس النواب، ودعت إليها الهيئة الوطنية للانتخابات، وتستمر لمدة ثلاثة أيام من 20 إلى 22 أبريل الجارى، بمشاركة المواطنين من كافة طبقات وطوائف المجتمع بمختلف أعمارهم وطبقاتهم، وأن الإقبال التاريخى اليوم على الاستفتاء يؤكد على العرس الديمقراطى الذي تعيش فيه الدولة. 
 
 
ويبلغ عدد المقيدين بقاعدة بيانات الناخبين نحو 61 مليون ناخبٍ، منهم 30 مليونًا و446 ألفًا و134 من السيدات.
 
يشار إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، دعت الناخبين للاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل للمصريين فى الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل للمصريين فى الداخل.
 
 ويشرف على الاستفتاء 19 ألفا و339 قاضيًا (أساسى واحتياطي) منهم 15 ألفًا و324 قاضيًا فعليًا على صناديق الاقتراع والباقى احتياطيون، وعدد الموظفين الذين يساعدون القضاة فى الإشراف على عملية الاستفتاء يبلغ 120 ألف موظف، وأن أعضاء البعثات الدبلوماسية هم من يشرفون على العملية الانتخابية بالخارج حسبما حدد القانون.
 
 
 
ويحق التصويت لـ61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، وتُجرى عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل للمصريين فى الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل للمصريين فى الداخل.
 
 
 
وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، ذكرت أن إجمالى عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابية، و13919 لجنة فرعية، تفتح أبوابها على مدار الثلاثة أيام من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً.
 
 
 
 
واستغرق مجلس النواب أكثر من شهرين فى مناقشة التعديلات الدستورية إعمالا لأحكام المادة 226 من الدستور المتعلقة بإجراءات التعديل، حيث ورد طلب التعديل لمجلس النواب مقدما من أكثر من خمس أعضاء المجلس، وتم مناقشة مبدأ التعديل فى اللجنة العامة، ثم عرض على الجلسة العامة من حيث المبدأ، وأحيل للجنة التشريعية لمناقشته وإجراء حوار مجتمعى بشأنه، ومنها عرضت التعديلات على الجلسة العامة ووافق المجلس عليها نهائيا بأغلبية 531 عضوا، بعد التصويت عليها نداء بالاسم.
 
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة