خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

واشنطن تشهد معركة سياسية حامية بسبب تقرير مولر.. وزير العدل الأمريكى يكشف نتائج شبه كاملة لتحقيقات التدخل الروسى فى ظل انتقادات شديدة من الديمقراطيين لمعالجته للقضية.. ودعوات للمحقق الخاص للشهادة أمام الكونجرس

الخميس، 18 أبريل 2019 03:44 م
واشنطن تشهد معركة سياسية حامية بسبب تقرير مولر.. وزير العدل الأمريكى يكشف نتائج شبه كاملة لتحقيقات التدخل الروسى فى ظل انتقادات شديدة من الديمقراطيين لمعالجته للقضية.. ودعوات للمحقق الخاص للشهادة أمام الكونجرس مولر وترامب
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستعد الولايات المتحدة ليوم عاصف جديد مع الكشف، الخميس، عن أغلب النتائج التى توصل إليها المحقق الخاص روبرت مولر فى تحقيق حول قضية التدخل الروسى فى الانتخابات الأمريكية لعام 2016، وما إذا كان هناك تواطؤ بين حملة دونالد ترامب والروس، وما إذا كان الرئيس قد قام بعرقلة سير العدالة.

 

وسيصدر وزير العدل الأمريكى ويليام بار نسخة منقحة من التقرير الذى يتكون من 400 صفحة، ستتضمن أغلب وليس كل التفاصيل التى تشرح ما وجده فريق مولر خلال تحقيقهم الذى استمر 22 شهرا، والذى كان معلقا مثل سحابة على رئاسة دونالد ترامب. حيث سيعقد بار خلال الساعات القادمة، فى التاسعة والنصف صباحا بتوقيت واشنطن، مؤتمرا صحفيا لمناقشة التقرير.

وبعد ساعة ونصف، فى الحادية عشر صباحا بتوقيت واشنطن، سيصدر التقرير للكونجرس، ثم سينشر على الموقع الإلكترونى للمحقق الخاص.

 

وبحسب ما ذكرت مصادر مطلعة على التقرير لشبكة "سى إن إن"، فإن النسخة التى ستصدر من التقرير ستكون منقوصة بعض الشىء فيما يتعلق بعرقلة العدالة.

 

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد قالت إن التقرير سينظر بعمق فى تحقيق مولر فى احتمال عرقلة ترامب لسير العدالة. وسيظهر التقرير أن مولر لم يستطع تحديد ما إذا كانت نية ترامب وبعض من أفعاله يمكن أن يكون لها تفسيرات بريئة.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد ذكرت اليوم، الخميس، إنه عندما يتم الكشف عن نتائج تحقيق روبرت مولر ، فلن تكون جميعها جديدة على الرئيس ترامب.

 

وأجرى مسئولو وزارة العدل الأمريكية فى الأيام الأخيرة محادثات عديدة مع محامى البيت الأبيض بشأن الاستنتاجات التى قدمها المحقق الخاص روبرت مولر، بحسب ما ذكر أشخاص مطلعون على المناقشات. وقد ساعدت هذه المحادثات الفريق القانونى للرئيس للإعداد للرد على التقرير والاستعداد للحرب العامة القادمة بشأن نتائجه.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادرها قولهم إن حالة من البارنويا سادت بين بعض مساعدى ترامب، الذين خشوا من رد فعله العنيف أكثر من نتائج التحقيق نفسه. وربما يوضح التقرير أيضا المستشارين السابقين أو الحاليين لترامب الذين تحدثوا مع مولر، ومقدار ما قالوه ومقدار الضرر الذى فعلوه بالرئيس، مما يقدم نوع من خارطة الطريق للانتقام.

 

وذهبت "نيويورك تايمز" إلى القول بأن المناقشات بين مسئولى وزارة العدل ومحامى البيت الأبيض زادت من الأسئلة حول مدى ملائمة قرارات وزير العدل ويليام بار منذ أن تلقى النتائج أواخر الشهر الماضى.

 

وأقر بار ونائبه رود روزنستاين إنه بموجب النتائج، فإن ترامب لم يقم بعرقلة سير العدالة، وقال إن المحقق الخاص لم يجد تواطؤ بين حملة ترامب والتدخل الروسى فى الانتخابات.

 

وقال بار لنواب الكونجرس إن المسئولين كانوا يتجسسون على حملة ترامب، كما أنه رفض أن ينفى بوضوح الاتهامات بأن محققى مولر شاركوا فى اضطهاد.

 

وكان ترامب والجمهوريون قد زعموا أن التقرير يقدم تبرئة كاملة بعد أن أصدر وزير العدل ملخصا من أربع صفحات الشهر الماضى، قال فيه إن مولر لم يجد أدلة على التواطؤ بين حملة ترامب ومحاولات التدخل الروسية، أو أدلة على عرقلة الرئيس لسير العدالة. لكن الديمقراطيين طالبوا برؤية التقرير كاملا غير منقح ، قائلين إن بار لا يمكن الوثوق به لتقديم سرد دقيق لنتائج مولر، باعتباره من الموالين لترامب والذى سبق أن عارض جدوى قضية عرقلة سير العدالة ضد الرئيس.

وأثار بار غضب الديمقراطيين فى الكونجرس بقراره عقد مؤتمر صحفى، وقال خمسة من رؤساء اللجان الديمقراطيين فى بيان مشترك إن بار يجب أن يلغى المؤتمر الصحفى ويُنتقد لذلك، وذلك لأنها أصبحت مسئولية الكونجرس الآن تقييم النتائج والأدلة بعدما أنهى المحقق الخاص عمله.

 

ويبدو أن الديمقراطيين سيتجهون نحو المزيد من التصعيد وعدم الاكتفاء بالكشف عن التقرير، بل يخططون لإدلاء مولر نفسه بالشهادة.. حيث دعت نانسى بيلوسى رئيسة مجلس النواب وزعيم الأقلية الديمقراطية فى مجلس الشيوخ تشارلز شومر، مولر للإدلاء بشهادته مباشرة أمام مجلسى الشيوخ والنواب فى أسرع وقت ممكن. واتهمت بيلوسى وشومر فى بيان مشترك بار بالتعامل بشكل حزبى مع تقرير مولر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة