خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الوطنية للانتخابات توضح ملامح أول أيام ماراثون الاستفتاء: دفعنا بموظفين بجنوب سيناء والقاهرة لمعاونة القضاة لكثافة الحضور.. الشريف: نتائج الاستفتاء فى موعد أقصاه 27 أبريل.. ومستعدون دائما لإجراء أى استحقاق

السبت، 20 أبريل 2019 05:51 م
الوطنية للانتخابات توضح ملامح أول أيام ماراثون الاستفتاء: دفعنا بموظفين بجنوب سيناء والقاهرة لمعاونة القضاة لكثافة الحضور.. الشريف: نتائج الاستفتاء فى موعد أقصاه 27 أبريل..  ومستعدون دائما لإجراء أى استحقاق المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات
كتب إبراهيم قاسم -هدي أبو بكر - سمير حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت العرس الانتخابى بأول أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية إقبالا كثيفا على كافة اللجان على مستوى المحافظات، واستعرض المستشار محمود حلمي الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسمها كافة الإجراءات التى اتخذتها الهيئة خلال اليوم للتصويت فى الاستفتاء خلال مؤتمر الهيئة الوطنية للانتخابات.

وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسمها، ان إجراءات الاستفتاء كان عنصر التحدى فيها بالنسبة للهيئة هو عنصر الوقت، ولكن الهيئة كانت دائما على استعداد لإجراء أى استحقاقات دستورية، موضحا أن الهيئة كانت على استعداد تام لإجراء الاستفتاء لأن لجانها الداخلية مستمرة وتعمل بشكل يومى، كما أن قاعدة بيانات الناخبين يتم تنقيتها وتحديثها دائما.

وأشار خلال المؤتمر الصحفى أن غرفة عمليات الهيئة كانت على تواصل مستمر مع جميع المحاكم الابتدائية بالمحافظات، منوها أن لجان  بمحافظات المنيا وسوهاج و المنصورة، تأخر فتح اللجان بها نصف ساعة لأسباب متفاوتة، ولكن انتظم بعد ذلك العمل بجميع اللجان، مؤكدا أن الهيئة دفعت فى شرم الشيخ بجنوب سيناء والرويسات، وفى القاهرة بمدينتى، بموظفين لمعاونة القضاة بسبب كثافة الإقبال.

وأضاف المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، أن الهيئة ليس لديها ما تخفيه، ونرحب بكل من يريد أن يتابع الاستفتاء من المنظمات سواء المحلية أو الدولية، مؤكدا أن الهيئة قبلت جميع الطلبات التى قدمت إليها من المنظمات لمتابعة الاستفتاء.

وأكد أن الهيية تدير الاستفتاء بمنتهى الشفافية والديمقراطية، وإن الهيئة تحدث وتنقى قواعد الناخبين بشكل دائم، مشيرا إلى وجود تأخير فى فتح بعض لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية بعدد من المحافظات نتيجة أسباب متفاوتة، موضحا أن فترة التأخير كانت 30 أو 40 دقيقة، ولكن كل اللجان انتظم العمل بها منذ الساعة 9.45 صباحا.

وأعلن المستشار محمود الشريف، أن 40 مؤسسة إعلامية محلية و152 دولية تتابع عمليات الاستفتاء على التعديلات الدستورية، مشددا على حق الهيئة فى سحب تصاريح المؤسسات الصحفية التى تخالف القانون فى تغطية الاستفتاء.

وقال المستشار محمود الشريف، أن الهيئة ليس لديها ما تخفيه، ونرحب بكل من يريد أن يتابع الاستفتاء من المنظمات سواء المحلية أو الدولية، مؤكدا أن الهيئة قبلت جميع الطلبات التى قدمت إليها من المنظمات لمتابعة الاستفتاء، وأن الهئية تدير العملية بمنتهى الشفافية والديمقراطية.

وأكد ان غرفة عمليات الهيئة كانت على تواصل مستمر مع جميع المحاكم الابتدائية بالمحافظات، منوها أن لجانا بمحافظات المنيا وسوهاج و المنصورة، تأخر فتح اللجان بها نصف ساعة لأسباب متفاوتة، ولكن انتظم بعد ذلك العمل بجميع اللجان.

وأضاف متحدث الهيئة الوطنية للانتخابات، أن غرفتى العمليات لمتابعة سير التصويت على التعديلات الدستورية فى الداخل والخارج هدفها تذليل كل العقبات، متابعا: هناك إقبال جيد من المصريين فى الخارج على الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وكشف المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، عن استبدال القاضى المشرف على اللجنة 51 بكفر الشيخ، بعد وفاة شقيقه، مؤكدا أن القاض أحمد محمد سليمان عامر استمر فى عمله حتى تم استبداله بقاض آخر، وأن من حق وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدنى حضور عمليات الفرز والحصر العددى، مشددا فى الوقت ذاته على عدم السماح لأحد غير الهيئة لتناول نتيجة الاستفتاء.

وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسمها، إن الهيئة تتواصل مع المنظمات المدنية بشكل فعال، مضيفا: بعد انتهاء عملية الاستفتاء تصدر المنظمات تقاريرها، وهى فقط تتابع العملية، وليس لها أن تتدخل فى سير العملية أو توجه الناخبين أو تؤثر على سير العملية، وطالب الشريف ممثلى المنظمات ووسائل الإعلام إبراز التصاريح لتسهيل مهمتهم.

وقال نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات حول نتائج الاستفتاء، أن الهيئة ستعلن نتائج الاستفتاء فى موعد أقصاه 27 أبريل، حيث ينص القانون على أن تعلن الهيية النتائج خلال الخمس أيام التالية لانتهاء الاستفتاء، مؤكدا أنه من حق وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدنى حضور عمليات فرز الأصوات، مشددا على أن الهيئة الوطنية وحدها هى المسئولة دون غيرها بإعلان نتاپج الاستفتاء، وأن ما تعلنه اللجان الفرعية هو فقط مجرد الحصر العددى للأصوات باللجان.

وأضاف المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات أن الهيئة كانت على استعداد تام لإجراء الاستفتاء لأن لجانها الداخلية مستمرة وتعمل بشكل يومى، كما أن قاعدة بيانات الناخبين يتم تنقيتها وتحديثها .

وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسمها ، إن من مبطلات الصوت، هو التأشير بالقلم الرصاص، أو التأشير فى ورقة غير التى سلمت للناخب، ولا يجوز التأشير أيضا بأكثر من الخيارات المطلوبة، وأيضا من ضمن التعليمات عدم تصوير بطاقة الاقتراع، وهناك تعليمات للقضاة بعدم التصوير.

وأضاف فى رده على سؤال اليوم السابع، بشأن تتلقى شكاوى المواطنين ، خلال المؤتمر الصحفي، أن غرفة العمليات وضعت رقم 16149 فضلا عن الوسائل الأخرى للاتصال بغرفة عمليات الهيئة لاستقبال شكاوى واستفسارات الناخبين.

وأكد نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات أن غرفة عمليات الهيئة كانت على تواصل مستمر مع جميع المحاكم الابتدائية بالمحافظات، منوها أن لجان  بمحافظات المنيا وسوهاج والمنصورة، تأخر فتح اللجان بها نصف ساعة لأسباب متفاوتة، ولكن انتظم بعد ذلك العمل بجميع اللجان.

 وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسمها ، أنه من حق وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدنى حضور عمليات فرز الأصوات، مشددا على أن الهيئة الوطنية وحدها هى المسئولة دون غيرها بإعلان نتاپج الاستفتاء، وأن ما تعلنه اللجان الفرعية هو فقط مجرد الحصر العددى للأصوات باللجان.

يذكر أن الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، ذكرت أن إجمالى عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، تفتح أبوابها على مدار الثلاثة أيام من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً.

ويحق التصويت لـ61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، وتُجرى عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل للمصريين فى الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل للمصريين فى الداخل.

ويشرف على الاستفتاء 19 ألفا و339 قاضيًا (أساسى واحتياطى) منهم 15 ألفًا و324 قاضيًا فعليًا على صناديق الاقتراع والباقى احتياطيون، وعدد الموظفين الذين يساعدون القضاة فى الإشراف على عملية الاستفتاء يبلغ 120 ألف موظف، وأن أعضاء البعثات الدبلوماسية هم من يشرفون على العملية الانتخابية بالخارج حسبما حدد القانون.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة