خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

السيناوية جاهزون للخروج للمشاركة فى الاستفتاء.. الأهالى يعلنونها أيام عيد وفرح وتحدى للإرهاب ودعم للاستقرار.. وتجهيزات رسمية لتأمين اللجان ونقل المشاركين مجانا للمقرات .. النائب سلامة الرقيعي: سنشارك بقوة

الجمعة، 19 أبريل 2019 02:59 ص
السيناوية جاهزون للخروج للمشاركة فى الاستفتاء.. الأهالى يعلنونها أيام عيد وفرح وتحدى للإرهاب ودعم للاستقرار.. وتجهيزات رسمية لتأمين اللجان ونقل المشاركين مجانا للمقرات .. النائب سلامة الرقيعي: سنشارك بقوة انتخابات سابقة فى سيناء ـ أرشيفية
شمال سيناء ـ محمد حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد أبناء محافظة شمال سيناء جاهزيتهم للخروج والمشاركة فى الاستفتاء، بالتزامن مع إعلان المحافظة وكافة الجهات المعنية بالمحافظة أن لجان الاستفتاء مؤمنة وجاهزة لاستقبال المشاركين، فضلا عن توفير وسائل نقل لمن تقع مقرات إقامتهم الحالية بعيدا عن مقرات اللجان المقيدين بسجلاتها الانتخابية .

وقال محمد دهمش، من رموز قبيلة السواركة، بمنطقة الشيخ زويد، إنهم سيقولون كلمتهم واضحة، ولن ينظروا للخلف، وإن كلمتهم ستكون معبرة ، موضحا أن مشاركتهم الإيجابية تحدى جديد فى مواجهة كل أعداء الوطن.

 

وقال الشيخ حسن طويلع الجعيل، من رموز قبيلة "الترابين"، بمناطق جنوب رفح ووسط سيناء والعريش، إنهم سيخرجون للمشاركة فى الاستفتاء، وقول رأيهم صريحا، لافتا إلى أن المشاركة واجب عليهم وعلى كل مصرى حر فى أن يقول كلمته ورأيه .

 

وقال "منصور الرياضى" من رموز قبيلة بئر العبد وقبيلة البياضية، بشمال سيناء: " نحن مع الدولة قلبا وقالبا كقبيلة البياضيه صغارا وكبارا ، أطفالا ونساء أحياء وأموات من ينتمى لحزب ومن لا ينتمي، عندما ينادينا الوطن فالمرضى قبل الاصحاء ينتفضون، وعندما تنادينا الوطنية فهى تخرج من أحشائنا، قبيلتنا بتاريخها الوطنى لن تترك المقدمة فى دعم الدستور".

 

وقال جمعة سويلم المحامى من رموز قبيلة "الدواغرة" ، إنهم فى القرى ومدينة بئر العبد، يعتبرون الاستفتاء يوم احتفال ومناسبة لإظهار الانتماء للوطن بالمشاركة بحب وإيجابية فى الإدلاء بصوتهم والتعبير عن رأيهم والمشاركة بإيجابية فى عملية الاستفتاء على الدستور".

 

وقال "محمد سامى"، من شباب مدينة الشيخ زويد إنهم كشباب أطلقوا مبادرة تشجيع الجميع على الخروج والمشاركة، مضيفا أنهم خلال يوم الاستفتاء سيبهرون العالم بموقفهم وعددهم وحضورهم .

 

من ناحيته أعلن اللواء عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء أن محافظة شمال سيناء جاهزة لإجراء عمليات الاستفتاء .

وأوضح محافظ شمال سيناء فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أنه أصدر توجيهاته باتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة والاستعدادات لافتا إلى أن الجميع فى القطاعات الخدمية مستعدون للاستفتاء .

 

وأشار إلى أنه فى هذا السياق، تم تجهيز اللجان والتأكد من توصيلات الكهرباء والمياه والمرافق وأعمال النظافة حولها وداخلها ، وتوفير احتياطات فى حالة انقطاع الكهرباء ، وتجهيز مقرات إقامة للعاملين باللجان والمشرفين على أعمال التأمين.

 

كما تم التأكيد مع قطاع الصحة على تواجد سيارت إسعاف مجهزة أمام كل اللجان، وأطقم إسعاف لنقل ذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن.

 

كما تتابع غرفة عمليات المحافظة بالتنسيق مع الغرف الفرعية فى مجالس المدن وكافة الجهات المعنية عملية الاستفتاء وتذليل كافة العقبات .

 

 وقال محافظ شمال سيناء إنه سيتم توفير اتوبيسات لنقل الناخبين من أهالى الشيخ زويد ورفح المقيمين خارج مناطقهم للوصول  إلى اللجان  المقيدين فيها لممارسة حقهم فى الاستفتاء .

 

وأشار محافظ شمال سيناء إلى أن عدد اللجان العامة  فى المحافظة 11، وعدد المراكز الانتخابية 49، واللجان الفرعية 61 ، ومن لهم حق التصويت 263 ألف و157 شخصا .

 

وقال النائب جازى سعد، عضو مجلس النواب عن دائرة الحسنة ونخل بوسط سيناء: "سيشارك الأهالى بمناطق الوسط الجبلية وفى كل تجمع وقرية فى الاستفتاء على تعديل الدستور"، لافتا إلى أن القبائل أعلنت موقفها حيث أكدت أن مشاركتها ستكون إيجابية ومشرفة.

بدوره قال النائب سلامة الرقيعي، عضو  مجلس النواب عن دائرة مركز بئر العبد، إن السيناوية لن يتخلفوا عن ركب المشاركين، موضحا أنه أوضح فى أكثر من مكان أن الدستور عقد اجتماعى ينظم مختلف جوانب الحياة فى المجتمعات.

 

وقال إن الدستور يضع أسسا ومقومات ويحدد شكل الدولة واختصاصات كل سلطة وحدود العلاقة بين كل منها، ولعل فى تلك التعديلات بداية النظر فى الدستور ذاته وتصويب ما شابه من انحراف أو إضافة ما انتقص من نصوص ظهرت الحاجة إليها أو إلغاء نصوص أو تعديلها بما يتواكب مع تطور الحياة وتعاقب الأجيال .

وقال إنه يوجه رسالة للجميع فى مصر ومن سيناء يقول فيها: "لا مدعاة لأن نمتنع عن المشاركة بل من الواجب الدستورى والقانونى أن نشارك وبإيجابية من خلال التصويت على الاستفتاء على تلك التعديلات (قبولا أو رفضا).

وقال النائب ابراهيم أبو شعيرة، عضو مجلس النواب عن دائرة الشيخ زويد ورفح: "رغم ما شهدته مدينة الشيخ زويد من حادث إرهابى غاشم قبل أيام، إلا أن الأهالى ظلوا فى حالة تحدٍ للإرهاب وإصرار على اختيار طرق الأمن والاستقرار"، موضحا أنهم فى مدينتهم وقراها وكل مكان سيخرجون للمشاركة متابعا أن التاريخ سيشهد على ما سيعبرون عنه من حبهم لوطنهم من مشاركة إيجابية وتحدى لكل طيور الظلام" .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة