خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نساء ترامب.. دبلوماسية واشنطن الناعمة لكسب ود القارة السمراء.. زيارة "السيدة الأولى" تذيب خلافات "البيت الأبيض".. وإيفانكا تقود مبادرة تمكين السيدات وتتابع رائدات صناعة البن والنسيج بإثيوبيا

الثلاثاء، 16 أبريل 2019 03:30 ص
نساء ترامب.. دبلوماسية واشنطن الناعمة لكسب ود القارة السمراء.. زيارة "السيدة الأولى" تذيب خلافات "البيت الأبيض".. وإيفانكا تقود مبادرة تمكين السيدات وتتابع رائدات صناعة البن والنسيج بإثيوبيا ايفانكا ترامب وميلانيا ترامب
كتبت: هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قرارات حاسمة ومواقف صادمة اتخذتها الإدارة الأمريكية منذ دخول الرئيس الأمريكى دونالد ترامب البيت الأبيض، فما بين اعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل، وإعلان السيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية، أدرك الجميع أن واشنطن تخلت كثيراً عن لغتها الهادئة، إلا أنه فى المقابل، وفى محاولة لتحقيق التوازن الغائب فى الخطاب الأمريكى مع المجتمع الدولى، انتهجت الإدارة الأمريكية ما يمكن وصفه بـ"الدبلوماسية الناعمة" خاصة تجاه دول القارة السمراء، مستخدمة فى ذلك تحركات "السيدة الأولى" ميلانيا ترامب، وابنة الرئيس الأمريكى الشابة إيفانكا ترامب.

 
ContentBroker_contentid-8f248f0fd70045f399c574ff27861edc-1
إيفانكا ترامب
 

جولة إفريقية بدأتها إيفانكا ترامب، من إثيوبيا وتستمر لأربعة أيام، تستهدف فيها دعم مبادرتها التى جاءت تحت عنوان "مبادرة المرأة العالمية للتنمية والازدهار"، والتى أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية، فبراير الماضى، بهدف تدريب النساء فى العالم ومساعدتهن للحصول على وظائف جيدة.

وبحسب الموقع الرسمى للمبادرة فإن ضعف مشاركة المرأة فى أسواق العمل الرسمية يعيق النمو الاقتصادى وجهود خفض معدلات الفقر فى البلدان النامية.

وتزور إيفانكا، فى جولتها نساء يعملن فى صناعة القهوة الأثيوبية وأخريات يدرن منشآت خاصة بصناعة النسيج، وستزور أيضا دولة كوت ديفوار، كما ستشارك باعتبارها مستشارة رئاسية فى البيت الأبيض، فى قمة البنك الدولى التى تستضيفها العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

 
ايفانكا ترامب فى اثيوبيا
ايفانكا ترامب فى اثيوبيا
 

وفى الكوت ديفوار ستزور إيفانكا مزرعة كاكاو، كما ستشارك فى اجتماع لبحث الفرص الاقتصادية أمام النساء فى غربى أفريقيا.

 وعبرت إيفانكا عن سعادتها بالجولة الأفريقية، مشيرة إلى أن أديس أبابا بالعاصمة الدبلوماسية نظرًا لأنها تستضيف الاتحاد الأفريقى.

 
ايفانكا فى اثيوبيا
ايفانكا فى اثيوبيا
 

وأعلنت واشنطن دعمها للإصلاحات الديمقراطية فى بلدان مثل أثيوبيا، والتى اتخذ فيها رئيس الوزراء آبى أحمد، خطوات سياسية هامة من بينها تطبيع العلاقات مع ارتيريا، بعد سنوات من النزاع والمناوشات الحدودية بين البلدين، كما أيدت أيضا المظاهرات التى خرجت فى الجزائر والسودان، للمطالبة بحكم ديمقراطى.

والتقت إيفانكا منذ ذلك الحين بالسفير ميخائيل راينور وغيره من كبار المسئولين فى السفارة الأمريكية بأديس أبابا قبل لقاءاتها الخاصة بمجال إشراك المرأة وتمكينها.

ايفانكا وسيدات اثيوبيا
ايفانكا وسيدات اثيوبيا
 
وتركز إيفانكا، على تمكين المرأة وقضايا الأسرة العاملة وتنمية القوى العاملة، حتى قبل وجودها في البيت الأبيض، وأصبحت إيفانكا ترامب بطلة للنساء، وبذلت جهودًا لبناء علاقات مع قادة العالم، حتى أن الرئيس الأمريكى قال عنها فى أحد اللقاءات: "إذا أرادت أن ترشح نفسها للرئاسة، أعتقد أنه سيكون من الصعب للغاية التغلب عليها".
 
ايفانكا
ايفانكا
 

وتأتى الزيارة بعد جولة السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب التى زارت فيها العاصمة الغانية أكرا، وملاوى وكينيا ومصر، وركزت فيها على "الدبلوماسية والإنسانية" والتركيز على الأطفال، وأعد لها استقبال حافل فى مطار كوتوكا الدولى فى أكرا حيث حضر أطفال حملوا الأعلام الغانية والأمريكية وعزفت فرق الموسيقى التقليدية.

 

ميلانيا ترامب أمام الاهرامات
ميلانيا ترامب أمام الاهرامات
 
ايفانكا وسيدات اثيوبيا
ايفانكا وسيدات اثيوبيا

 

ميلانيا ترامب
ميلانيا ترامب

 

ميلانيا
ميلانيا

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة