خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

رئيس البرلمان والنواب يتقدمون صفوف المشاركين فى الاستفتاء.. على عبدالعال يصمم على الوقوف فى الطابور.. ويؤكد: لا نشرع لشخص بعينه.. السيد الشريف: اليوم فارق فى حياة الوطن.. صلاح حسب الله: الشعب حريص على المشاركة

السبت، 20 أبريل 2019 04:08 م
رئيس البرلمان والنواب يتقدمون صفوف المشاركين فى الاستفتاء.. على عبدالعال يصمم على الوقوف فى الطابور.. ويؤكد: لا نشرع لشخص بعينه.. السيد الشريف: اليوم فارق فى حياة الوطن.. صلاح حسب الله: الشعب حريص على المشاركة رئيس مجلس النواب خلال مشاركته فى الاستفتاء
كتب: نورا فخرى - محمد مجدى السيسى - وائل ربيعي – مؤنس حواس – إبراهيم حسان - سمير حسنى - محمد شرقاوى والأقصر : أحمد مرعى تصوير وفيديو حازم عبد الصمد وخالد مشعل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حرصت قيادات مجلس النواب على المشاركة بقوة خلال الساعات الأولى لانطلاق أول أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقترحة على دستور 2014  للمصريين فى الداخل، وفى مقدمتهم الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان، ووكيل أول البرلمان السيد محمود الشريف، والذين وجهوا رسالة هامة لكافة المواطنين، حول أهمية المشاركة الفاعلة فى الاستفتاء لاسيما وكونه واجب وطنى. 
 
واللافت أن الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان، مع وصوله للإدلاء بصوته فى لجنة الجامعة العمالية بمدينة نصر، صمم  على الوقوف فى طابور الناخبين رافضاً تجاوزهم فى الدور للإدلاء بصوته.
 
وفى أعقاب الإدلاء بصوته أكد الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أن التعديلات الدستورية تتضمن الكثير من المكاسب الاجتماعية والسياسية وتعزيز مكانة المرأة بحجز نسبة معينة ومواصلة تأكيد استمرار تمثيل الشباب والأقباط والفلاحين والعمال وذوى الإعاقة، مشيراً إلى أنها تأتى لمصلحة الوطن والمواطن، قائلا: " لا نشرع لشخص معين ولكن من خلال هذه التعديلات نعمل لصالح الوطن والمواطن والجميع يلاحظ الاستقرار وما يتم فى مصر من تطور ومشروعات".
 
وأشاد عبد العال بالمشاركة الفاعلة للمواطنين فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية قائلًا: "الكثافة التصويتية التى رأيتها منذ صباح اليوم تعطى رسالة للخارج أن المصريين حريصين كل الحرص على مواصلة التنمية والتقدم".
 
وتابع أن حشود الناخبين مبشرة، وتؤكد أن الشعب المصرى لا يرى إلا مصالح الوطن ونزل بكثافة لإعطاء رسالة لكل المشككين حول التعديلات الدستورية، قائلا: "كلى ثقة ونحن فى اللحظات الأولى للتصويت وأمامنا غدًا وبعد غد فهذه المشاركة واجبًا وطنيًا يحتمها الدستور والمصلحة الوطنية وعلى كل مصرى السعى جاهدا لممارسة هذا الحق خلال الثلاثة أيام المخصصة".
 
ولفت عبد العال إلى أن المشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية واجب وطنى على كمل مواطن، ولابد أن يكون كل مصرى حريص على ممارسة هذا الواجب، واصفا التعديلات التى قدمها مجلس النواب على الدستور بـ"الإصلاحية" التى تناسب الإصلاح السياسى والاجتماعى الذى يجرى فى مصر حاليًا.
 
وأضاف عبد العال، أن المواطنين أصحاب الحق الأصيل والشعب مصدر السلطات كما ينص الدستور، قائلا: "لابد أن يكون الشعب المصرى كله ثقة فى مجلس النواب وهذه التعديلات لم تخرج للنور إلا بعد حوارا مجتمعيا مع كل القوى السياسية والاجتماعية وجاءت ملبية لكل ما طلبه الشعب المصرى".
 
وقال عبد العال: "أدعو الجميع الشباب والمسنين وكل الجموع للنزول إلى اللجان وإبداء الآراء وقول كلمتنهم الأخيرة للاستقرار ومواصلة التنمية والبناء، وأعتقد أن المشككين سيواصلون التشكيك حتى وإن لم تكن هناك تعديلات دستورية فهم يتكلمون قبل وأثناء وبعد التعديلات، وكلما تقدم المجتمع يقدم رسالة لهؤلاء الحاقدين ولا يهمنى على الإطلاق ما يقوله هؤلاء ويهمنى ما يقوله الشعب المصرى فى التعديلات".
 
وأشار رئيس مجلس النواب، إلى أن دور الانعقاد الجديد لمجلس النواب ستشهد قانون لمجلس الشيوخ، مؤكدًا أن التعديلات لمصلحة الوطن والمواطن.
 
وأشار الدكتور على عبد العال، إلى أن المراحل التى مرت بها النقاشات حول التعديلات الدستورية، تمثل ضمانات كثيرة، منوها إلى جلسات الحوار مجتمعى الـ6 التى تم الاستماع فيها إلى كافة طوائف الشعب والآراء المختلفة الموافقة منها وغير الموافقة، بالإضافة إلى المناقشات الموسعة والجادة التى دارت داخل  لجنة الشئون الدستورية والتشريعية على مدار 60 يوما، ثم  مناقشتها فى الجلسة العامة للبرلمان وانتهت بموافقة أغلبية الاعضاء.
 
ونوه  إلى أن هذه التعديلات الدستورية لم تكن الأولى، فقد سبقها تعديلات كثيرة جدا جرت فى أعوام 71، 80، 2005، 2007
 
من جانبه، حرص السيد محمود الشريف، وكيل أول مجلس النواب، على الادلاء بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقترحة على دستور 2014، وذلك بمدرسة الخلفاء الإعدادية بنين بمنطقة مصر الجديد.
 
 وأثنى السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، على حرص المواطنين على النزول خلال الساعات الأولى من اليوم الأول لانطلاق الاستفتاء على التعديلات الدستورية للمصريين فى الداخل، مشيداً بانتظام سير عملية الاستفتاء وتوفير المناخ الآمن للمواطنين للإدلاء بأصواتهم.
 
وأكد الشريف أهمية مشاركة المواطنين الفاعلة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، لاسيما أنه واجب وطنى، مشيراً إلى أن اليوم فارق فى حياة الوطن وحق لكل مواطن أن يقول كلمته لاستمرار مسيرة البناء والتنمية، قائلا: "شعب مصر العظيم سوف يثبت للعالم بأن مصر كبيرة بأبنائها وستظل مصر دائما شامخة رغم التحديات التى توجهها".
 
كما أدلى الدكتور صلاح حسب الله المتحدث الإعلامى بمجلس النواب، ورئيس حزب الحرية المصرى بصوته فى الاستفتاء على تعديل الدستور بمدرسة الشهيد احمد الخولى بشبرا الخيمة، مشيراً إلى أن ما شاهده من إيجابية ومشاركة المصريين فى الاستفتاء يؤكد الفطرة الوطنية لشعب مصر العظيم وأن هذا الشعب دائما ما يسبق النخب بخطوة فى مضمار الوطنية والاستجابة لنداء وطنه وحرصه على المشاركة فى بناء مصر المستقبل.
 
بدوره أكد المستشار أحمد سعد الدين الأمين العام لمجلس النواب عقب إدلائه بصوته بمدرسة الشهيد العقيد إيهاب مرسى الرسمية للغات بمدينة السادس من أكتوبر اليوم السبت أن الاستفتاء على الدستور واجب وطني، خاصة وأن الدستور هو حصن وضمانة حقيقية للحقوق والحريات.
 
وأضاف سعد الدين، أن البرلمان كان على قدر المسئولية فى مناقشة التعديلات الدستورية وتعامل معها بكل شفافية وهو ما ظهر جليا أثناء جلسات الحوار المجتمعى، متمنيا نزول المواطنين بكثافة من أجل الاستقرار واستكمال مسيرة الإنجازات.
 
وشهدت الساعات الأولي، إدلاء عدد من رؤساء اللجان بأصواتهم، ومنهم اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، الذى أدلى بصوته  فى استفتاء التعديلات الدستورية بمدرسة المنيل الاعدادية بنين.
 
وقال عامر فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، إن المشاركة فى الاستفتاء واجب وطنى على كل المصريين لتحديد مستقبل الوطن، داعيا كافة أفراد المجتمع للمشاركة فى الاستفتاء.
 
كذلك حرص النائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، الذى كان بصحبة و على عدد من أعضاء اللجنة التصويت منهم النائب يوسف القعيد وجليلة عثمان، ونادر مصطفى وسيد عيسى، داخل مدرسة "وادى الملكات الابتدائية" بمحافظة الأقصر، بلجنة المغتربين اثناء تواجدهم بالمحافظة فى اطار الزيارة البرلمانية، وبصحبتهم وزير الآثار الدكتور خالد عناني، وبرفقته كل من اللواء طارق علام مدير أمن الأقصر، والدكتور مصطفى وزيرى أمين المجلس الاعلى للآثار.
 
 والمهندس علاء والى رئيس لجنة الإسكان والمرافق بمجلس النواب، وأمين عام حزب مستقبل وطن بالجيزة، أحد القيادات البرلمانية التى حرصت على الادلاء بصوتها  اليوم السبت، وذلك فى لجنة بمدرسة أبو رواش الثانوية المشتركة بمجمع مدارس أبو رواش بمدينة كرداسة.
 
وأكد "والى" أهمية المشاركة والنزول إلى اللجان الانتخابية، لأداء الواجب الوطنى الذى هو حق علينا الآن تجاه الدولة المصرية الحديثة والوقوف بجانبها بعد أن عادت إلينا فى ثوبها الجديد بأمنها وأمانها واستقرارها ومشروعاتها الخدمية والقومية العملاقة التى تصب جميعها فى مصلحة المواطن ووضحت لنا على الأرض وضوح الشمس فى عدد كبير من قطاعات الدولة .
 
وأضاف أن الشعب المصرى يعى جيداً حجم المؤامرات التى تحاك بالوطن وسوف يقدر المسئولية الوطنية ويشارك بقوة فى الاستفتاء على هذه التعديلات من أجل المصلحة العامة للبلاد، والوقوف خلف القيادة السياسية لاستكمال مسيرة الانجازات، وتطهير ربوع الوطن من الإرهاب للحفاظ على أمن الوطن واستقراره.
 
وشدد على أهمية أداء الواجب الوطنى الذى كفله الدستور لكل مواطن تجاه بلده ، لأن الأهم بالنسبة لعملية الاستفتاء هو المشاركة الإيجابية، وعدم التقاعس، وحرص كل شخص على ممارسة وإعمال حقه الدستورى بالنزول والمشاركة .
 
كذلك أدلى النائب أحمد بدوي، رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب بصوته بلجنة مدرسة ترسل للتعليم الاساسى بمحافظة القليوبية، مشيداً بإقبال المواطنين على المشاركة الفاعلة بالاستفتاء. 
 
من جانبه، أكد النائب مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، الذى أدلى بصوته صباح اليوم السبت، على التعديلات الدستورية المقترحة على دستور 2014، وذلك بلجنة مدرسة النهضة بالحى المتميز بمدينة 6 أكتوبر، على انتظام سير عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية منذ الصباح، مشيراً إلى التزام اللجنة الانتخابية التى أدلى فيها بصوته بفتح أبوابها فى الميعاد المحدد، لبدء تصويت المصريين بالداخل فى يومها الأول.
 
وقال بكرى، فى تصريحات صحفية، إنه أيّد التعديلات الدستورية المقترحة على دستور 2014، من أجل حماية الوطن وأمنه واستقراره واستكمال الإنجازات على أرضة وحماية أمنة القومى فى مواجهة التحديات التى تواجهه.
 
كما أدلى الدكتور عبد الرحيم على، عضو مجلس النواب، بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، داخل لجنة مدرسة أم المؤمنين فى الدقى بالجيزة.
 
وبعد الإدلاء بصوته، حرصت حملة الدكتور عبد الرحيم على، على أن تطوف بشوارع الدقى والعجوزة احتفالا بالعرس الديمقراطي، وتوعية المواطنين بأهمية المشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية من أجل مصر ودعم استقرارها.
 
 
على عبد العال يدلى بصوته (1)
 
على عبد العال يدلى بصوته (2)
 
على عبد العال يدلى بصوته (3)
 
على عبد العال يدلى بصوته (4)
 
على عبد العال يدلى بصوته (5)
 
على عبد العال يدلى بصوته (6)
 
على عبد العال يدلى بصوته (7)
 
على عبد العال يدلى بصوته (8)
 
على عبد العال يدلى بصوته (9)
 
على عبد العال يدلى بصوته (10)
 
على عبد العال يدلى بصوته (11)
 
على عبد العال يدلى بصوته (12)
 
على عبد العال يدلى بصوته (13)
 
على عبد العال يدلى بصوته (14)
 
على عبد العال يدلى بصوته (15)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (1)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (2)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (3)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (4)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (5)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (6)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (7)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (8)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (9)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (10)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (11)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (12)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (13)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (14)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (15)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (16)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (17)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (18)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (19)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (20)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (21)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (22)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (23)
 
 
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (25)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (26)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (27)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (28)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (29)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (30)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (31)
 
نواب البرلمان اثناء التصويت (32)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة