خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. المصريون فى أبو ظبى يشاركون فى الاستفتاء على الدستور

الجمعة، 19 أبريل 2019 09:46 ص
صور.. المصريون فى أبو ظبى يشاركون فى الاستفتاء على الدستور المصريون فى أبو ظبى
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شارك القارئ شريف سعيد، بمجموعة صور له خلال مشاركته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، بداخل سفارة مصر فى إمارة أبو ظبى بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ابو ظبىى
ابو ظبىى

 

المصريون فى الامارات
المصريون فى الامارات

 

كما أرسل القارئ تامر عبد المنعم صور له خلال التصويت وخارج لجنة الانتخابات للاحتفال بأعلام مصر.

ابو ظبببى
ابو ظبى

 

ابو ظبى 2
ابو ظبى 2

 

المصريين فى ابو ظبى
المصريين فى ابو ظبى

وفى هذا الإطار يدعو اليوم السابع من خلال "صحافة المواطن" المصريين فى الخارج للمشاركة بصورهم خلال عمليات الاستفتاء، وأيضًا نقل الأحداث وكل ما هو جديد خلال سير عملية الاستفتاء، ونقل أى مواقف قد تحدث فى اللجان خلال عملية الاستفتاء.

كانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم دعت الناخبين للاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل للمصريين فى الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل للمصريين فى الداخل.

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك بصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.

ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة