خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الصحف العالمية اليوم: أوباما كان يعلم بأنشطة التدخل الروسى منذ 2014 ولم يفعل شيئا.. سناتور ديمقراطية طامحة فى الرئاسة تدعو الكونجرس إلى مساءلة ترامب.. نواب "محافظين" يقاطعون حملة انتخابات البرلمان الأوروبى

السبت، 20 أبريل 2019 02:47 م
الصحف العالمية اليوم: أوباما كان يعلم بأنشطة التدخل الروسى منذ 2014 ولم يفعل شيئا.. سناتور ديمقراطية طامحة فى الرئاسة تدعو الكونجرس إلى مساءلة ترامب.. نواب "محافظين" يقاطعون حملة انتخابات البرلمان الأوروبى باراك أوباما ودونالد ترامب
كتبت: إنجى مجدى – رباب فتحى - فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا يزال الجدل الخاص بتقرير المحقق الخاص روبرت مولر، فى قضية التدخل الروسى فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016، يهيمن على الصحف العالمية الصادرة اليوم. 
 

الصحف العالمية

 
وقالت شبكة "سى.إن.إن"، الأمريكية، إن تحقيق مولر كشف عن نتيجة محرجة للرئيس السابق باراك أوباما. وأوضحت الشبكة الإخبارية، السبت، أن التحقيق كشف علم إدارة أوباما بأنشطة التدخل الروسى فى الديمقراطية الأمريكية منذ عام 2014، أى قبل رحيله عن الحكم بعامين، ومع ذلك لم يفعل شيئا.
 
وأضافت أنه على مدى العامين التاليين لكشف الأمر، تزايدت الأنشطة الروسية فى محاولة قوية للتدخل فى الانتخابات الرئاسية لعام 2016. بل ما هو أكثر جدلا أن مستشارة الأمن القومى، سوزان رايس، طلبت من موظفيها فى 2016 "التنحي" و "التوقف" عن وضع خططهم "للرد" ضد الروس، ذلك وفقًا لشهادة مايكل إيسيكوف وديفيد كورن فى كتابهم "الروليت الروسى: القصة الداخلية لحرب بوتين على أمريكا وانتخاب دونالد ترامب".
 
 
وقالت الشبكة أن التفسير الأقرب لموقف إدارة أوباما هو أنها كانت تركز على إنجاز الاتفاق النووى مع إيران. وتضيف إن الرئيس الأمريكى السابق كان يحتاج نظيره الروسى فلاديمير بوتين لإتمام الاتفاق، ومن ثم فإن الدخول فى مواجهة معه بشأن التدخل فى الشأن الأمريكى من شأنه أن يعكر صفو المفاوضات. غير أن هذا الموقف تحول لقرار سياسى كارثى.
 
 
وفى إطار الصراع ذاته المتعلق بتحقيق مولر، ذكرت وكالة رويترز فى تقرير تناقلته عدة صحف أمريكية، أن إليزابيث وارن، عضو مجلس الشيوخ التى تنافس لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطى، قالت إنه يتعين على الكونجرس بدء إجراءات مساءلة الرئيس دونالد ترامب بهدف عزله وذلك بسبب ما ورد فى تقرير المحقق الخاص روبرت مولر. ذلك على الرغم من أن مولر لم يثبت تواطؤ فريق حملة ترامب مع موسكو ولم يوجه اتهاما للرئيس بعرقلة سير العدالة ولكن التقرير قدم تفاصيل كثيرة لمحاولات ترامب إحباط التحقيق.
 
 
وكتبت وارن على تويتر تقول "فداحة هذه المخالفة تستدعى أن ينحى المسؤولون المنتخبون من الحزبين الاعتبارات السياسية جانبا وأن يقوموا بواجبهم الدستورى". وأضافت "يعنى هذا أن على المجلس بدء إجراءات مساءلة رئيس الولايات المتحدة". ووارن هى أول مرشحة رئيسية من بين المنافسين على نيل ترشيح الحزب الديمقراطى تدعو إلى مساءلة الرئيس بعد يوم من إعلان تقرير مولر بشأن تدخل روسيا فى انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.
 
 
وقالت وارن عضو مجلس الشيوخ من ماساتشوستس "غض الطرف عن محاولات الرئيس المتكررة لعرقلة إجراء تحقيق حول سلوكه المخالف سيلحق ضررا كبيرا ودائما بهذا البلد". وقلل زعماء ديمقراطيون آخرون من أهمية الحديث عن مساءلة ترامب قبل 18 شهرا فقط من انتخابات الرئاسة التى تجرى عام 2020.
 
 

الصحف البريطانية 

"محافظين" يقاطعون حملة انتخابات البرلمان الاوروبى: لم يكن يجب المشاركة بها 

 
 
قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن نواب حزب "المحافظين" الغاضبون يقاطعون الحملة الانتخابية لانتخابات البرلمان الأوروبي ، في أحدث ضربة لسلطة رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماى المتناقصة.
 
واتخذت مجموعة المحافظين في مجلس مقاطعة ديربيشاير خطوة استثنائية تتمثل في رفض المساعدة في الحملة الخاصة بالاستعداد لانتخابات البرلمان الأوروبى فى 23 مايو – لإصرارهم أن مشاركة النواب البريطانيين فى هذا الاستحقاق  "يجب ألا يحدث" ، لأن المملكة المتحدة كان ينبغي عليها مغادرة الاتحاد الأوروبي.
 
واعتبرت "الإندبندنت" أن رد الفعل الغاضب ناجم عن الفشل في إخراج بريطانيا من التكتل استجابة لرغبة البريطانيين التى أعربوا عنها فى استفتاء 23 يونيو والذى انتهى بفوز الراغبين فى الانسحاب،  في الوقت الذي تواجه فيه رئيسة الوزراء ضغوط جديدة لتغيير قواعد الحزب لتمكين النواب من إجبارها على الاستقالة هذا الصيف.
 
وتجتمع لجنة 1922 من نواب المقاعد الخلفية يوم الثلاثاء لمناقشة إزالة الحظر المفروض على تصويت جديد بحجب الثقة في غضون 12 شهرًا من التصويت الأخير – وهو ما يحول دون حدوثه قبل ديسمبر.
 
 
وشرحًا لرفض الحملة ، قال باري لويس ، رئيس المجلس في ديربيشاير: "لم يكن هذا قرارًا سهلاً ويتعارض مع كل غريزة طبيعية لدينا كحافظين. ومع ذلك ، فقد تلقينا الوعود ، بعد أكبر تفويض عام حصلت عليها أي حكومة بريطانية على الإطلاق ، بأننا سنغادر بحلول 29 مارس." 
 
 
وأضاف قائلا "قالت رئيسة الوزراء أننا سنكون خارج التكتل بحلول هذا التاريخ مرات لا تحصى ، وكذلك فعل كثيرون في الحكومة ، ومع ذلك فإننا نتسابق مع نهاية شهر أبريل ونواجه احتمالًا متزايدًا للمشاركة في الانتخابات الأوروبية في مايو والتي لم يكن يجب أن نشارك بها". 
 
 

راهبات حولن دير بكاليفورنيا لمزرعة "ماريجوانا" يجنين 850 ألف إسترلينى سنويا 

الراهبات الأمريكيات
الراهبات الأمريكيات
 
قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن مجموعة من الراهبات الأمريكيات يجنين 850 ألف جنيه إسترلينى سنويا بعد تحويل الدير إلى مقر لزراعة نبات الماريجوانا المستخدم فى أغراض طبية. 
 
 
وأطلقت الأخت كيت ميسن ، 60 عامًا ، مبادرة "أخوات الوادي" في مقاطعة ميرسيد ، كاليفورنيا ، في عام 2011 بزراعة 12 نباتا فقط. ولكن تحولت المبادرة إلى امبراطورية طبية تدر مئات الآلاف من الدولارات سنويا. وأوضحت الصحيفة أن الراهبات تأملن أن يوسعن مشروعهن. 
 
 
وتستخدم الراهبات المنتجات المستخلصة من الماريجوانا، والتي تشمل المرطبات والزيوت، لعلاج كل شيء من الصرع إلى السرطان، حيث تقولن إنهن عالجن حتى الآن ثمانية أشخاص من الإدمان.
 
 
ويستعرض فيلم وثائقي صدر بمناسبة الاحتفال السنوي باليوم العالمى للماريجوانا أو احتفالات "فور توينتى"، "420"، والذى يتم الاحتفاء بها في يوم 20 إبريل من كل عام،  كيف حاربت الأخت كيت وفريقها بمرارة ضد "حكم الرجل الأبيض" ، بما في ذلك عمدة البلد ولصوص السوق السوداء.
 
 
وقالت الأخت كيت: "لا نحب حكم الرجل الأبيض". "المزارعون بطيئون للغاية في التكيف مع الأفكار الجديدة ، والناس عالقون في الخمسينيات من القرن الماضي بأفكارهم تجاه نبات الماريجوانا المستخدم طبيا".
 
 
وأضافت: "لدينا نسبة نجاح تصل إلى 100 في المائة في علاج المدمنين. ونعترف أنه ليس لدينا عينة ضخمة، ولكن عملنا مع 8 أشخاص مدمنى كحول وسجائر والمخدرات، وجميعهم أصبحوا أفضل". 
 
 

سخرية من "العمال" البريطانى بعد تهنئته اليهود بعيد الفصح 

بطاقة المعايدة
بطاقة المعايدة
 
أثار حزب "العمال" البريطانى موجة من الغضب والسخرية بعد نشره تهنئة لليهود بعيد الفصح تحتوى على صورة بها "خبز"، ولا يسمح لليهود الملتزمين بتنازل أى شئ "مخمر" أيام الاحتفال بالعيد، الأمر الذى دفع الحزب، الذى طالته اتهامات معاداة السامية فى الفترة الماضية، إلى حذف التهنئة من وسائل التواصل الاجتماعى، بحسب صحيفة "ديلى ميل" البريطانية. 
 
وقال حزب "العمال" فى الرسالة: "بينما يستعد الشعب اليهودى لعيد الفصح ، نتمنى للجميع في المجتمع اليهودي عيد فصح سعيد."
 
ولا يُؤكل الخبز المُخمر خلال أيام عيد الفصح الثمانية إحياءً لذكرى خروج اليهود من مصر. 
 
ونشر حزب جيريمي كوربين في وقت لاحق صورة محدثة ، مع نجمة داود ولكن دون رغيف الخبز.
 

رفض موظفى ترامب الامتثال لأوامره أنقذه من تحقيقات مولر

 
سلطت صحيفة "الجارديان" البريطانية الضوء على تداعيات نشر تقرير المحقق روبرت مولر، بشأن تواطؤ الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب فى التدخل الروسى فى الانتخابات الأمريكية وهو ما نفاه التقرير، وقالت إن الأسطورة تقول إن ترامب رجل سلطة وزعيم محبوب ورئيس يحظى بولاء مساعديه، ولكن هذا ليس حقيقى، ولكن ربما يكون هذا ما أنقذ رئاسته.
 
وأوضحت الصحيفة أن مساعدى الرئيس ترامب فى الواقع لم يستمعوا إليه، وفقا لجزء من تقرير مولر المؤلف من 448 صفحة الذى أصدر يوم الخميس الماضى. 
 
يقول مولر ، "إن جهود الرئيس للتأثير في التحقيق لم تنجح في معظمها" ، واصفا إعاقة جنائية محتملة للعدالة ، "لكن هذا يرجع إلى حد كبير إلى أن الأشخاص الذين أحاطوا بالرئيس رفضوا تنفيذ الأوامر أو الاستجابة لطلباته".
 
وأشارت "الجاريان" إلى أن رجال ونساء الرئيس ربما ساعدوه، من خلال تجاهل أوامره التآمرية ودعواته لارتكاب سلوك إجرامي محتمل، كما يجب أن يفعلوا. 
 
ونقلت الصحيفة عن ستيف فلاديك، أستاذ كلية الحقوق بجامعة تكساس، قوله إن الأمر مثيرا للسخرية، فمع جميع تصريحات الرئيس حول "مؤامرات الدولة العميقة"، إلا أن رفض موظفي ترامب ومساعديه لتنفيذ طلباته وأوامره ربما يكون ساعد على التوصل إلى نتيجة أن ترامب غير متواطئ. 
 

صحف إيطالية:

التعديلات الدستورية تعزز  جهود السيسى لمكافحة التطرف والإرهاب

 
قالت مجلة "أفريقا" الإيطالية إن التعديلات الدستورية التى أقرها البرلمان المصرى، والتى يتم الاستفتاء عليها فى داخل مصر وخارجها، لها العديد من التأثيرات الإيجابية على جوانب الحياة السياسية فى مصر، مشيرة إلى أنها ستسمح للرئيس عبد الفتاح السيسى بمكافحة التطرف والإرهاب على نطاق واسع وبقوة أكبر.
 
 
وأوضحت المجلة أن تلك التعديلات الدستورية تضمن استمرار السيسى فى نجاحه المرتبط بالانتعاش الاقتصادى، وهذا سيؤدى إلى المزيد من الاستقرار للبلاد.
 
 
وأشارت إلى أن التعديلات الدستورية أيضا تجعل  نسبة 25% من البرلمان القادم للمرأة ، مما يعد نجاح واستحقاق مستحق للمرأة المصرية.
 
 
وافتتحت صناديق الاقتراع أبوابها اليوم أمام المصريين للإدلاء بأصواتهم للاستفتاء على تعديلات دستورية تسمح للسيسى بالبقاء فى السلطة لولايتين متتاليتين حتى عام 2030.
 
وكان البرلمان المصرى قد صوت بأغلبية ساحقة (531 نائبا من أصل 554)، الثلاثاء الماضى، على التعديلات التى شملت تمديد فترة الرئاسة من 4 سنوات إلى 6 وتشكيل غرفة جديدة للبرلمان تسمى "مجلس الشيوخ" يجرى انتخاب أعضائها.
 
 
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة