خالد صلاح

دراسة: القطط الأليفة المتجولة فى الهواء الطلق أكثر عرضة بثلاثة أضعاف للعدوى

الخميس، 18 أبريل 2019 11:00 م
دراسة: القطط الأليفة المتجولة فى الهواء الطلق أكثر عرضة بثلاثة أضعاف للعدوى القطط
كتب بيتر إبراهيم
إضافة تعليق

إذا كنت تعتقد أن السماح للقط الأليف باللعب خارج المنزل يعد مفيدًا لصحته، فكر مرة أخرى لأنه يمكن أن يكون لديه فرص الإصابة بالأمراض المعدية.

ووفقًا لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، كشفت دراسة حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون عن أن القطط المنزلية التي تتجول بحرية في الهواء الطلق تكون أكثر احتمالية للإصابة ثلاثة أضعاف بالعدوى أكثر من القطط الداخلية.

وتشمل هذه العدوى الطفيلي Toxoplasma Gondii، الذي يمكن أن ينتشر إلى أصحاب القطط وقد تم ربطه بالاكتئاب والفصام لدى البشر.

يمكن أن تلتقط القطط في الهواء الطلق الديدان المستديرة ، والتي قد تنتقل إلى الأطفال، مسببة الحمى وآلام في المعدة ، وفي حالات نادرة تسبب نوبات الصرع.

واكتشف الباحثون عن أن الخطر كان أعلى في البلدان ذات خطوط العرض العليا بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بالطفيليات في الحياة البرية.

قال المؤلفون إن القطط على وجه الخصوص يجب أن تبقى في المنزل لأنها أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

وأضاف الباحثون أن القطط في الهواء الطلق أكثر عرضة بنسبة 2.77 مرة لمسببات الأمراض بغض النظر عن كيفية انتقال العدوى في البداية، مقارنة بالقطط الموجودة داخل المباني فقط

جدير بالذكر أن الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية التي تلتقطها القطط في الهواء الطلق عن طريق اللمس أو اللعاب أو من الهواء، من المحتمل أن تتطور إلى أمراض في الحيوانات الأليفة.

 

 


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة